الأدوية

دواعي استعمال شالجاتين | Shalgaten مضاد للتشنجات مثير للجدل

دواعي استعمال شالجاتين كبسولات

يُعد شالجاتين من الأدوية واسعة الشهرة في علاج آلام التهابات الأعصاب، وذلك لاحتوائه على المادة الفعالة جابابنتين (gabapentin) المثيرة للجدل بسبب أهميتها وخطورتها في نفس الوقت، وأيضًا ذاعت شهرتها مؤخرًا بعد إدراج المادة الفعالة بريجابالين (pregabalin) في جدول الأدوية المخدرة بسبب سوء الاستخدام.

تنتمي المادة الفعالة للدواء جابابنتين (gabapentin) إلى فئة من الأدوية تسمى مضادات التشنجات (anticonvulsant) أو مضادات الصرع (antiepileptic).

دواعي استعمال شالجاتين كبسولات

يُصنف هذا الدواء على أنه مضاد للتشنجات وليس مسكنًا عامًا للآلام، ولكن صُرح به من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج بعض أنواع آلام الأعصاب.

ونذكر استخداماته المعتمدة فيما يلي:

  1. نوبات الصرع والتشنجات الجزئية.
  2. الألم العصبي التالي للإصابة بفيروس الهربس (الحزام الناري).
  3. متلازمة تململ الساقين (restless legs syndrome RSL)، وهو اضطراب حركي مؤلم في الساقين.

وهناك استخدامات أخرى غير معتمدة، ولكن يوصي بها الأطباء بناءً على الاستخدام السريري، نذكر منها:

  1. الاعتلال العصبي السكري.
  2. الألم العضلي الليفي (الفيبروميالجيا).
  3. التهاب العصب ثلاثي التوائم (العصب الخامس الذي ينقل الإحساس من الوجه إلى الدماغ).

■ يجب التنويه إلى أن دواء shalgaten لا يشفي هذه الحالات، ولكن يسيطر على الأعراض ويجعل الحالة مستقرة مع الاستخدام.

كما أنه يستخدم مع أدوية أخرى في حالة علاج النوبات الجزئية، ولذلك احرص على تناول أدويتك كاملة كما وصفها الطبيب.

جرعات شالجاتين وطريقة الاستخدام

يتوفر shalgaten في صورة كبسولات بتركيزات مختلفة وهي، 100 مجم، و300 مجم، و400 مجم، وتعتمد الجرعة العلاجية المناسبة على عدة عوامل، وهي:

  • نوع الحالة المرضية المُعالجة وشدتها.
  • عمر المريض.
  • الحالة الصحية للمريض.

يُوصى بتقليل الجرعة لكبار السن أو مرضى الكلى، لأنه ينخفض معدل تخلص الجسم من الدواء في حالتهم، ويؤدي ذلك إلى تراكم الدواء في الجسم وزيادته إلى مستويات خطيرة. 

ولذلك أوصيك -عزيزي القارئ- باتباع تعليمات طبيبك بخصوص الجرعة وطريقة الاستخدام، ونذكر الجرعات الاعتيادية لبعض الحالات فيما يلي:

جرعة علاج النوبات الجزئية

  • للبالغين (من 18 – 64 عام) والأطفال (من 12 – 18 عام)

الجرعة الابتدائية تكون 300 مجم مرة واحدة في اليوم الأول، و300 مجم مرتين يوميًا في اليوم الثاني، وفي اليوم الثالث 300 مجم ثلاث مرات يوميًا.

جرعة المداومة تكون 300 – 600 مجم ثلاث مرات يوميًا، وتكون الجرعة القصوى 2400 – 3600 مجم يوميًا، مقسمة على ثلاث جرعات.

يجب مراعاة ألا تتجاوز المدة بين الجرعات 12 ساعة بحد أقصى.

  • للأطفال (من 3 – 12 عام)

الجرعة الابتدائية تكون 10 – 15 مجم / كجم / يوم، مقسمة على ثلاث جرعات.

جرعة المداومة تكون 25 – 40 مجم / كجم/ يوم، مقسمة على ثلاث جرعات، وتكون الجرعة القصوى 50 مجم / كجم / يوم.

  • للأطفال أقل من 3 أعوام: لا يستخدم في هذه الفئة العمرية.

جرعة علاج الألم العصبي

  • للبالغين (18 – 64 عام)

الجرعة الابتدائية تكون 300 مجم مرة واحدة في اليوم الأول، و300 مجم مرتين في اليوم الثاني، وفي اليوم الثالث 300 مجم ثلاث مرات، وبعدها تصل إلى 600 مجم ثلاث مرات يوميًا.

جرعة المداومة تصل إلى 1800 مجم مرة واحدة يوميًا مع وجبة العشاء، وذلك بزيادة الجرعة تدريجيًا على مدار 15 يوم.

  • الأطفال (0 – 17 عام): لا يستخدم لهذه الفئة العمرية.

جرعة علاج متلازمة تململ الساقين

تكون الجرعة 600 مجم مرة واحدة يوميًا مع الطعام، تقريبًا عند الخامسة مساء.

وإذا كنت تتساءل -عزيزي القارئ- عن علاقة تناول كبسولات شالجاتين بتناول الطعام، فإنه يمكنك تناولها مع الطعام أو دونه، ولكن يُفضل تناولها مع الطعام لتقليل اضطرابات المعدة.

تحذير: يمنع استخدام الدواء مع أدوية تحتوي نفس المادة الفعالة مثل جابتين.

الأعراض الجانبية لدواء شالجاتين

قد تظهر بعض الأعراض الجانبية عند استخدام الدواء تختلف في شدتها وخطورتها من شخص لآخر، ولذلك يجب معرفتها ومعرفة طريقة التعامل معها، وتنقسم إلى:

الأعراض الجانبية الشائعة

تُعد الأكثر شيوعًا، ولا تحتاج العناية الطبية إلا إذا ساءت الحالة، وقد تتوقف بعد فترة قصيرة من العلاج، ومنها: 

  • الحمى والقشعريرة والتهاب الحلق.
  • الغثيان والقيء.
  • النعاس والدوخة والإجهاد.
  • الرؤية المزدوجة.
  • مشكلات في الكلام.
  • حركات تشنجية.

الأعراض الجانبية الخطيرة

تُعد الأقل شيوعًا، ويجب الرجوع للطبيب عند ظهور أيًا منها، مثل:

  1. تغيرات الحالة المزاجية أو السلوكية، وتشمل ظهور:
  • القلق، ونوبات الهلع.
  • سرعة الغضب والعدوانية.
  • الأفكار الانتحارية، أو إيذاء النفس.
  • الأرق ومشكلات النوم.
  • الزيادة المفرطة في الكلام أو النشاط البدني.
  1. مشكلات في التوازن أو حركة العضلات.
  2. حركات العين اللاإرادية.
  3. الإرتباك والنعاس الشديد.
  4. زيادة النوبات.
  5. تغيرات سلوكية وعقلية في الأطفال (من 3 – 12 عام)، وتشمل الأعراض:
  • مشكلات الذاكرة.
  • صعوبة التركيز.
  • سلوك عدواني أو عدائي.
  • النشاط المفرط.

الأعراض الجانبية الأكثر خطورة

نادرة الحدوث، وتستدعي المساعدة الطبية فورًا، مثل:

  • أعراض تحسسية تجاه الدواء، وتشمل صعوبة التنفس، والطفح الجلدي، وتورم الوجه أو اللسان أو الحلق، والحمى.
  • مشكلات التنفس التي تهدد الحياة، وتشمل الأعراض بطء التنفس مع فترات توقف، وظهور الشفاه باللون الأزرق.
  • فرط الحساسية متعددة الأعضاء، تؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم، وتشمل الأعراض الطفح الجلدي، والحمى، وتورم الغدد الليمفاوية، وآلام العضلات وكدمات غير عادية.

هل شالجاتين يسبب الإدمان؟

دار جدل واسع بين المؤسسات الطبية حول مادة هذا الدواء بسبب التوسع في استخدامها مما أدى إلى سوء الاستخدام وظهور آثار خطيرة بسبب ذلك، إلى أن حُسم الجدل في عام 2019 حيث قدمت إدارة الغذاء والدواء تحذيرًا لكل دول العالم حول خطورة مادة جابابنتين (المادة الفعالة للدواء).

واستجابت كل الدول إلى هذا التحذير وأدرجت المادة ضمن جدول الأدوية المخدرة، إلا الدولة المصرية لم تُقدم على هذا الإجراء بعد.

ولعلك تقلق الآن -عزيزي القارئ- حول ذلك، وتتساءل عن احتمالية إدمان هذا الدواء، والحقيقة أنت من تحدد إجابة هذا السؤال تبعًا لطريقة استخدامك، فإن تناول هذا الدواء تحت إشراف الطبيب مع الالتزام بتعليمات الجرعة ومدة العلاج وخطة التوقف عن الدواء لا يسبب أي اعتماد أو إدمان على الدواء.

أما عند إساءة استخدام الدواء سواء بتناوله دون الحاجة إليه، أو بزيادة الجرعة الموصوفة واستخدامه فترات طويلة، هنا يظهر الإدمان خاصةً عند وجود تاريخ من تعاطي المواد المخدرة أو الاستخدام المتزامن للمواد الأفيونية.

أما عن أعراض إدمان جابابنتين فنذكر الآتي:

  • النعاس.
  • الدوخة والصداع.
  • الرؤية الضبابية.
  • مشكلات الذاكرة.
  • اهتزاز جزء واحد من الجسم.
  • حرقة المعدة.

هل يسبب التوقف عن شالجاتين أعراض انسحاب؟

لا تقلق -عزيزي القارئ- فإن مشكلة أعراض الانسحاب غير شائعة إلا عند إساءة استخدام الدواء، فإذا كنت تتبع تعليمات الطبيب سيضع خطة للتوقف عن الدواء لتجنب أي أعراض انسحابية.

أما عند التوقف المفاجئ عن تناول الدواء أو إساءة استخدامه تظهر أعراض الانسحاب خلال 12 ساعة أو قد تصل إلى 7 أيام من تناول آخر جرعة، وتتوقف هذه الأعراض على مقدار الجرعة ومدة تناولها، وتشمل الآتي:

  • القلق والهياج.
  • الارتباك.
  • الصداع.
  • خفقان القلب.
  • التعرق.
  • اضطراب حركة الأطراف.

بديل شالجاتين

تتوفر عدة بدائل لدواء shalgaten في السوق المصري، نذكر منها:

  • كونفنتين كبسولات (conventin).
  •  أدابتان كبسولات (adaptan).
  • جابتين كبسولات (gaptin).
  • جابيماش كبسولات (gabimash).
  • ليبتيكيور كبسولات (lepticure).

سعر دواء شالجاتين

يتوفر الدواء في السوق المصري بتركيزات مختلفة، وتبعًا لذلك يختلف السعر كالآتي :

  • يبلغ سعر شالجاتين 100 مجم 18 جنيهًا مصريًا، للعبوة 20 كبسولة.
  • كما يبلغ سعر شالجاتين 300 مجم 48.75 جنيهًا مصريًا، للعبوة 20 كبسولة.
  • يبلغ سعر شالجاتين 400 مجم 49 جنيهًا مصريًا، للعبوة 20 كبسولة.

كيف يعمل دواء shalgaten؟

تعمل هذه المادة من خلال تثبيط قنوات الكالسيوم في الدماغ، والرسائل العصبية المسببة للنوبات وبعض آلام الأعصاب، لكن ما زالت الآلية التفصيلية غير معروفة حتى الآن.

شالجاتين للحامل والمرضع

يُصنف هذا الدواء ضمن أدوية الفئة C، وهذا يعني أن الدراسات على الحيوان تشير إلى أضرار وتشوهات للأجنة، لكن لا توجد دراسات كافية لتقرير ذلك في الإنسان.

لذا لا يُنصح باستخدامه في أثناء الحمل إلا إذا قرر الطبيب ضرورة الاستخدام وتفوق فائدته المرجوة على مخاطره المحتملة، لذا يجب مراجعة الطبيب لتقييم الحالة الصحية قبل الاستخدام.

وتُبين الدراسات إفراز الدواء في لبن الأم المرضع، مما يُسبب خطورة على الرضيع، لذا يجب مراجعة الطبيب لتقييم الحالة، وتقرير إما إيقاف الدواء أو إيقاف الرضاعة، أو استخدامه للضرورة القصوى

تحذيرات هامة قبل استخدام كبسولات shalgaten

قبل البدء بتناول كبسولات shalgaten يجب الانتباه لهذه الملاحظات الهامة:

  1. تجنب الأنشطة التي تتطلب الحذر والتركيز مثل قيادة السيارة حتى تتأكد من قدرتك على تأديتها بأمان، فقد يؤثر الدواء في قدراتك الحركية والإدراكية.
  2. راقب التغيرات المزاجية والسلوكية لديك فقد يؤدي تناول هذا الدواء إلى ظهور الأفكار الانتحارية، وأبلغ طبيبك بأي تغيير سلبي يطرأ عليك.
  3. التزم بالجرعة الموصوفة لك دون زيادة أو نقصان، وأيضًا التزم بمواعيد الجرعات إذ إنه من الضروري الحفاظ على مستوى معين من الدواء داخل الجسم، ولا تتخطى مدة العلاج.
  4. لا تتوقف فجأة عن تناول الدواء حتى وإن تحسنت حالتك.
  5. عند نسيان الجرعة تناولها فور تذكرك أو انتظر الجرعة التالية إذا قارب وقتها، ولا تُضاعف الجرعة لتعويض الجرعة الفائتة.
  6. لا تتناول الدواء مع أدوية تقوية الأعصاب دون استشارة الطبيب.

موانع استعمال شالجاتين كبسولات

تأكد -عزيزي القارئ- من إخبار طبيبك بحالتك الصحية تفصيليًا، لأنه يمنع استخدام الدواء في الحالات الآتية:

  1. الحساسية تجاه مادة الجابابنتين.
  2. مشكلات التنفس أو أمراض الرئة.
  3. أمراض الكلى والكبد.
  4. مرض السكري.
  5. الاضطرابات المزاجية، أو الاكتئاب، أو الأفكار والسلوك الانتحاري.
  6. أمراض القلب.

التداخلات الدوائية لدواء shalgaten

أخبر طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها، فقد تتعارض مع شالجاتين، فتؤثر في فاعليته أو تزيد الأعراض الجانبية، ومن أمثلة هذه الأدوية الآتي:

  1. الأدوية المسببة للنعاس أو بطء عملية التنفس قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة أو الوفاة، ومنها:
  • مسكنات الألم الأفيونية مثل المورفين (morphine).
  • مهدئات الكحة مثل الكودايين (codeine).
  • المهدئات والأدوية المنومة مثل لورازيبام (lorazepam).
  • باسطات العضلات مثل سيكلوبنزابرين (cyclobenzaprine).
  • مضادات الهيستامين مثل سيتريزين (cetirizine).
  1. أدوية حموضة المعدة، حيث تقلل فاعلية الدواء بتقليل كمية الدواء في الجسم، وللتغلب على ذلك يُنصح بتناول shalgaten بعد ساعتين من تناول أدوية الحموضة، ومنها:
  •  أدوية الألمنيوم هيدروكسيد المغنيسيوم هيدروكسيد مثل مالوكس (maaalox) & جافيسكون (gaviscon).

■ كما وجد تعارض بين دواء shalgaten وبعض التحاليل الطبية، فلا تنسى -عزيزي القارئ- إخبار الطبيب بتناول هذا الدواء عند إجراء التحاليل والفحوصات الطبية.

وختامًا -عزيزي القارئ- أرجو أن تكون وجدت إجابة لجميع تساؤلاتك حول دواء شالجاتين في هذا المقال، وأدركت دواعي استعماله الحقيقية فلا تخلط بينه وبين الأدوية المسكنة للألم.

لذلك لا تشاركه مع أحد غيرك بناءً على تجربة استخدامك.

أوصيك ألَّا تتناول (Shalgaten) دون وصفة طبية، ولا تقلق بشأن آثاره الجانبية أو الاعتمادية ما دمت تتبع تعليمات الطبيب، ولا تتردد في استشارة الطبيب أو الصيدلي عند ملاحظتك أي تطور يدعو للقلق في حالتك الصحية مع تناول شالجاتين، ولك دعواتي بتمام العافية.

المصدر
drugswebmdhealthlineverywellmind

د. أماني صبري

صيدلانية أحمل رسالة نشر العلم، لذا أسعى لتوفير محتوى طبي موثوق ومبسط، لعلي أساعد إنسانًا، وأرفع وعيًا، وأُسكت جهلًا وذلك من دواعي سروري.
زر الذهاب إلى الأعلى