الصحة العامة

هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟ | تجربة قاسية لكنها تنذر بالخطر

هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

عزيزي القارئ، قد تعصف بذهنك تساؤلات كثيرة قلقًا وخوفًا وحيرةً، ولذلك تبحث عن جوابٍ شافٍ يطمئنك ويعطيك مفاتيح فهم حالة الذبحة الصدرية وكيفية علاجها وهل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟ أم لا. تابع مقالنا ستجد ضالتك.

أعراض الذبحة الصدرية عند النساء

تختلف الأعراض عند النساء منها عند الرجال، ولذلك قد يتأخر البحث عن الرعاية الطبية.

أيضًا يعد ألم الصدر عرض شائع، لكن في النساء قد يختلف نوع  الألم ويبدو مثل الطعن بدل إحساس الضغط والضيق.

قد يظهر ألم في الرقبة والكتف والظهر، وآلام في البطن.

أعراض الذبحة الصدرية الكاذبة

انتبه -عزيزي القارئ- ليس كل ألم في الصدر ذبحة صدرية، لكن قد يحدث لأسباب أخرى لا تتعلق بالقلب مثل:

  • تشنج عضلات الصدر.
  • ارتجاع المريء.
  • التهاب غشاء القلب.
  • التهاب الجَنبة (بطانة الرئتين).

هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

يتبادر إلى ذهنك -عزيزي القارئ- هذا السؤال المهم مستوضحًا مدى خطورة الإصابة بالذبحة الصدرية ومضاعفاتها، وللإجابة تابع معي هذه النقاط المهمة:

  1. لا تسبب الذبحة الصدرية الوفاة، لأنها ليست مرضًا بحد ذاتها، لكنها عرض لمرض، وعند اكتشافه مبكرًا وتطبيق العلاج المناسب يمكنك العيش طبيعيًا.
  1. تُعد الذبحة الصدرية صفارة إنذار لزيادة مخاطر التعرض للنوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وهما أهم مضاعفات الذبحة الصدرية إذا لم تخضع للعلاج المناسب، فاستمع إلى جسدك ولا تتأخر في الفحص الطبي وتلقي العلاج.
  1. هذه المضاعفات (النوبة القلبية التي قد تؤدي إلى فشل القلب الاحتقاني، أو السكتة الدماغية) قد تسبب الوفاة بعد الذبحة الصدرية إذا لم ننجح في تجنبها.
  1. لتجنب حدوث هذه المضاعفات، لا تهمل تعليمات طبيبك العلاجية، والتزم بالمتابعات الدورية للتأكد من استقرار حالتك وفاعلية العلاج المستخدم.

هل يمكن الشفاء من الذبحة الصدرية؟

نعم، يمكن ذلك بالكشف المبكر وتطبيق العلاج المناسب للحد من الأعراض المصاحبة، ومنع ظهور المضاعفات التي تصبح تهديدًا للحياة.

هل الحزن يسبب الذبحة الصدرية؟

بعد معرفة إجابة السؤال الهام، هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟ يجب أن تحرص على تجنب محفزات الذبحة ومعرفة النمط الذي تحدث به، مثل:

  • العوامل التي تحفزها.
  • الأشياء التي تهدئها. 
  • الوقت الذي تستغرقه.

ومن محفزات الذبحة الصدرية التي يجب تجنبها:

  • زيادة النشاط البدني.
  • الأكلات الدسمة الثقيلة.
  • الضغط العصبي والنفسي، وفي هذه الحالة تَعَلُم ضبط الانفعال وطرق الاسترخاء قد تكون مفيدة للحد من نوبات الذبحة الصدرية.

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

انتبه -عزيزي القارئ- إذا شعرت بأعراض الذبحة الصدرية فعليك الهدوء، وإليك كيف تتصرف مع الذبحة الصدرية:

  1. تَوَقَف عن أي مجهود و استلق للراحة.
  2. تناول دوائك إذا لم تشعر بتحسن.
  3. انتظر خمس دقائق.
  4. أخبر من حولك بما تشعر أو اتصل بصديق أو قريب لك.
  5. إذا لم تتحسن بعد مرور عشر دقائق، أو ساءت حالتك، أو أصبح الألم شديد، اتصل بالإسعاف.

هل الإصابة بفيروس كورونا تسبب الذبحة الصدرية؟

تشير الدراسات والأبحاث إلى ظهور بعض الأعراض المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية في بعض حالات الكورونا، مثل:

  • التهاب عضلة القلب؛ يؤدي أحيانًا إلى تلف جزء من نسيج عضلة القلب.
  • زيادة معدل نبض القلب، وألم الصدر (الذبحة الصدرية).
  • ضيق التنفس.
  • التهاب الأوعية الدموية، وتكوِن جلطات بداخلها مما يعيق تدفق الدم إلى القلب.

قد تكون هذه الأعراض -إن وجدت- دليل على أمراض القلب التاجية، أو تكون بسبب تأثيرات أخرى للفيروس لذا يجب استشارة الطبيب لتقييم الحالة.

هل الذبحة الصدرية تسبب الكحة؟

لا تسبب الذبحة الصدرية الكحة، لكن يصاحب الكحة ألم الصدر في حالات مرضية أخرى مثل الالتهاب الرئوي، والسعال الديكي، وارتجاع المريء، والأزمة القلبية.

كيف يكون ألم الذبحة الصدرية؟

تتميز الأعراض عادة بألم في الصدر، وتختلف شدة الأعراض من بسيط إلى شديد باختلاف الأشخاص، ولذلك يعاني بعض الأشخاص إحساس عدم الراحة في الصدر، لكن لا يشعر بالألم إطلاقًا.

وبذلك يظهر الألم عادةً تحت عظمة الصدر، ولكن قد ينتشر لأعلى ناحية الحلق ومنه إلى الفك، وقد يظهر في الكتف والذراع اليسرى والظَهر أيضًا.

ومن أعراض الذبحة الصدرية الأخرى التي قد يعانيها المريض:

  • ضيق التنفس.
  • الغثيان.
  • التعرق.
  • الدوار.
  • الإرهاق.

■ يجب طلب المساعدة الطبية لتقييم هذه الأعراض وتحديد نوع الذبحة الصدرية التي تتعرض لها تجنبًا لحدوث مضاعفات خطيرة تسبب الوفاة كما أسلفنا الذكر عن هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

الفرق بين الذبحة الصدرية المستقرة والغير مستقرة وكم تدوم؟

يوجد ثلاثة أنواع للذبحة الصدرية وإليك الفرق بين الذبحة الصدرية المستقرة والغير مستقرة:

الذبحة الصدرية المستقرة (stable angina)

تعد النوع الأكثر شيوعًا، وتتميز بظهور الأعراض مع المجهود فقط، فهي تحدث عندما يبذل القلب مجهود كبير مثل ممارسة الرياضة، أو بعد أكلة دسمة ثقيلة، أو عند التعرض لضغط عصبي.

يستمر الألم حوالي خمسة دقائق وتتميز بنمط ثابت لحدوث النوبة، وتتحسن الأعراض مع الراحة والأدوية.

الذبحة الصدرية غير المستقرة (unstable angina)

تعد النوع الأكثر خطورة من الذبحة الصدرية وربما تسبب الوفاة في حالة إهمال العلاج، وتحدث غالبًا في وضع الراحة، وليس لها نمط ثابت للحدوث.

كذلك يكون السبب الرئيس لها تصلب الشرايين أو تكون جلطة داخل الشريان مما يعيق وصول الدم إلى القلب فجأة وبشدة، لذا قد تكون بداية لنوبة قلبية.

كما يستمر الألم أكثر من خمسة دقائق، وتسوء الأعراض مع مرور الوقت، ولا تكفي الراحة والأدوية للسيطرة على الأعراض بمفردهما لذا ينبغي استشارة الطبيب فورًا وبذلك أجبنا عن سؤال متى تكون الذبحة الصدرية خطيرة.

الذبحة الصدرية المتغيرة

نادرة الحدوث، وتحدث في أثناء الراحة.

أسباب الذبحة الصدرية

هي نوع من ألم الصدر، يتميز بالإحساس بالعصر أو الضغط أو الضيق أو الثقل في الصدر، ويطلق عليه ألم الصدر الإفقاري.

استكمالًا للإجابة عن سؤال هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟ ننوه أنه لا تعد الذبحة الصدرية مرضًا بحد ذاته، لكنها عرض لمرض القلب التاجي، وعادةً يحدث نتيجة ضعف تدفق الدم إلى القلب وهو ما يعرف بنقص التروية (cardiac ischemia). ومن أسبابها ما يلي:

  • يعد السبب الرئيس للذبحة الصدرية هو أمراض الشرايين التاجية (مجموعة الشرايين التي تغذي عضلة القلب).
  • تحدث أمراض الشرايين التاجية عند ترسب مواد دهنية (اللويحات) على جدرانها مما يؤدي إلى ضيق وانسداد هذه الشرايين، ويعرف بتصلب الشرايين.
  •  يؤدي ذلك إلى نقص إمدادات الدم والأكسجين إلى عضلة القلب، مما يسبب ضعف عضلة القلب ونقص قدرتها على ضخ الدم.

عوامل الخطورة للإصابة بالذبحة الصدرية

تزيد احتمالية الإصابة بالذبحة الصدرية عند وجود بعض العوامل، مثل:

  1. التاريخ العائلي لأمراض الشرايين التاجية.
  2. التقدم في العمر.
  3. الطعام غير الصحي والوجبات السريعة.
  4. السمنة وزيادة الوزن، وقلة الحركة.
  5. التدخين الإيجابي والسلبي.
  6. الإصابة بمرض السكري.
  7. ارتفاع الكوليسترول.

علاج الذبحة الصدرية

يهدف علاج الذبحة الصدرية إلى تقليل شدة وتكرار الأعراض كي لا تسبب الوفاة، وأيضًا تقليل خطر التعرض لنوبة قلبية.

وينقسم العلاج إلى ثلاث محاور، يحدد الطبيب أيًا منها يناسب المريض تبعًا لحالته، وهي: 

تغيير نمط الحياة

وذلك باتباع نظام حياة صحي بعيدًا عن مسببات ومحفزات الذبحة الصدرية، باتباع ما يلي:

  • تناول الطعام الصحي والحفاظ على الوزن المثالي.
  • ممارسة النشاط البدني.
  • البعد عن التدخين.
  • متابعة مستويات ضغط الدم والكوليسترول وضبطهما عند المستويات الطبيعية.

الأدوية العلاجية

لذلك إذا لم تتحسن أعراض الذبحة الصدرية باتباع نظام حياة صحي، قد يلجأ الطبيب إلى وصف أحد الأدوية المستخدمة للعلاج، نذكر منها:

النترات (nitrates): تعد من الأدوية الأكثر شيوعًا، وأشهرها النيتروجليسرين (nitroglycerine).

حيث تعمل من خلال توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم خلالها، مما يسمح بوصول كمية أكبر من الدم والأكسجين إلى عضلة القلب.

حاصرات مستقبلات بيتا (beta blockers): تعمل من خلال تقليل الجهد المبذول من القلب فيعمل بقوة أقل ومعدل أبطأ.

وبذلك تقلل خطر الإصابة بالنوبة القلبية والموت المفاجئ.

حاصرات قنوات الكالسيوم (calcium channel blockers): تعمل من خلال إرخاء الأوعية الدموية وإبطاء معدل نبض القلب، مما يؤدي إلى تقليل كمية الأكسجين المطلوبة لعضلة القلب.

الأدوية الخافضة للكوليسترول ستاتين (statins): تمنع زيادة انسداد الأوعية الدموية من خلال منع تكوين الكوليسترول وتقليل ترسبه على جدران الأوعية الدموية، وبذلك تحسن تدفق الدم.

مميعات الدم (blood thinners): تشمل الأسبرين (aspirin) الذي يُعد مضاد للصفيحات (antiplatelet)، والأدوية المضادة للتجلط (anticoagulants) مثل كلوجريل.

تعمل من خلال منع تكون جلطات الدم، وأيضًا تمنع زيادة حجم الجلطات المتكونة داخل الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى سهولة تدفق الدم خلال الأوعية الدموية الضيقة.  

رانولازين (ranolazine): يزيد كفاءة عمل القلب دون التأثير على ضغط الدم أو معدل نبض القلب.

يوصف مع أدوية الذبحة الصدرية الأخرى، ولا يستخدم لعلاج النوبات الحادة.

الجراحة

أحيانًا تكون الأدوية غير كافية للعلاج، فيضطر الطبيب إلى بعض الإجراءات الجراحية مثل: 

القسطرة القلبية: تهدف إلى فتح وتوسيع الأوعية الدموية المسدودة، إما بنفخ بالون صغير داخل الشريان الضيق أو تركيب دعامة داخل الشريان.

جراحة الشريان التاجي الالتفافية (coronary artery bypass surgery): يربط الجراح قطعة من الأوعية الدموية السليمة قبل أو بعد منطقة انسداد الشريان التاجي، لإيجاد مسار جديد للدم متجاوزًا منطقة الانسداد مما يحسن تدفق الدم إلى القلب.

ختامًا -عزيزي القارئ- قدمت لك الإجابة عن الأسئلة الأهم والأشهر عن الذبحة الصدرية، وأتمنى أن يكون زال قلقك تجاه سؤال هل الذبحة الصدرية تسبب الوفاة؟

الآن أصبحت واعيًا بالتعليمات والاحتياطات الواجب اتباعها للتحكم في أعراض الذبحة الصدرية وعدم تطور مضاعفاتها، فقط التزم بما تعلمت لتنعم بالصحة والعافية.  

المصدر
mayoclinicwebmdharvardmedlineplushopkinsmedicine

د. أماني صبري

صيدلانية أحمل رسالة نشر العلم، لذا أسعى لتوفير محتوى طبي موثوق ومبسط، لعلي أساعد إنسانًا، وأرفع وعيًا، وأُسكت جهلًا وذلك من دواعي سروري.
زر الذهاب إلى الأعلى