صحة المرأة

تجربتي مع حلقة منع الحمل | 15 وسيلة من وسائل منع الحمل

تقع في حيرة بعد إنجاب الطفل الأول بسبب تعدد وسائل منع الحمل، فتسأل ما الوسيلة الأكثر فعالية والأقل ضررًا على صحتها؟ إذ تحتاج الأم وقتًا للراحة لتلتقط فيها أنفاسها، وترتاح نفسيًا وبدنيًا، لتقرر هل تخوض تلك التجربة الشاقة مرة أخرى أم لا؟

لذا في هذا المقال سنصحبكِ -عزيزتي الأم- في جولة للتعرف إلى الأنواع المختلفة من وسائل منع الحمل.

woman hand holding contraceptive panel prevent pregnancy2 min

أنواع وسائل منع الحمل

تعتمد الطريقة الأنسب لتحديد النسل على الصحة العامة للفرد، والعمر والرغبة في إنجاب الأطفال في المستقبل، والتاريخ العائلي لبعض الأمراض.

أولًا: وسائل منع الحمل الهرمونية طويلة المفعول

تمنع الحمل مدة طويلة تصل إلى عدة أشهر أو سنوات، وهي وسيلة ممتازة لمنع الحمل، لأنه من بين كل 100 امرأة تستخدم الوسائل الهرمونية طويلة المفعول امرأة واحدة فقط ستحمل.

اللولب الرحمي

اللولب الرحمي (IUD) أو المعروف أيضًا باسم الجهاز الرحمي (IUS)، هو جهاز صغير على شكل حرف T، يُدخله مقدم الرعاية الصحية في الرحم لمنع الحمل.

يعمل بفاعلية لسنوات عدّة، ويزيله الطبيب وقتما ترغبين، وهناك عدة أنواع، وهي:

اللولب الهرموني: يطلق هرمون البروجسترون الذي يزيد سمك مخاط عنق الرحم، فيمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة أو تخصيبها.

معدل فشل اللولب الهرموني أقل من 1%.

اللولب النحاسي: يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة وتخصيبها، وإذا حدث إخصاب للبويضة، فإن وجود الجهاز يمنع انغماس البويضة الملقحة في بطانة الرحم.

لا يُنصح باللولب النحاسي للنساء المصابات بعدوى في الحوض، أو كان لديهم ثقوب في الرحم بسبب إدخال لولب سابق، أو مصابات بسرطان عنق الرحم، أو النزيف المهبلي.

غريسة منع الحمل

هي أنبوب صغير مرن من البلاستيك، بحجم عود الثقاب، يُزرع تحت الجلد أعلى ذراع المرأة، ويطلِق القضيب هرمون البروجسترون الذي يمنع المبيض من إطلاق البويضة.

يزيد سمك مخاط عنق الرحم مما يصعب على الحيوانات المنوية دخول الرحم ويُستبدل كل ثلاث سنوات، وقد يظل فعالًا مدة خمس سنوات.

ثانيًا: وسائل منع الحمل الهرمونية قصيرة المفعول

تستخدَم الوسائل الهرمونية لتنظيم الإباضة أو إيقافها ومنع الحمل، وتشمل أشكال عدّة مثل الحقن والحبوب والحلقات المهبلية.

تمنع هذه الوسائل الإباضة مما يساعد على زيادة سمك مخاط عنق الرحم، وبذلك تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، وتستخدم تحت إشراف الطبيب.

حقن منع الحمل: تحتوي الحقنة على نسخة اصطناعية من هرمون البروجسترون، وتُحقن في الأرداف أو في الجزء العلوي من ذراع المرأة، ويطلق الهرمون ببطء في مجرى الدم على مدار 12 أسبوعًا.

حبوب البروجستين فقط: تأخذ المرأة حبة واحدة يوميًا ويجب أن تكون في الوقت نفسه يوميًا، فقد تسبب تغيرات في بطانة الرحم فتحدث نزيفًا.

الوسائل الهرمونية المركبة

تحتوي الوسائل الهرمونية المركبة على الإستروجين الصناعي وأحد مركبات البروجسترون.

تثبط التبويض وتزيد سمك مخاط عنق الرحم، وتختلف أشكال مركبات الإستروجين/ البروجسترون، فقد تكون على شكل حبوب أو لاصقة أو حلقة مهبلية.

سيعاونكِ الطبيب في اختيار أنسب وسيلة لكِ، ومن الوسائل الهرمونية المركبة الآتي:

حبوب منع الحمل: تحتوي موانع الحمل الفموية على هرمونيّ الإستروجين والبروجستين الاصطناعيين، وتأخذ المرأة حبة واحدة يوميًا، ويفضل في الوقت نفسه يوميًا، وقد يكون لها تأثير إيجابي على حب الشباب.

لاصقة منع الحمل: هي لصيقة بلاستيكية رفيعة، تلتصق بالجلد وتطلق الهرمونات عبر الجلد في مجرى الدم، وتُوضع أسفل البطن أو الأرداف أو الذراع أو الجزء العلوي من الجسم.

تُستبدل اللاصقة مرة كل أسبوع مدة ثلاثة أسابيع ولا توضع في الأسبوع الرابع لتسمح بنزول الدورة الشهرية.

تجربتي مع حلقة منع الحمل

هي حلقة رقيقة ومرنة وقطرها حوالي 2 بوصة، وتحتوي على مزيج من الإستروجين والبروجسترون.

من سلبيات الحلقة المهبلية أنه لا ينصح بها للنساء المصابات بارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب، أو أنواع معينة من السرطان.

كيف استخدم حلقة منع الحمل؟

توضع داخل المهبل لتفرز الهرمونات مدة ثلاثة أسابيع، وتزيلها المرأة في الأسبوع الرابع، وتُعيد إدخال حلقة جديدة بعد 7 أيام.

هل الحلقة المهبلية مضمونه؟

نعم، تعد من وسائل منع الحمل الفعالة لأنها تزيد سمك مخاط عنق الرحم فتمنع الحمل.

وسائل منع الحمل الآمنة

هي وسائل مصممة لمنع الحيوانات المنوية من دخول الرحم، وهي وسائل سهلة الإزالة.

وتعد خيارًا للنساء اللاتي لا يستطعن استخدام الوسائل الهرمونية، ولا تتطلب زيارة الطبيب، وهي عدة أنواع:

الواقي الذكري: هو غشاء رقيق يُغطي القضيب، ويستخدم لتجميع الحيوانات المنوية، ومنعها من دخول جسم المرأة.

وتُصنع الواقيات الذكرية من اللاتكس أو البولي يوريثين، وتحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا.

collection condoms 2 min

الواقي الأنثوي: هي أكياس بلاستيكية رفيعة ومرنة، يوضع جزء منها في مهبل المرأة قبل العلاقة الجنسية، لمنع الحيوانات المنوية من دخول الرحم، ويحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا، ويستخدم مرة واحدة فقط.

وسائل منع الحمل الطارئة

تستخدَم وسائل منع الحمل الطارئة بعد الجماع غير المحمي أو عند تمزق الواقي الذكري.

اللولب النحاسي: هو الطريقة الأكثر فاعلية لمنع الحمل الطارئ، ويمكن إدخال الجهاز خلال 120 ساعة من الجماع الغير محمي. 

تعد هذه الطريقة فعالة 100% في منع الحمل الطارئ، ولها ميزة إضافية وهي توفير وسيلة فعالة لمنع الحمل ما دام الجهاز في مكانه، وموانع استخدام اللولب النحاسي قليلة.

حبوب منع الحمل الطارئة (ECPs): هي حبوب هرمونية، تؤخذ جرعة واحدة، أو جرعتين بفاصل 12 ساعة. مثل بوستينور.

وهي مخصصة للاستخدام في حالة الجماع غير المحمي.

يجب أن تؤخذ في أقرب وقت ممكن بعد التعرض للسائل المنوي، ولا تستخدم كوسيلة حمل عادية.

وقد يحدث حمل إذا أخذتي الحبوب بعد الإباضة.

التعقيم

هو وسيلة دائمة لتحديد النسل، ولا يمكن عكس تأثيره، وله عدة أشكال منها ما يناسب النساء وأخرى تناسب الرجال.

التعقيم الجراحي يحدث فيه ربط البوق للإناث، وقطع القناة المنوية للذكور.

لذا لا يجب التفكير في هذه الاحتمالات إلا إذا كنتِ واثقة من أنكِ لا ترغبي في الحمل مستقبلًا.

وسائل منع الحمل للمرضع

يمكن للمرضع تطبيق طريقة انقطاع الطمث كوسيلة لمنع الحمل وهي طريقة مؤقتة لتحديد النسل.

ولكن لا بُد من استيفاء هذه الشروط:

  • انقطاع الطمث (عدم حدوث حيض بعد الولادة ولو مرة واحدة).
  • الاعتماد التام على الرضاعة الطبيعية دون أن يخالطها حليب صناعي.
  • مرور أقل من ستة أشهر بعد ولادة الطفل.

وسائل منع الحمل الطبيعية

هي وسائل لمنع الحمل دون استخدام أدوية أو أجهزة، ويعتمد على وعي المرأة وملاحظتها لجسمها ودورتها الشهرية، وتتعدد طرق منع الحمل الطبيعية، ومنها:

الانسحاب

يتعين على الشريك إخراج القضيب من المهبل قبل حدوث القذف، ولكن تبلغ فرصة حدوث حمل بنسبة 22%.

درجة حرارة الجسم

تراقب المرأة درجة حرارة جسمها كل صباح، فإذا انخفضت بمقدار 1 درجة فهرنهايت، فهي إشارة إلى إطلاق مبيضها للبويضة، فتمتنع عن الجماع مدة تتراوح من 48 إلى 72 ساعة.

الرضاعة الطبيعية

(سبق الحديث عنها)

أضرار وسائل منع الحمل

تنطوي معظم وسائل منع الحمل على بعض الآثار الجانبية، وغالبًا تكون هذه الآثار طفيفة ومؤقتة.

لكن قد تكون أشد خطورة عند استخدام وسائل الحمل الهرمونية.

ربما تحدث تغيرات في وزنكِ أو حالتكِ المزاجية، أو دورتكِ الشهرية، أو جوانب أخرى من صحتكِ.

أما إذا كنتِ تستخدمين اللولب النحاسي، فقد تعانين فترات حيض أكثر إيلامًا وأشد غزارة، أنصحكِ باستشارة طبيبكِ قبل استخدام أي وسيلة من وسائل منع الحمل.

كيف تعمل وسائل منع الحمل؟

تصبح المرأة حاملًا إذا وصلت الحيوانات المنوية للرجل إلى إحدى البويضات وخصَّبتها، لذلك تعمل بطرق مختلقة، منها:

  • عزل الحيوانات المنوية عن البويضات.
  • وقف إنتاج البويضات.
  • عدم استقرار البويضة المخصبة في بطانة الرحم.

هل وسائل منع الحمل سهلة الاستخدام؟

بعض وسائل منع الحمل أسهل في الاستخدام من غيرها، مثل اللولب وغريسات منع الحمل.

فهي توفر حماية على مدار 24 ساعة ضد الحمل مدة تصل إلى ثلاث سنوات أو أكثر.

أما حبوب منع الحمل يجب تناولها يوميًا، وتقل فاعليتها عند القيء أو الإسهال، أو تناول أدوية معينة.

هل تؤثر في الخصوبة تأثيرًا دائمًا؟

لا تؤثر معظم وسائل منع الحمل في خصوبتك، إذ يمكنك الحمل ثانية عند توقفك عن استخدامها، باستثناء التعقيم الجراحي لأنه وسيلة دائمة.

وفي الختام، فإن وسائل منع الحمل تعددت أنواعها وأشكالها وآلية عملها،

ولكن يبقى الأهم أن تكون تلك الوسيلة مناسبة لكِ وترتاحين في استخدامها، وتعرفين كيفية استخدامها على الوجه الأمثل.

د. مروة قابيل

كاتبة محتوى طبي شغوفة بالطب، أهوى نقل المعلومات الطبية بأبسط صورة ممكنة، لإثراء المحتوى العربي، وليجد القارئ العربي مصادر متنوعة يستسقي منها ثقافته.
زر الذهاب إلى الأعلى