الصحة العامة

تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت | عندما يخرج عن صمته

تجربتي-مع-ارتجاع-المرئ-الصامت
ارتجاع المريء الصامت

تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت كانت مؤلمة، هل سمعت عن هذا المرض من قبل؟!

عادةً ما نسمع عن الارتجاع المعدي المريئي، فما الفرق بينهم، وكيف يمكن تشخيصه والتعرف إلى أعراضه؟

نقدم لك -عزيزي القارئ- هذا المقال للتعرف إلى تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت، فتابع معنا.

أعراض ارتجاع المرئ الصامت

يُعرف الارتجاع الحنجري البلعومي بارتجاع المرِئ الصامت، وسمي صامتًا لأن أعراضه قليلة وغير واضحة، لذا عليك معرفة أعراض الارتجاع المعدي المريئي لمعرفة الفرق بينهما.

أعراض ارتجاع المرئ الصامت عند الأطفال

ربما تظهر بعض أعراض الارتجاع الصامت عند الأطفال، مثل:

  • السعال المزمن.
  • تغير الصوت أو صوت أجش.
  • الربو.
  • توقف التنفس أو صفير في أثناء التنفس.
  • مشكلة في تناول الطعام أو البصق أو الاستنشاق.
  • عدم اكتساب وزن خلال مرحلة النمو.

أعراض الارتجاع الصامت عند الرضع

هناك علاقة بين الارتجاع الصامت وحساسية الألبان ويظهر ذلك بواسطة خروج اللبن مباشرة بعد الرضاعة من المعدة إلى المرِئ، لذا يجب ملاحظة أعراض الارتجاع الصامت عند الرضع، كالتالي:

  1. يرفض طفلك الرضاعة ويرجع رأسه إلى الخلف.
  2. صوت البلع واضح في غير أوقات الرضاعة، نتيجة لارتجاع الحليب إلى فم الرضيع وبلعه مرة أخرى.
  3. انسداد بالأنف.
  4. صعوبة في البلع (كحة وسعال).
  5. القيء.
  6. التهاب الحلق المتكرر.
  7. رائحة الفم حمضية.
  8. كثرة التجشؤ.
  9. اضطراب النوم.

أعراض الارتجاع الصامت للكبار

ربما يعاني البالغين حرقة المعدة وطعم لاذع أو حرقة في الحلق، ومن خلال تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت إليكم بعض الأعراض التي تتعارض مع أعراض أمراض أخرى، مثل:

  • حشرجة الحلق.
  • سعال مستمر.
  • تغير الصوت.
  • كتلة في الحلق لا تزول حتى مع البلع المتكرر.
  • فرط إفراز المخاط بالحلق.
  • مشكلة في أثناء البلع.
  • مشكلات تنفسية.
  • التهاب الحلق.

تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت

عانيت صعوبة البلع مع البلغم المستمر، وبعد الكشف تبين إصابتي بارتجاع المرئ الصامت ووصف لي الطبيب أدوية للحموضة وبعد شهر من الاستخدام اختفت الأعراض.

أسباب ارتجاع المرئ الصامت

عندما تتناول الطعام، يتجه إلى مساره الطبيعي من الفم إلى الحنجرة بعد ذلك إلى المعدة، كي تقوم المعدة بدورها في هضم الأطعمة.

لكن تخرج بعض أحماض المعدة متجهة إلى المريء ثم الحنجرة، لضعف عضلات الحنجرة التي تمنع ارتجاع حمض المعدة إلى المريء والحنجرة.

مدة علاج ارتجاع المرئ الصامت

تختلف المدة باختلاف الحالة المرضية، وعادةً يستغرق علاجه من 4 إلى 12 أسبوعًا.

علاج ارتجاع المرئ الصامت

يختلف العلاج باختلاف عمر المريض:

علاج الارتجاع الصامت عند الرضع والأطفال

ينبغي علاج الأطفال والرضع فور التشخيص، لذا يجب أن تتبع خُطَّة العلاج الآتية:

  • تناول وجبات صغيرة في أوقات متقاربة.
  • إبقاء طفلك في وضع رأسي مدة نصف ساعة بعد تناول الطعام.
  • استخدام بعض الأدوية مثل حاصرات H2 أو حاصرات مضخة البروتون طبقًا لتعليمات الطبيب.
  • إذا لم تتحسن حالة طفلك، ربما يلجأ الطبيب إلى الجراحة.

علاج الارتجاع الصامت عند البالغين

ينبغي إتباع تعليمات الطبيب، وتناول الأدوية اللازمة والحمية الغذائية المناسبة، مثل:

  • فقدان الوزن الزائد.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تجنب الكحوليات.
  • منع الشيكولاتة، والنعناع، والحمضيات، والأطعمة الغنية بالدهون، والمشروبات الغازية، والمأكولات الحارة والطماطم أو الكافيين.
  • تجنب تناول الطعام قبل ثلاث ساعات على الأقل من وقت النوم.
  • رفع الرقبة على السرير من 4 ل 6 إنش.
  • تجنب الملابس الضيقة على الخصر.
  • مضغ العلكة لزيادة إفراز اللعاب ومعادلة الحموضة.

ربما يحتاج المريض إلى تناول نوع من الأدوية أو أكثر، ومنها:

  • مثبطات مضخة البروتون، لتقليل حمض المعدة مثل أوميبرازول.
  • حاصرات H2، لتقليل حمض المعدة.
  • عوامل منشطة لحركة المعدة
  • سوكرالفات، لحماية الأغشية المخاطية المصابة.
  • مضادات الحموضة، لمعادلة حمض المعدة.

إذا استجابت حالتك للأدوية والنظام الغذائي، فهذا رائع جدًا وهذا ما حدث مع خلال تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت، لكن في بعض الأحيان نحتاج إلى التدخل الجراحي في حالة عدم الاستجابة للعلاج مدة طويلة.

جراحة تثنية القاع: لف الجزء العلوي من المعدة حول الجزء السفلي من المرئ لإنشاء صِمَام قوي بين المرئ والمعدة.

تُجرى هذه الجراحة بالمنظار وفتح جراحي صغير، وفي بعض الأحيان تكون جراحة عادية بفتح جراحي كبير.

علاج ارتجاع المرئ الصامت بالأعشاب

ربما تحتاج إلى استخدام الوصفات الطبيعية لعلاج الارتجاع الصامت بالأعشاب، بالإضافة إلى الأدوية.

لهذا سأتناول معكم بعض النباتات التي تقلل الحموضة وارتجاع الحمض من المعدة وفقًا لتجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت، مثل:

  • خل التفاح.
  • الجنزبيل.
  • عصير الصبار.
  • الكركم.
  • العرقسوس.
  • المارشميلو.
  • العسل.
  • زرق الدردار.

هل ارتجاع المرىء الصامت خطير؟

ينبغي ألّا تتقاعس عن الكشف عن أي عرض تشعر به أو أمر غير طبيعي وغير معتاد، لأن التأخير ربما يعرض صحتك للخطر ويزداد الأمر سوءًا.

يتكون المرئ من أنسجة رقيقة، وحمض المعدة قوي جدًا لدرجة أنه قد يتلف الأنسجة داخل المريء والحنجرة.

تعد المضاعفات الأكثر حدوثًا للبالغين نتيجة لارتجاع المرِئ الصامت، التهابات طويلة الأمد وجروح الأنسجة، والقرح وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

إذا لم يُعالج جيدًا خصوصا للرضع والأطفال، فإنه يؤثر فيهم ويؤدي إلى بعض المضاعفات، ومنها:

  • مشكلات تنفسية، مثل: انقطاع النفس المؤقت أو توقف النفس.
  • السعال المستمر.
  • صفير في أثناء التنفس.
  • بحة الصوت.
  • صعوبة البلع.
  • بكاء متكرر ومستمر.

الغذاء وارتجاع المرئ الصامت

يؤدي الغذاء دورًا مهمًا في العلا:

الأطعمة الضارة

 وتشمل الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والمشروبات الغازية، ومنها:

  • الأطعمة المقلية والحارة.
  • اللحوم الغنية بالدهون.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • القهوة.
  • الكحوليات والمشروبات الغازية.
  • الطماطم والبصل.
  • البرتقال والليمون والكيوي.
  • الجريب فروت، والأناناس.
  • الشيكولاتة.
  • النعناع.

الأطعمة الصحية لارتجاع المرئ الصامت

الوجبات الصحية لارتجاع المريء الصامت-min
الوجبات الصحية لارتجاع المريء الصامت

من خلال تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت ينبغي أن تكون وجبتك مليئة بالخضروات، والفواكه، والألياف والبروتينات الخالية من الدهون، ومنها:

  • اللحوم خالية من الدهن.
  • الحبوب الكاملة.
  • الموز.
  • التفاح.
  • المشروبات خالية من القهوة.
  • البقوليات.
  • الماء.
  • الخضروات الورقية.

عوامل الخطورة

يصاب الذكور أو الإناث بلا استثناء وفي أعمار مختلفة أيضًا.

هناك عدة عوامل تهدد بعض الأشخاص وتجعلهم أكثر عرضةً للإصابة بارتجاع المرِئ الصامت، مثل:

  • النمط الغذائي، مثل: الأطعمة الحارة والدهنية، والإكثار من تناول الطعام، والتدخين والكحوليات.
  • أسباب جسدية، مثل: تشوه عضلة المرئ أو بطء إفراغ المعدة أو زيادة الوزن.
  • الحمل.

يرتفع معدل الإصابة في الأطفال والرضع لعدم اكتمال نضج العضلات السفلية والعلوية للمري، ثم تتحسن حالة الأطفال عند التقدم بالعمر وتنضج عضلات المريء.

كيفية الوقاية

وفقًا لتجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت ربما تحتاج إلى تغيير النظام اليومي لحياتك، كي تتخلص من أعراض ارتجاع المرئ وتحيا حياة صحية، لذا عليك اتباع هذه النصائح الآتية:

  • عليك تجنب الأطعمة التي تزيد الارتجاع وتسجيل كل الأطعمة التي تتناولها لديك، كي تحدد أيهما السبب الحقيقي.
  • تقليل وزنك إلى الوزن المثالي، إذا كنت تعاني زيادة الوزن.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تقليل تناول الكحول أو منعه.
  • تناول وجبتك الرئيسية أو الوجبة الخفيفة قبل ثلاث ساعات من النوم.
  • النوم ورأسك مرتفع قليلا.

التشخيص

إذا كنت تعاني ارتجاع المرِئ أو ارتجاع المرِئ الصامت، فالطبيب الاختصاصي لديه القدرة على التفرقة بينهما.

لكن في حالة ارتجاع المرِئ الصامت ربما سيطلب منك التوجه إلى اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة كي يعالج ما أفسده ارتجاع المريء وما سببه من تلف للحنجرة.

قد يطلب الطبيب عمل منظار داخلي للكشف عن مدى الإصابة ووضع خُطَّة علاج مناسبة.

ختامًا -عزيزي القارئ- قد تناولنا كل ما تود معرفته عن تجربتي مع ارتجاع المرئ الصامت وكيفية الوقاية والعلاج منه.

ولقد خلق الله لكل داءٍ دواء، لذا يجب عليك الأخذ بالأسباب ومراقبة أسلوب حياتك اليومي، حتى تحيا بصحة وعافية.

المصدر
healthlinewebmdmedicalnewstodayhealthlinemedicalnewstodayverywellhealth
زر الذهاب إلى الأعلى