الأمراض المناعية

علاج متلازمة شوغرن بالأعشاب لتخفيف الأعراض

متلازمة شوغرن

هل سمعتم من قبل عن متلازمة شوغرن؟ وما هذه المتلازمة؟ 

تعد واحدة من الأمراض المناعية الذاتية، التي يهاجم فيها الجهاز المناعي الخلايا السليمة في جسم الإنسان بدلًا من الفيروسات أو البكتريا التي تهاجم الجسم.

يهاجم الجهاز المناعي في متلازمة شوغرن الغدد المسؤولة عن إفراز اللعاب والدموع بالجسم.

أعراض متلازمة شوغرن

قد تختلف الأعراض من شخص لآخر، ومن هذه الأعراض:

  •  جفاف شديد بالفم، وصعوبة البلع.
  • جفاف الأنف، والعيون والشعور بحرقان، أو حكة شديدة.
  • طفح جلدي وجفاف الجلد.
  •  تغير في الطعم والرائحة.
  •  جفاف الحلق، أو الشفتين.
  •  جفاف المهبل عند النساء.
  • التعب أو الإجهاد المستمر.
  • سعال جاف وشديد، أو ضيق التنفس.
  • آلام المفاصل وتورمها.
  • تضخم الغدد اللعابية في الوجه والرقبة.
  • صعوبة التركيز وتذكر الأشياء.

يمكن أن تسبب متلازمة شوغرن تلف بعض أجزاء الجسم، مثل: المفاصل والجلد والرئتين والكليتين، والغدة الدرقية، والكبد.

الجدير بالذكر أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة شوغرن بنسبة 10 مرات من الرجال.

إذ تمثل النساء 90% من مصابي المتلازمة، وتحدث في عمر من (40-50) عامًا ويمكن أن تحدث في مرحلة الطفولة، أو أي مرحلة أخرى.

هل متلازمة شوغرن خطيرة؟

من الممكن حدوث مضاعفات وتكون أكثر شيوعًا في الفم والعين، مثل:

  • مشكلات الرؤية.
  • تسوس الأسنان.
  • العدوى الفطرية، مثل: مرض القلاع الفموي.

هل متلازمة شوغرن وراثية؟

لم يتوصل العلماء إلى السبب الحقيقي للإصابة بهذه المتلازمة، ولكن يوجد بعض الاحتمالات:

  • وجود جينات معينة عند بعض الأشخاص تجعلهم أكثر عرضة للإصابة.
  • قد تكون العدوى بفيروس أو سلالة معينة من البكتيريا سببًا في الإصابة.

هل متلازمة شوغرن سرطان؟

ربما تحدث مضاعفات نادرة، مثل:

  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • مشكلات في الرئتين أو الكبد أو الكلى.
  • اعتلال في الأعصاب.

أدوية علاج متلازمة شوغرن

يعتمد العلاج على الجزء المصاب من الجسم الذي يتمثل في الجفاف الشديد للفم والعين، وتشمل الأدوية التي تخفف حدة الأعراض ما يلي:

  1. قطرات العين

لتقليل التهاب العين مثل: السيكلوسبورين.

لترطيب العين ومعالجة الجفاف مثل قطرة سيستان.

  1. أدوية تزيد إفراز اللعاب

أدوية قصيرة المدى ويحتاج المريض لعدة جرعات منها يوميًا للاستفادة بفاعليتها مثل: بيلوكاربين.

وأيضًا يوجد أدوية بديلة للعاب لتخفيف جفاف الفم وعادةً ما تستخدم مساءً.

  1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS)

تستخدم مضادًا للالتهابات للمرضى الذين يعانون آلام المفاصل، مثل: الأسبرين أو الإيبوبروفين.

  1. أدوية مضادة للروماتيزم (DMARDs)

لتخفيف آلام المفاصل المصحوبة بتعب وطفح جلدي، وتقليل حدوث مضاعفات المرض على سبيل المثال: الميثوتركسات، أو الهيدروكسي كلوروكوين. 

  1. مضادات الفطريات

لعلاج العدوى الفطرية.

  1. المزلقات المهبلية

لعلاج جفاف المهبل عند النساء.

  1. الكورتيكوستيرويدات

لتقليل آلام الأعصاب أو العضلات أو الكليتين أو الرئتين.

علاج متلازمة شوغرن بالأعشاب

علاج هذه المتلازمة بالأعشاب والوسائل الطبيعية من أجل تخفيف الأعراض وليست علاجًا لها.

  1. مضادات الالتهاب

تحتوي بعض الأعشاب مثل: الزنجبيل والكركم والثوم تحتوي هذه الأعشاب على مواد تخفف الالتهابات.

  1. الألياف 

تناول كثير من الألياف مثل بذور الكتان يوميًا تخفف من حدة الأعراض، لأنها تحتوي على ألياف كثيرة.

  1. الخضروات والفاكهة الملونة

تناول الخضروات أو الفاكهة الملونة تمد الجسم بالمعادن والألياف ومضادات الأكسدة، التي تقلل الالتهابات.

أعشاب لتخفيف أعراض جفاف العين

تستخدم بعض الأعشاب والمصادر الطبيعية في تخفيف جفاف العين، على سبيل المثال:

  1. الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تساعد على علاج جفاف العين. 

  1. التوت

يعمل على تحسين الدورة الدموية، ووظيفة الغدة الدمعية، ويقلل الالتهابات، وتورم الجسم.

  1. النعناع

استخدام محلول النعناع لغسل العين يحفز إنتاج الدموع، ويشعر العين بالراحة والانتعاش لاحتوائه على المنثول.

لتحضير محلول النعناع يجب غلي حوالي (10-12) ورقة نعناع في الماء ثم يُترك ليبرد.

  1. البابونج

يعمل البابونج على تهدئة العيون، ويساعد على استعادة الرطوبة للعينين.

  1. البابريكا

تحتوي على فيتامين أ الذي يساعد على علاج جفاف العين.

زيت جوز الهند 

يستخدم زيت جوز الهند لترطيب البشرة الجافة.

زيت فيتامين هـ

يستخدم زيت فيتامين هـ لترطيب جفاف المهبل.

العلاجات المنزلية 

يستطيع المريض تخفيف الأعراض بنفسه في المنزل بواسطة:

تقليل جفاف الفم

يقل جفاف الفم باتباع الآتي:

  1. شرب كثير من الماء.
  2. تجنب تناول القهوة والمشروبات الغازية.
  3. استخدام الجل أو بخاخات اللعاب الاصطناعية قبل النوم.
  4. مضغ العلكة والحلويات الخالية من السكر، لزيادة تدفق اللعاب في الفم.
  5. الامتناع عن التدخين.
  6. استخدام بخاخات لترطيب الأنف تحت إشراف الطبيب.
  7. الحرص على تنظيف الأسنان لتجنب حدوث تسوس.
  8. زيارة طبيب الأسنان بانتظام.

تقليل جفاف العين

قطرات العين لمتلازمة شوغرن
  1. استخدام الدموع الصناعية أو المواد المرطبة للعيون.
  2. تقليل التعرض للهواء الشديد.
  3. ارتداء نظارات عند الخروج من المنزل.

الوقاية من جفاف الجلد

  1. تجنب استخدام المياه الساخنة عند الاستحمام.
  2. استخدام مرطبات للجلد باستمرار.
  3. ارتداء القفازات عند غسل الأطباق أو تنظيف المنزل.

اتباع نظام غذائي منخفض البروتينات وعالي الكربوهيدرات

تقليل تناول المنتجات الحيوانية والابتعاد عن منتجات الألبان والحليب.

الإكثار من الدهون المفيدة

تناول الدهون مثل: أوميجا 3 التي توجد في الأفوكادو والمكسرات، وبذور الكتان.

تناول الأسماك مثل: سمك السالمون، والسردين، والرنجة.

التقليل من تناول الزيوت غير المشبعة، مثل: الزيت النباتي أو السمن النباتي.

ممارسة التمارين الهوائية

مثل: السباحة لأنها تساعد على تخفيف آلام العظام.

الحرص على ممارسة الاسترخاء التدريجي وتقنيات العقل

مثل: التنويم المغناطيسي، والتصور.

الجراحة

قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية بسيطة لغلق القنوات الدمعية لتخفيف جفاف العين، عبر إدخال سدادات من الكولاجين أو السيليكون في القناة الدمعية للحفاظ على الدموع.

عوامل الخطر

العوامل التي تزيد خطر الإصابة بمتلازمة شوغرن:

  • الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال.
  • السن: تحدث الإصابة غالبًا في الأشخاص الأكبر من 40 عامًا.
  • وجود أمراض مناعية أخرى، مثل: الذئبة الحمراء أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

تحليل متلازمة شوغرن

يصعب التشخيص بسبب اختلاف الأعراض من شخص لآخر أو تشابه الأعراض مع أمراض أخرى.

ولذلك يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض الفحوصات لتشخيص متلازمة شوغرن، ومنها:

فحص الدم

يطلب الطبيب فحص الدم للتأكد من:

  1. وجود الأجسام المضادة التي تنتشر في الجسم عند الإصابة.
  2. مشكلات الكلى والكبد.
  3. مستويات خلايا الدم المختلفة.

فحص العين

يقيس الطبيب درجة جفاف العين من خلال ورقة ترشيح، أو فحص العين باستخدام المصباح الشقي، إذ إن الطبيب يحتاج لاستخدام قطرات معينة تساعده على الفحص.

اختبار الغدة اللعابية

يقيس اختبار الغدد اللعابية كمية اللعاب التي تتدفق في الفم، وأخذ نسيج من الغدد اللعابية للفحص تحت الميكروسكوب. 

اختبار البول

لمعرفة حالة الكلى.

أشعة مقطعية للصدر

للاطمئنان على حالة الرئتين والتأكد من عدم حدوث التهاب رئوي.

ختامًا، ذكرنا أن متلازمة شوغرن من الأمراض المناعية الذاتية فلا يوجد علاج فعّال للشفاء منها، لكن يمكن تخفيف الأعراض بالأدوية والأعشاب كما ذكرنا في المقال.

لذلك يجب عليك يا عزيزي التعايش مع هذه المتلازمة واتباع الإرشادات الصحية السليمة لتخفيف الأعراض التي تشعر بها.

المصدر
MayoclinicWebMDMedicalNewsTodayHealthLine

د. إخلاص عبدالتواب

صيدلانية وحاصلة على دبلومة كلينكال وكاتبة محتوى طبي ومترجمة طبية أحب البحث العلمي وأسعي إلى تبسيط المعلومات الطبية لاستفادة القارئ وتوصيل المعلومة بشكل مناسب.
زر الذهاب إلى الأعلى