الأدوية

زيلانزا لعلاج الهوس | مع Zylanza ستتخلص من سجلات أوهامك

زيلانزا للتحكم في أعراض الفصام

يحتوي دواء زيلانزا على مادة الأولانزابين (Olanzapine) التي تنتمي إلى أدوية مضادات الذهان، حيث تعمل بالتأثير على الناقلات العصبية في المخ، مثل الدوبامين والسيروتونين. فما دواعي استعمال (Zylanza)؟ وما أعراضه الجانبية؟

دواعي استعمال دواء زيلانزا

يمكن تناول دواء Zylanza من قِبل البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا فأكثر، ويستخدم للتحكم في أعراض بعض الأمراض النفسية، مثل: 

الأسئلة الشائعة حول زيلانزا Zylanza

مثل:

متى يؤخذ دواء زيلانزا؟

يمكن تناول دواء Zylanza مع الطعام أو دونه.

هل يمكن القيادة أو ركوب الدراجة في أثناء تناول Zylanza؟

قد يشعرك هذا الدواء بالنعاس أو قد يصعب عليك التركيز عند تناوله أول مرة، فإن حدث لك ذلك فلا تقد السيارة أو تركب الدراجة أو تستخدم الأدوات أو الآلات حتى تشعر بتحسن.

هل يؤثر دواء Zylanza على الخصوبة؟

يمكن أن يؤثر دواء Zylanza على الهرمونات مما قد يسبب مشكلات جنسية، مثل انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال أو النساء، ومشكلات الانتصاب أيضًا. 

ويحدث هذا التأثير في أقل من 1 من كل 10 أشخاص، فإن كنت ترغب في تكوين أسرة، فتحدث إلى طبيبك إن كان لديك أي من هذه المشكلات.

هل يؤثر Zylanza في الوزن؟

لن تفقد الوزن عادةً عند تناول دواء Zylanza، بل ربما يجعلك تشعر بالجوع أكثر من المعتاد مما قد يكسبك بعض الوزن.

لذا حاول اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، ولا تتناول الوجبات الخفيفة الغنية بالسعرات الحرارية، مثل رقائق البطاطس والكعك والبسكويت والحلويات.

فإن كنت تشعر بالجوع بين الوجبات، فتناول الفواكه والخضروات والأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.

متى يبدأ مفعول دواء زيلانزا؟

قد لا تشعر بتأثير دواء Zylanza على الفور بعد تناوله فقد يستغرق الأمر عدة أيام أو أسابيع حتى تبدأ بعض الأعراض في التحسن.

ربما تشعر بالاسترخاء والهدوء بعد مدة قصيرة من بدء العلاج وقبل أن تتحسن الأعراض الأخرى.

ماذا سيحدث إن توقفت عن تناول دواء Zylanza؟

سيساعدك دواء Zylanza على السيطرة على أعراضك، فلا تتوقف عن تناوله فجأة وإلا فقد تعود الأعراض.

إن كنت بحاجة إلى التوقف عن تناوله، فسيساعدك طبيبك على التخلص منه بتقليل الجرعة تدريجيًا؛ مما يمنع أعراض الانسحاب، مثل:

  • الشعور بالتعب.
  • كذلك كثرة التعرق.
  • صعوبة النوم أيضًا.

بديل حبوب زيلانزا

من بدائل دواء Zylanza التي تحتوي على نفس المادة الفعالة (اولانزابين) في السوق السعودي:

  • أولانا (Olana).
  • أوزابين (Ozapin).
  • برانزا (Pranza).

سعر زيلانزا

يبلغ سعر عبوة Zylanza 5 التي تحتوي على 28 قرصًا في السوق السعودي 64.4 ريالًا سعوديًا.

يبلغ سعر عبوة Zylanza 10 التي تحتوي على 28 قرصًا في السوق السعودي 118.8 ريال سعودي.

زيلانزا للحامل

يمكن تناول Zylanza في أثناء الحمل ولم تثبت الدراسات أنه قد يضر الطفل، لذا يجب ألا تتوقفي عن تناوله ما لم يخبرك طبيبك بغير ذلك.

Zylanza والرضاعة الطبيعية

قد ينتقل Zylanza إلى الطفل عن طريق لبن الأم بكميات ضئيلة، ومن غير المرجح أن يُسبب أعراضًا جانبية للطفل.

ولكن يجب الاتصال بالطبيب إن لاحظتي بعض الأعراض غير الطبيعية على طفلك، مثل: 

  • لا يرضع كالمعتاد. 
  • يبدو نعسًا بصورة غير عادية.
  • كما يبدو سريع الانفعال.

جرعة دواء Zylanza

تعتمد جرعة دواء Zylanza على سبب تناوله، وإن كنت تعاني مشكلات الكلى أو الكبد، فقد يطلب منك طبيبك تناول جرعة أقل مع زيادة الجرعة ببطء تدريجيًا.

انفصام الشخصية

جرعة البدء المعتادة للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 64 عامًا أو أقل هي 10 مجم مرة يوميًا، أما البالغون الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر هي 5 مجم مرة يوميًا.

الهوس الناتج عن اضطراب ثنائي القطب

الجرعة المبدئية 15 مجم مرة يوميًا، وإن كنت تتناول أدوية أخرى للتحكم في أعراض مرض ثنائي القطب، فقد تحتاج إلى جرعة أولية 10 مجم.

لمنع عودة أعراض الهوس

الجرعة الأولية عادةً 10 مجم مرة يوميًا، وإن كنت تتناول Zylanza لعلاج أعراض الهوس، إذ يمكنك الاستمرار في تناول نفس الجرعة.

إن نسيت جرعة Zylanza فتناولها بمجرد تذكرها، إلا إن تذكرتها في اليوم التالي، في هذه الحالة تخطى الجرعة المنسية وتناول الجرعة التالية في الوقت المعتاد، ولا تأخذ جرعتين في نفس الوقت للتعويض عن الجرعة المنسية، واتصل بطبيبك إن فاتتك جرعتين أو أكثر.

إن تناولت جرعة زائدة من زيلانزا فيجب الذهاب إلى المستشفى عند الشعور بالأعراض التالية:

  • النعاس أو التعب.
  • حركات جسم غير عادية، خاصة حركات الوجه أو اللسان.
  • إضافة إلى مشكلات الوقوف والمشي.
  • الدوار أيضًا.

الأعراض الجانبية لدواء زيلانزا

قد تظهر بعض الأعراض الجانبية الشائعة عند تناول دواء Zylanza، مثل:

  • الشعور بالنعاس خلال النهار. 
  • زيادة الشهية والوزن.
  • الدوار خاصةً عند القيام من وضع الجلوس أو الاستلقاء.
  • طفح جلدي.
  • إضافة إلى إمساك.

ربما تظهر بعض الأعراض الجانبية النادرة التي ينبغي مراجعة الطبيب عند ظهورها، ومنها:

  • المشكلات الجنسية، مثل انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء، أو مشكلات الانتصاب.
  • مشكلات الحركة أيضًا. 
  • العدوى بما في ذلك السعال ونزلات البرد أو التهابات الصدر والأذن والعين أو التهابات المسالك البولية.

قد تظهر بعض الأعراض الجانبية الخطيرة عند تناول Zylanza، لذلك يجب عند ظهورها التوقف عن تناول الدواء والذهاب إلى المستشفى، ومنها: 

  • رعشة في الجسم.
  • الإصابة بتورم وألم واحمرار ساق واحدة.
  • ألم الصدر مع صعوبة التنفس.
  • ضعف في جانب واحد من الوجه أو الجسم.
  • صعوبة التحدث أو التفكير.
  • عدم وضوح الرؤية.  
  • الحمى.
  • تصلب العضلات. 
  • التعرق.
  • زيادة إفراز اللعاب.
  • انتصاب مؤلم قد يستمر لأكثر من ساعتين.

قد يحدث رد فعل تحسسي خطير عند تناول Zylanza، ويجب عند ظهور أي من الأعراض التالية الذهاب إلى المستشفى فورًا.

  • الإصابة بطفح جلدي يشمل الحكة أو الاحمرار أو التورم أو تقرحات الجلد.  
  • ضيق الصدر أو الحلق.
  • صعوبة التنفس أو التحدث.
  • تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق.

موانع استخدام Zylanza

قد يكون دواء Zylanza غير مناسب لبعض الاشخاص، وللتأكد من أنه آمن لك، يجب أن تخبر طبيبك إن كان لديك:

  • رد فعل تحسسي تجاه مادة الأولانزابين أو أي دواء آخر.
  • مشكلات القلب، بما في ذلك عدم انتظام ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • خطر الإصابة بسكتة دماغية أو إن أصبت بها من قبل.
  • تاريخ عائلي للإصابة بجلطات دموية أو إن أصبت بها من قبل.
  • مشكلات التحكم في حركات اللسان والفم والوجه.
  • الشلل الرعاش (مرض باركنسون).
  • انخفاض مستويات خلايا الدم البيضاء.
  • داء السكري.
  • الصرع.
  • مشكلات الكبد أو الكلى.
  • ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين في الدم بدرجة غير طبيعية. 
  • الجلوكوما.
  • انسداد الأمعاء أو إمساك شديد.
  • يمنع استخدامه مع الأدوية التي تحتوي نفس المادة الفعالة مثل سكيزولازين.

إرشادات استخدام دواء Zylanza

يجب اتباع بعض الإرشادات عند استخدام دواء zylanza، ومنها:

  •  استمر في تناول الدواء حتى لو كنت تشعر بتحسن، ما لم يطلب منك طبيبك التوقف عن تناوله.
  • تناول الدواء مرة واحدة في نفس الوقت يوميًا.
  • استخدم الدواء قبل انتهاء مدة الصلاحية المدون عليه.
  • احفظ الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال.

عندما تبدأ في تناول Zylanza لأول مرة، قد تشعر بالاسترخاء والهدوء، وفي غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، قد تبدأ الأعراض في التحسن.

كما قد يجعلك الدواء:

  • قادر على التركيز بطريقة أفضل، والتفكير بوضوح.
  • قادرًا على إنجاز الأمور بسهولة. 
  • تتذكر الأشياء بسهولة أكبر.
  • تشعر براحة أكبر عند التعامل مع الآخرين.
  • التفرقة بين ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي.
  • تتوقف عن سماع الأصوات غير الحقيقية.

التداخلات الدوائية لدواء Zylanza

توجد بعض الأدوية التي تتداخل مع زيلانزا ؛ لذا يجب اخبار الطبيب عن الأدوية التي تتناولها خاصةً إن كانت ضمن الأدوية التالية:

  • كاربامازيبين (Carbamazepine) دواء للصرع.
  • فلوفوكسامين (Fluvoxamine) لعلاج الاكتئاب.
  • سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) مضاد حيوي.
  • الأدوية التي تشعرك بالهدوء أو النعاس بما في ذلك:
    • البنزوديازيبين (Benzodiazepines).
    • مسكنات الألم مثل المورفين (Morphine) أو الترامادول (Tramadol).
    • مضادات الهيستامين مثل الكلورفينيرامين (Chlorpheniramine).

مدة تناول دواء Zylanza

يعتمد ذلك على سبب العلاج، فإن كنت تتناول Zylanza للتحكم في أعراض الفصام فقد تحتاج إلى تناوله مدة طويلة قد تصل إلى سنوات، أما إن كنت تتناوله للتحكم في أعراض الاضطراب ثنائي القطب فقد تحتاج إلى تناوله لبضعة أسابيع أو أشهر.

وعلى كلٍ استمر في تناول الدواء طالما أخبرك طبيبك بذلك، ولا تتوقف عن تناوله فجأة حتى إن شعرت بتحسن.

هل من الآمن تناول Zylanza مدة طويلة؟

نعم، فكثير من المرضى يتناولون Zylanza مدة طويلة قد تصل لعدة سنوات دون أي مشكلات خطيرة.

قد يزيد هذا الدواء نسبة السكر في الدم مما قد يؤدي إلى داء السكري، ولكنه ليس من الأعراض الجانبية الشائعة فهو يؤثر على أقل من 1 من كل 100 شخص.

لذا سيجري الطبيب اختبار لنسبة السكر في الدم قبل البدء في تناول العلاج، كما سيُجري اختبار آخر بعد حوالي 12 أسبوعًا من بدء العلاج لمعرفة ما إن كانت كمية السكر في دمك قد تغيرت. 

إن كان الأمر على ما يرام، فسيكون لديك اختبار كل عام لفحص نسبة السكر في الدم، أما إن كنت تعاني بالفعل من مرض السكري، فستخضع لاختبارات سكر الدم باستمرار. 

ويمكن أن يؤثر تناول دواء Zylanza مدة طويلة في بعض الأحيان على نسبة الكوليسترول في الدم، فإن حدث ذلك فقد تحتاج إلى تناول أدوية خفض الكوليسترول.

وختامًا فإن دواء زيلانزا يُستخدم للتحكم في أعراض الفصام والهوس الناتج عن اضطراب ثنائي القطب، ويجب استشارة الطبيب قبل تناوله.

المصدر
nhsmedlineplus
زر الذهاب إلى الأعلى