الأدوية

إبر مونجارو للتنحيف | أحدث علاج للسكري والسمنة Mounjaro

إبر مونجارو أحدث علاج للسكري والسمنة

إبر مونجارو للتنحيف الثورة الحديثة في عالم التخسيس.

ظهر مؤخرًا استخدام بعض الإبر التي تعالج في أصلها مرض السكري من النوع الثاني، في التخلص من السمنة، لما له من تأثير في خسارة الوزن.

اعتمدت منظمة الغذاء والدواء (FDA) حديثًا نوعًا من الإبر التي تستخدم لنفس الغرض لكنه بآلية عمل جديدة، وهي حقن مونجارو (Mounjaro).

نبذة عن إبر مونجارو (Mounjaro)

اعتمدت منظمة الغذاء والدواء (FDA) في 13 مايو السابق حقن مونجارو التي تنتجها شركة (Lilly) الأمريكية، في علاج مرض السكري من النوع الثاني.

وسرعان ما بدأ الحديث عن هذه الإبر وقدرتها على خسارة وزن أكثر من الإبر المشابهة، مثل: إبر ساكسندا وإبر فيكتوزا.

تحتوي حقن (Mounjaro) على المادة الفعالة تيرزيباتيد (Tirzepatide) التي تعد من المواد الفعالة الجديدة.

دواعي استعمال حقن مونجارو

تستخدم إبر مونجارو في:

  • التحكم في مستوى سكر الدم عند مرضى السكري من النوع الثاني، جنبًا إلى جنب مع الرياضة والنظام الغذائي.
  • خسارة الوزن.

إبر مونجارو لخسارة الوزن

وُجد في أثناء التجارب السريرية لهذه الحقن أن المرضى يفقدون حوالي 22.5% من وزنهم عند استخدام جرعة 15 مجم مدة 72 أسبوعًا.

لم تظهر هذه النسبة مع أي من الإبر الأخرى المشابهة، كما لوحظ أن المرضى الذين يتعاطون الأنسولين دون مونجارو، عانوا زيادة الوزن.

ترجع خسارة الوزن إلى سبب قلة الشهية التي تسببها المادة الفعالة لحقن مونجارو.

الأسئلة الشائعة عن إبر مونجارو

من الأسئلة التي تتبادر إلى ذهن المرضى:

متى يجب حقن (Mounjaro) قبل الأكل أو بعده؟

يمكن حقنها قبل الأكل أو بعده.

متى يبدأ مفعول إبر مونجارو؟

تُمتص الجرعة من مكان الحقن ويصل الدواء إلى أعلى مستوى في الدم في خلال 8-72 ساعة، بذلك يبدأ مفعولها في خلال هذه المدة.

ما الفرق بين إبر مونجارو واوزمبك؟

تحتوي (Mounjaro) على مادة تيرزيباتيد (Tirzepatide) التي تحفز مستقبلات كل من (GIP) و(GLP-1).

بينما تحتوي إبر اوزمبك على مادة سيماجلوتيد (Semaglutide)، التي تعد من شبيهات هرمون (GLP-1)، لذلك تحفز مستقبل (GLP-1) فقط.

متى تؤخذ الجرعة عند نسيانها؟

في حالة نسيان الجرعة تؤخذ فورًا حال تذكرها إذا لم يمر أكثر من 4 أيام.

أما إذا تذكرها المريض بعد أكثر من 4 أيام لا يأخذها ويأخذ الجرعة التالية في موعدها.

سعر حقن مونجارو

يبلغ سعر هذه الحقن في الولايات المتحدة الأمريكية 975 دولارًا، لكن من المتوقع أن يُباع خارج الولايات المتحدة الأمريكية بأقل من هذا السعر.

جرعات إبر مونجارو وطريقة الاستخدام

تستخدم هذه الإبر للحقن تحت الجلد مرة أسبوعيًا، ويكون نظام الجرعات هكذا:

  1. يبدأ المريض بأقل جرعة وهي 2.5 مجم -التي تعد جرعة ابتدائية وليس لها مفعولًا- ويستمر عليها 4 أسابيع.
  2. ينتقل المريض بعد ذلك إلى جرعة 5 مجم مدة 4 أسابيع أخرى.
  3. يمكن زيادة الجرعة بعد ذلك بمقدار 2.5 مجم ويستمر عليها 4 أسابيع قبل أن ينتقل للجرعة التالية إذا احتاج المريض.
  4. تبلغ أقصى جرعة يصل إليها المريض 15 مجم.

حقن مونجارو للحامل والمرضع

لا تزال تنقصنا المعلومات والدراسات عن أضرار استخدام الحامل لهذه الإبر، لكن أُجريت بعض الدراسات على الفئران والأرانب الحوامل.

أظهرت هذه الدراسات بعض التشوهات الجنينية وانخفاضًا في وزن الأجنة، متزامنًا مع انخفاض في وزن الأم وقلة تناولها الطعام.

كذلك لا يوجد معلومات مؤكدة حتى الآن عن وجود المادة الفعالة في لبن الأم، أو تأثير الإبر في صحة الطفل أو إنتاج اللبن.

لذلك سيستغرق الأمر بعض الوقت والدراسات لتأكيد أمان استخدام (Mounjaro) من عدمه للمرأة الحامل والمرضع.

إبر مونجارو للأطفال

لا يوجد دراسات بشأن استخدام حقن مونجارو في الأطفال أقل من 18 عامًا.

حقن (Mounjaro) لمرضى الكلى والكبد

أثبتت الدراسات أن القصور الكلوي أو أمراض الكبد لا تؤثر في فاعلية الإبر.

لكن يجب إجراء الفحوصات عند بدء العلاج أو زيادة الجرعات لمرضى الكلى، للتأكد من عدم تأثير العلاج في المريض.

إرشادات استخدام حقن (Mounjaro)

نذكر بعض الإرشادات التي تسهل على المريض استخدام هذه الإبر، منها:

  1. تُحقن الجرعة مرة واحدة أسبوعيًا في أي وقت خلال اليوم.
  2. تؤخذ الجرعة تحت الجلد في البطن أو الفخذ أو العضد.
  3. يجب ملاحظة أن المادة داخل الإبرة صافية وخالية من أي جسيمات، ودون تغير في لونها.
  4. يُفضل تغيير مكان الحقن كل مرة.
  5. يجب عدم خلط حقن مونجارو مع الأنسولين بل يُحقنان منفصلين.

موانع استعمال إبر مونجارو

يُمنع استخدام الحقن لبعض الفئات، مثل:

  1. مرضى سرطان الغدة الدرقية النخاعي (MTC) أو متلازمة الورم الصماوي المتعدد النوع 2 (MEN 2)، أو من لديه تاريخ عائلي بهذين المرضين.
  2. من لديه حساسية من المادة الفعالة للإبر.

يجب إعلام الطبيب المعالج في حالة الإصابة بإحدى هذه الحالات:

  1. خلل في الكلى أو البنكرياس.
  2. اضطراب المعدة، مثل: تباطؤ إفراغ المعدة أو مشكلة في الهضم.
  3. تاريخ مرضي مع اعتلال الشبكية السكري.
  4. الحامل أو مَن تخطط للحمل.

أضرار إبر مونجارو

توجد بعض الآثار الجانبية لحقن مونجارو مثلها مثل أي دواء، من هذه الأضرار:

آثار جانبية بسيطة

مثل:

  • ألم المعدة.
  • عسر الهضم.
  • ضعف الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال أو الإمساك.

آثار جانبية خطيرة

مثل:

  • خطر الإصابة بأورام الغدة الدرقية: أوضحت الدراسات على الفئران زيادة حالات الإصابة بأورام الغدة الدرقية سواء الحميدة أو الخبيثة.
  • التهاب البنكرياس: ظهر التهاب البنكرياس على بعض المرضى الذين يتعالجون بمحفزات مستقبل (GLP-1).

لذلك يجب وقف العلاج فورًا عند الشعور بأي أعراض التهاب البنكرياس، مثل ألم في المعدة من الممكن أن يمتد للظهر مع القيء أو دونه.

  • انخفاض سكر الدم: يمكن أن يتعرض المريض إلى انخفاض سكر الدم، خاصةً عند استخدام الحقن مع الأنسولين أو محفزات إفراز الأنسولين، مثل: سلفونيل يوريا (Sulfonylurea).

لهذا السبب يجب توجيه المريض إلى الانتباه إلى أعراض انخفاض السكر، مثل:

  1. الدوخة.
  2. التشوش.
  3. الصداع.
  4. التعرق.
  5. القلق.
  6. عدم وضوح الرؤية.
  7. التلعثم.
  8. الجوع.
  9. الشعور بالتوتر.
  • الحساسية: ظهرت بعض ردود الأفعال التحسسية خلال التجارب السريرية على المرضى، لذلك يجب الانتباه إلى ظهور أي أعراض تحسسية، مثل:
  1. تورم الوجه أو اللسان أو الحلق أو الشفاه.
  2. صعوبة التنفس أو البلع.
  3. تهيج الجلد.
  4. سرعة ضربات القلب.
  • اضطرابات المعدة الشديدة: يمكن أن يصاحب استخدام (Mounjaro) مشكلات شديدة في المعدة، ولا بد من إعلام الطبيب فور ظهورها.
  • مشكلات الكلى: يمكن أن يعاني متعاطو هذه الإبر اضطرابات المعدة، مثل: الغثيان والقيء والإسهال، مما يسبب الجفاف في الحالات الشديدة.

يضر الجفاف الشديد بالكلى ومن الممكن أن يتطور الأمر مسببًا الفشل الكلوي الحاد (AKI).

  • أمراض المرارة: ظهرت بعض مشكلات المرارة في التجارب السريرية، لذلك يجب إخبار الطبيب فور ظهور أيًا من أعراضها، مثل:
  1. ألم المعدة.
  2. الحمى.
  3. اصفرار الجلد أو العين.
  4. براز بلون الطين.
  • مضاعفات اعتلال الشبكية السكري: يسبب التحكم السريع في نسبة الجلوكوز في الدم زيادة مضاعفات اعتلال الشبكية السكري لمن لديهم تاريخ مرضي به، لذا يجب متابعة حالة المريض باستمرار.

آلية عمل إبر مونجارو

تتميز المادة الفعالة تيرزيباتيد (Tirzepatide) إنها تحفز نوعين من المستقبلات، وهما:

  • مستقبل (Glucose-dependent insulinotropic peptide (GIP.
  • مستقبل الببتيد المشابه للجلوكاجون (GLP-1).

يعد (GIP) و(GLP-1) هرمونين يُفرزان في الجسم عند تناول الفرد وجبة مليئة بالسكر، لأنهما يحفزان البنكرياس لإفراز الأنسولين الذي يخفض مستوى سكر الدم.

كما يؤخر هرمون (GLP-1) مرور الطعام من المعدة إلى الأمعاء، لذا يسبب الشعور بالامتلاء سريعًا ويقلل الشهية.

عندما تحفز الإبر هذين المستقبلين فإنها:

  • تزيد نسبة الأنسولين عند زيادة نسبة الجلوكوز في الدم، مما يساهم في خفض سكر الدم.
  • كذلك تقلل شهية المريض مما يؤدي إلى خسارته للوزن. 

التداخلات الدوائية مع إبر (Mounjaro)

تتداخل هذه الإبر مع أدوية أخرى مما يؤثر في مفعولها، من هذه الأدوية:

  • الأنسولين ومحفزات إفراز الأنسولين، مثل: سلفونيل يوريا، إذ يمكن أن تُعرض المريض إلى انخفاض سكر الدم.
  • الأدوية الفموية، لأنها تؤخر إفراغ المعدة، مما يؤثر في امتصاصها ويعرض المريض للخطر خاصةً مع أدوية مثل: الوارفرين.

نستنتج من السابق أن حقن مونجارو تؤثر في مفعول موانع الحمل الفموية؛ فيُنصح بالانتقال إلى موانع الحمل غير الفموية حينئذ.

لذلك يجب إخبار الطبيب بكل الأدوية التي يتناولها المريض. 

ختامًا، من المنتظر أن تتفوق إبر مونجارو على شبيهاتها من إبر السكري التي تستخدم في خفض الوزن.

على الرغم أن منظمة الغذاء والدواء اعتمدتها لعلاج السكري ولم تعتمدها للسمنة حتى الآن.

سأوافيكم بتجربتي مع إبر مونجارو (Mounjaro) عند صدورها في الدول العربية.

المصدر
fdayourhormonesmayoclinicdrugslillylilly

د. علا مدحت

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي، استمتع بقراءة كل ما يخص المجال الطبي والدوائي واكتب عنه بلغة بسيطة لتصل المعلومة للقارىء وتفيده في حالة تعرضه لأي حالة مرضية أو استخدامه لأي دواء.
زر الذهاب إلى الأعلى