صحة العيون

تجربتي مع ذبابة العين الطائرة | هل خطيرة؟

لم أعد أتحمل النظر إلى السماء الزرقاء بعد تشخيصي بحالة مرضية تسمى بعوامات العين أو ذبابة العين.

هذه حالة تتسبب في ظهور أشكال مختلفة في مجال رؤيتي (تكون أكثر وضوحًا عندما أنظر إلى شيء فاتح اللون مثل ورقة بيضاء أو سماء النهار)، مما يتسبب لي في الإزعاج المستمر.

سألت الطبيب ما ذبابة العين؟ ولماذا أُصبت بها؟ فكانت هذه إجاباته عن أسئلتي.

أعراض ذبابة العين

يشكو المريض من الأعراض الآتية:

  • رؤية أجسام تظهر في صورة خيوط وبقع، تتحرك مع حركة العين.
  • تتحرك تلك البقع بعيدًا عن مجال رؤية المريض إذا حاول النظر إليها مباشرةً.
  • تظهر تلك البقع واضحةً إذا نظر المريض إلى شيء فاتح اللون مثل السماء الزرقاء أو ورقة بيضاء.

هل تختفي ذبابة العين؟

حسنًا، نادرًا ما تختفي ذبابة العين، لكنها في معظم الحالات لا تشكل خطرًا، ويستطيع المريض التعايش معها بكل سهولة، بالإضافة إلى عدم رؤية المريض لها في الإضاءة الخافتة أو في أثناء إغلاقه لعينيه.

هل ذبابة العين خطيرة؟

إذا لوحظ زيادتها فجأة بالإضافة إلى رؤية وميض كالبرق أو فلاشات أو فقدان الرؤية الجانبية، كانت هذه دلالة على حالة طارئة تستدعي اللجوء إلى طبيب العيون فورًا للاستشارة، لأنها دلالة على تمزق الشبكية التي قد يُصاحبها انفصال بها أيضًا.

أسباب ظهور الذبابة الطائرة في العين

من أسبابها الآتي:

التقدم بالعمر

يصيب الإنسان تغيرات جسدية مع تقدم العمر مثل تجاعيد الوجه وابيضاض شعر الرأس، هذه أمور طبيعية لا نقف عندها كثيرًا.

حسنًا، يصيب العين جانبًا من هذه التغيرات، إذ يفقد الجسم الزجاجي قوامه المتماسك تدريجيًا وينكمش ويبدأ في الابتعاد عن سطح كرة العين الداخلية.

ثم تبدأ شوائب في الظهور على شكل خيوط وألياف تتحرك في مجال الرؤية.

أمراض العين المرتبطة بظهور مرض الذبابة الطائرة

بعض أمراض العين قد تتسب في ظهور الذبابة الطائرة أو عوائم العين مثل:

التهاب الجزء الخلفي للعين

التهاب القزحية الخلفي الذي قد يحدث لعدوى قد ينتج عنه تسرب الالتهاب وكرات الدَّم البيضاء إلى الجزء الأمامي من العين، وتظهر في شكل عوامات.

نزيف العين

قد ينتج عن ارتفاع ضغط الدَّم أو السكري وتظهر كرات الدَّم في شكل عوامات.

تمزق الشبكية (Retinal Tear)

يحدث هذا نتيجة ترهل الجسم الزجاجي وانفصاله عن الشبكية (Vitreous detachment) أحيانًا بقوة كافية لإصابة الشبكية بالتمزق.

الانفصال الشبكي (Retinal Detachement) 

قد تتجمع السوائل خلف الشبكية بعد تمزقها مما يؤدي إلى انفصال الشبكية عن كرة العين، وهي حالة طارئة تحتاج إلى التدخل الطبي الفوري وإلا قد تتسبب في العمى الدائم للمريض.

بعض الأدوية

تُحقن بعض الأدوية في الجسم الزجاجي فتُكوِّن فقاعات هواء تظهر على شكل عوامات، ثم تختفي بعد امتصاص العين لها.

الفرق بين ذبابة العين وأورة الصداع النصفي

هناك حالة طبية قد تتشابه مع ذبابة العين، وتحدث نتيجة الصداع النصفي المصاحب بأعراض بصرية، لكنها تختفي إثر انتهاء نوبة الصداع، وتسمى الهالة البصرية (Visiual Aura).

عوامل الخطورة

هناك بعض العوامل التي تزيد نسبة الإصابة بذبابة العين ومنها:

  • تقدم العمر، إذ إنها قد تحدث في أي عمر لكنها غالبًا تحدث بين 50 و75 عامًا.
  • إصابات العين.
  • التهاب العين.
  • إصابة العين بالعدوى.
  • ورم بالعين.
  • الصداع أو الصداع النصفي.
  • التهاب الشبكية السكري.
  • مضاعفات جراحة المياه البيضاء.
  • قصر النظر الشديد.

التشخيص

يستخدم الطبيب القطرات لتوسيع الحدقة، ثم يفحص خلفية كرة العين ليرى الجسم الزجاجي جيدًا ويقرر سبب ذبابة العين.

قد يضغط الطبيب على جفون العين ليعرف ما إذا كان هناك تمزق بالشبكية أم لا.

علاج ذبابة العين

بدايةً يحدد الطبيب سبب ذبابة العين فإن كانت بسبب النزيف أو التهابات العين، يلجأ الطبيب إلى علاج هذه الحالات.

أما إذا كانت ذبابة العين بسبب تقدم العمر، فسينصحك الطبيب غالبًا أن تتجاهل الأمر وتنساه تمامًا، وأن تتعايش معها ما دامت لا تُعيق الرؤية.

لذا، في الغالب لن يحتاج المريض إلى علاج، أما إذا زادت إلى الحد الذي يمنع الرؤية فقد يلجأ الطبيب إلى أحد الحلين الآتيين:

إزالة الجسم الزجاجي جراحيًا (Vitrectomy)

يُحدث الطبيب جرحًا صغيرًا بالعين ويزيل من خلاله الجسم الزجاجي، ثم يستبدله بمحلول ملحي ليحافظ على الشكل الكروي للعين، ثم ينتج الجسم بمرور الوقت سائلًا زجاجيًا بديلًا ليقوم مقام القديم.

أضرار الجراحة:

  • النزيف.
  • انفصال الشبكية.
  • الإصابة بالمياه البيضاء.
  • قد لا يستطيع الطبيب إزالة كل العوامات وقد تظهر عوامات جديدة.

العلاج بالليزر (YAG)

هو إجراء نادرًا ما يستخدمه الأطباء، ولا يُعد خيارهم المفضل، إذ سجل بعض المرضى عدم شعورهم بفرق كبير بعد هذا الإجراء بل عانى بعضهم سوء حالة العوامات، وهو إجراء ما زال تحت التجربة.

يوجه الطبيب الليزر إلى العوامات فتتكسر إلى أجزاء أصغر حتى لا تكون ملحوظة كما كانت سابقًا.

أضرار الليزر: الإضرار بالشبكية إذا ما وجَّه الطبيب الليزر إلى الشبكية عن طريق الخطأ.

تجربتي مع التعايش مع ذبابة العين

قد تحتاج إلى تجاهل ذبابة العين والتعايش معها خاصةً إذا ما علمت أنها ليست على هذه الدرجة من الخطورة.

لكن إذا سببت لك إزعاجًا، فقد تحتاج إلى تحريك عينيك لتبعدها عن مجال رؤيتك، ويفضل أن تحرك عينيك لفوق وتحت بدلًا من يمينًا ويسارًا.

يتعلم المخ مع الوقت تجاهلها، وقد لا يُلاحظها المريض أصلًا وينساها.

الفرق بين ذبابة العين والجسم الزجاجي

ذبابة العين أو عوامات العين (الاسم الذي اكتسبته لحركتها الدائمة مع تحرك العين)، هي بقع صغيرة من مادة بروتينية تدعى كلوجين (جزء من الجسم الزجاجي)، تراها على هيئة أشكال وصور مختلفة، وإذا حاولت النظر إليها مباشرةً سرعان ما تتحرك بعيدًا عن مجال رؤيتك.

الجسم الزجاجي (Vitreous Body)

هو مادة شفافة تشبه الهلام وتملأ الفجوة بين عدسة العين والشبكية، يحيط بها الغشاء الزجاجي (Vitreous membrane) المكون من بروتين كلوجين، فيفصل بين الجسم الزجاجي وبقية العين.

 يحافظ الجسم الزجاجي على الشكل الكروي للعين، مع تقدم العمر يبدأ في الانكماش ويفقد قوامه تدريجيًا، وقد تتحول بعض أجزاء منه إلى ألياف التي تتكتل وتلقي بظلالها على الشبكية عند مرور أشعة الضوء خلالها، وتظهر تلك الظلال في أشكال مختلفة، مثل:

  • نُقَط سوداء أو رمادية.
  • نُقَط في شكل حرفي O و C.
  • خيوط متعرجة أو متكتلة.
  • خيوط عنكبوتية.
  • حلقات.

قد تظهر في عين واحدة أو العينين معًا.

ذبابة العين كبصمة الإصبع، لن تجد شخصين لديهما شكل واحد منها، بل إنها لا تتطابق في العينين للشخص نفسه، وقد يتغير شكلها مع الوقت أيضًا.

نصائح عامة

ينصح الأطباء للحفاظ على صحة عيوننا بالآتي:

  • شرب كمية كافية من المياه، ليس فقط للحفاظ على أنفسنا من الجفاف بل أيضًا لأن المياه تساعد الجسم على التخلص من الشوائب والبقايا التي لا نحتاج إليها.
  • إنقاص الوزن.
  • التوقف عن التدخين.
  • ارتداء النظارات الشمسية نهارًا لحمايةً العينين من الأشعة الضارة للشمس.
  • ارتداء نظارات واقية للحفاظ على العينين عند ممارسة الألعاب الرياضية العنيفة مثل الملاكمة لتجنب إصابات العينين.
  • تناول غذاءً صحيًا مليئًا بالعناصر الغذائية المهمة لصحة عيوننا مثل سمك السلمون والفواكه الحمضية، التي تقينا الأمراض التي تصيبنا مع تقدم العمر مثل الضمور البقعي.
  • إراحة عينيك من الإجهاد.

إذا كنت تجلس لساعات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر، فقد يفيدك استخدام قاعدة 20.20.20 وهي باختصار أن تركز بصرك على شيء يبعد عنك 20 قدمًا مدة 20 ثانية كل 20 دقيقة.

  • زيارة الطبيب الدورية.

لا تستهن أبدًا بزيارة طبيب العيون الدورية، حتى إذا لم تشكو من أي أعراض، لذا يُنصح بفحص العين كل عامين للاطمئنان.

وأخيرًا، ذبابة العين قد تكون مزعجة في بداية الأمر، لكنك ستتعلم عدم ملاحظتها مع الوقت، احرص على استشارة الطبيب بشأنها، وحافظ على عينيك فإنها كنز ثمين لا يقدر بثمن.

د. آثار غنيم

كاتبة محتوى طبي، تجد متعة عظيمة في اكتشاف كل ما هو جديد والكتابة عنه بلغة بسيطة وسهلة، تصل إلى كل القراء.
زر الذهاب إلى الأعلى