الصحة العامة

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة؟ | إليك الإجابة بالتفصيل

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة؟

تُعد غيبوبة الكبِد حالة طبية يمكن علاجها، إذ تصِيب عادةً المرضى الذين يعانون مشكلات الكبد. 

تابع هذا المقال سنتناول أعراض غيبوبة الكبد، والأسباب وطرق العلاج وهل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة أم لا؟

ما الغيبوبة الكبدية؟

اضطراب في الجهاز العصبي نتيجة تراكم السموم في الجسم بسبب الإصابة بأحد أمراض الكبد، لذا تجعله غير قادر على أداء وظائفه وتنظيف الجسم من السموم.

كم من الوقت تستغرق غيبوبة الكبد؟

يصاب المريض بالغيبوبة الكبِدية فترة قصيرة الأمد أو طويلة الأمد، ثم تنتقل السموم المتراكمة في الدم إلى المخ وبذلك تؤثر في وظائفه.

تختلف مدة الإصابة من مريض لآخر وفقًا للحالة المرضية، ومع ذلك يمكن علاج بعض حالات غيبوبة الكبِد وإزالة السموم من الجسم، لكن بعض الحالات الأخرى لا تستجيب للعلاج ويدركها الموت ولا يمكن للطبيب توقع متى يموت مريض الكبد.

أسباب الإصابة بغيبوبة الكبد

تعد أمراض الكبد السبب الرئيس للإصابة بالغيبوبة الكبدية.

إذ تكمن وظيفة الكبد في تخليص الجسم من السموم الطبيعية، لذا فإن إصابة الكبد تؤدي إلى تراكم السموم، مثل الأمونيا في الدم.

نتيجة لذلك، قد تنتقل السموم من مجرى الدم إلى المخ وتسبب خللًا مؤقتًا، أو دائمًا في خلايا المخ، وسنوضح هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة.

من ضمن أسباب غيبوبة الكبد ما يلي:

  • كثرة تناول الكحول.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر في الجهاز العصبي على سبيل المثال: المهدئات ومضادات الاكتئاب.
  • الإمساك أو عدم القدرة على إخراج البراز طبيعيًا.
  • الجفاف: في حالة عدم شرب الماء أو السوائل الأخرى بكمية كافية.
  • أيضًا نزيف الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالعدوى.
  • أمراض الكلى.
  • تحويلة الكبد “تحويلة الجهاز البابي”: وهو إجراء طبي لتقليل الضغط في الوريد البابي بوضع أنبوب صغير داخل الكبد، مما يسمح بمرور الدم عبر الكبد.

أعراض غيبوبة الكبد

تشمل أعراض الغيبوبة الكبدية ما يلي:

  • القلق.
  • الانفعال.
  • ضعف الإدراك.
  • تشوش التفكير.
  • مشكلات التوازن.
  • صعوبة التركيز أو قصر مدى الانتباه.
  • رعشة في اليد.
  • تغير المزاج.
  • تشنجات عضلية.
  • مشكلات النوم.
  • عدم وضوح الكلام.

يجدر بالذكر أن معاناة مصابين غيبوبة الكبِد تكمن في ضعف وظائف المخ عامةً، لذلك توجَه إلى الطبيب فورًا في حال ظهور أعراض غيبوبة الكبِد لتلقي العلاج المناسب، تجنبًا لحدوث مضاعفات غيبوبة الكبد.

أعراض غيبوبة الكبد عند الأطفال

لا تختلف أعراض الغيبوبة عند الأطفال كثيرًا عن البالغين.

كما أوضحت دراسة أجريت على عدد من الأطفال أن أعراض غيبوبة الكبِد عند الأطفال تتمثل في: 

  • اضطرابات النوم.
  • تغييرات سلوكية.
  • رعشة في أجزاء مختلفة من الجسم “أستريكس”.
  • ورم متنامي في الكبد “نتوء الكبد”.

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة؟

وفقًا لحالة الكبد يختلف تأثير الغيبوبة من مريض لآخر، إذ تتعافى بعض الحالات وأخرى تتدهور، كما تعد عملية زراعة الكبد الحل الأخير للعلاج.

يعد استبدال الكبد التالف بكبد متبرع سليم آخر مراحل علاج غيبوبة الكبد، ومن الملاحظ تحسين وظائف المخ لدى المرضى الذين يخضعون لعملية زراعة الكبد.

كما يعد استخدام جهاز التنفس الصناعي أو قناع الأكسجين ضروريًا مع الحالات الشديدة التي تعاني صعوبة التنفس. ولا يمكن للطبيب توقع متى يموت مريض غيبوبة الكبد.

تحاليل غيبوبة الكبد

لا يوجد اختبار محدد للتأكد من الإصابة بغيبوبة الكبِد، وغالبًا يشخِص الطبيب الإصابة بالآتي:

  • التاريخ المرضي.
  • الأعراض.
  • الفحص الطبي.

قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات الدم للتحقق من وجود المشكلات المرتبطة بأمراض الكبد، على سبيل المثال: العدوى والنزيف.

تحتوي صورة الدم الكاملة “Complete Blood Count” على:

  • عدد خلايا الدم الحمراء.
  • عدد خلايا الدم البيضاء.
  • الصفائح الدموية.

يشير انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء إلى فقد الدم ونقص الأكسجين.

يمكن أيضًا استخدام اختبارات الدم لمعرفة نسب الصوديوم والبوتاسيوم والأمونيا في الدم، التي تعد علامات على أداء الكبد لوظائفه.

قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات أخرى لاستبعاد الحالات التي تسبب أعراضًا مشابهة لأعراض غيبوبة الكبِد، مثل السكتة الدماغية وأورام المخ.

تشمل هذه الاختبارات:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي “MRI”.
  • الأشعة المقطعية “CT”.
  • التخطيط الكهربائي للدماغ “EEG”.

قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء فحص وظائف الكبد، إذ يشير ارتفاع أنزيمات الكبد إلى وجود مشكلات بالكبد.

هل يمكن الشفاء من غيبوبة الكبد؟

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة؟

تؤثر عدة عوامل في علاج غيبوبة الكبدية، مثل:

  • الأعراض.
  • الوضع الصحي العام.
  • مدى خطورة الحالة.

لذلك يجب اتباع تعليمات الطبيب، وتناول أدوية غيبوبة الكبِد كما هو موصوف، لأن الأدوية تهدف إلى إبطاء تقدم المرض، وكذلك قد تنجح في التخلص منه كليًا. لكن لا يمكن للطبيب توقع هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة أم لا.

أدوية غيبوبة الكبد

يشمل علاج غيبوبة الكبِد أحد هذه الخيارات أو جميعها:

المضادات الحيوية “Antibiotics”

يساعد وجود البكتيريا داخل الجسم على إنتاج سموم طبيعية من خلال الأطعمة المهضومة.

لذا يوقف استخدام المضادات الحيوية، على سبيل المثال ريفاكسيمين نمو هذه البكتيريا؛ مما يقلل كمية السموم داخل الجسم.

الملينات “Laxative”

تعمل الملينات على طرد السموم المتراكمة داخل الجسم، مثل الأمونيا من خلال زيادة حركة الأمعاء.

يصف الطبيب عادةً لاكتيلوز (ملين مصنوع من سكر اللاكتوز يؤخذ بالفم)، لأنه يسحب السموم من الجسم إلى القولون ويطردها إلى الخارج.

البروبيوتيك

تساعد مكملات البروبيوتيك على زيادة البكتريا النافعة داخل الأمعاء، نتيجة لذلك يؤدي إلى انخفاض مستوى إنتاج الأمونيا والمواد السامة الأخرى.

الأحماض الأمينية

تساعد الأحماض الأمينية، على سبيل المثال أورنيتات على إزالة الأمونيا من الجسم من خلال العضلات.

الثيامين

ينصح الأطباء المرضى الذين يعانون تليف الكبد، وغيبوبة الكبِد بتناول الثيامين “فيتامين B1”.

كيفية التعامل مع مريض غيبوبة الكبد

بعد الإجابة عن سؤال هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة نذكركم أنه يحتاج المريض إلى الدعم والمساعدة في حالة علاج غيبوبة الكبد في المنزل، على سبيل المثال، يحتاج المريض إلى المساعدة في:

  • تناول الطعام
  • ارتداء الملابس.
  • متابعة الأعراض لتجنب ازدياد الحالة سوءًا.

كذلك يحتاج المريض إلى الدعم النفسي من العائلة والأصدقاء، والحرص على تناول المريض الأدوية في مواعيدها واتباع تعليمات الطبيب.

كذلك ينصَح المريض بتناول كمية قليلة من البروتين، وقد يضع اختصاصي التغذية نظامًا غذائيًا يسمح بالحصول على كمية من البروتين اللازم للجسم دون زيادة الأعراض سوءًا.

تشمل الأطعمة الغنية بالبروتين -التي يجب تجنبها قدر الإمكان- ما يلي:

  • الدواجن.
  • اللحم الأحمر.
  • البيض.
  • السمك.

كما ينصح الأطباء بإيقاف تناول بعض الأدوية مثل المهدئات ومضادات الاكتئاب، خلال فترة غيبوبة الكبِد.

هل غيبوبة الكبد خطيرة؟

تشمل مضاعفات غيبوبة الكبد التي لا يمكن علاجها ما يلي:

تورم المخ Brain Edema

يعد تورم المخ من المضاعفات الخطرة لغيبوبة الكبِد، لأن الماء يتجمع داخل المخ مما يسبب زيادة الضغط داخل الجمجمة، نتيجة لذلك قد تؤدي الغيبوبة الكبدية للوفاة.

مدة غيبوبة الكبد

تختلف مدة غيبوبة الكبِد من مريض لآخر تبعًا لاختلاف شدة الأعراض، ودرجة غيبوبة الكبِد لدى المريض.

هل يشعر مريض غيبوبة الكبد؟

تنقسم درجات غيبوبة الكبد إلى:

المرحلة 0

تكون الأعراض في هذه المرحلة قليلة وعادةً غير ملحوظة.

المرحلة 1

تظهر بعض الأعراض الخفيفة خلال هذه المرحلة، مثل:

  • ضعف الانتباه والتركيز.
  • تغير عادات النوم مثل زيادة عدد ساعات النوم أو قلتها.

المرحلة 2

تبدو الأعراض في هذه المرحلة أكثر وضوحًا، وتظهر كالآتي:

  • الشعور بالارتباك.
  • الخمول والكسل.

المرحلة 3

تظهر الأعراض خلال هذه المرحلة أكثر شدة، مثل:

  • عدم استطاعة المريض أداء مهامه الأساسية.
  • الشعور بالارتباك.
  • تغييرات في الشخصية.

المرحلة 4

تعد آخر مراحل مرض الكبد ويدخل المريض خلال هذه المرحلة في غيبوبة كاملة، وقد يفيق منها أو يتوفى لا قدر الله.

علامات الإفاقة من غيبوبة الكبد

وتشمل علامات الإفاقة من الغيبوبة في الدرجة الرابعة ما يلي:

  • فتح العين.
  • الاستجابة للأصوات.
  • تحريك اليد.
  • التحدث.

في الختام، يجب الحذر والتوجه إلى الطبيب فورًا -عزيزي القارئ- في حال ظهرت عليك أيًا من أعراض غيبوبة الكبد، خاصةً في حال إذا كنت تعاني أمراض الكبد.

ولا تنس أيضًا إخبار عائلتك والأشخاص المقربين منك لتنبيهك في حال ظهرت عليك الأعراض، واستكمالًا للحديث عن الأعراض تطرقنا للإجابة عن سؤال هل الغيبوبة الكبدية تؤدي للوفاة؟

دمتم بصحة وعافية..

المصدر
healthline.comclevelandclinic.orgliver.ca

د. آية حسن

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي أؤمن أن بإمكان العلم والمعرفة انقاذ حياة الإنسان، أو على الأقل جعلها أسهل. لذا أسعى إلى تبسيط المعلومات الطبية لرفع الوعي الصحي لدى المجتمع.
زر الذهاب إلى الأعلى