جلدية وتجميل

سرطان الجلد | هل هو خطر يهدد الحياة؟

سرطان الجلد

لا أدري منذ متى يقبع سرطان الجلد بداخلي!

بدأت مخاوفي تتشكل عندما بدأت بقع وندوب تتكون على سطح جلدي رويدًا رويدًا.

ذهبت حينها إلى طبيب الجلدية، وبعد كثير من الفحوصات والتحاليل كانت صدمتي الكبرى عندما أخبرني بالتشخيص النهائي قائلًا: أنتِ مصابة بمرض ”سرطان الجلد“.

فهيا بنا -عزيزي القارئ- نتناول كل ما يخص سرطان الجلد من أسباب وأنواع وأعراض وعلاج وكيفية الوقاية.

مم يتكون الجلد؟

يُمثل الجلد أكبر جزء في الجسم وتبلغ مساحته الإجمالية 20 قدمًا مربعًا، ويحمينا من الميكروبات.

يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، ويسمح بأحاسيس اللمس والحرارة، لذا من الضروري فهم تركيب الجلد وطبقاته قبل الشروع في الحديث عن سرطان الجلد.

يتكون الجلد من ثلاث طبقات:

  1. البشرة (The epidermis): هي الطبقة الخارجية من الجلد، وتوفر حاجزًا مقاومًا للماء وتخلق لون بشرتنا.
  2. الأدمة (The dermis): هي تحت البشرة، وتحتوي على نسيج ضام صلب، وأيضًا بصيلات شعر وغدد عرقية.
  3. الأنسجة العميقة تحت الجلد (Hypodermis): تتكون من الدهون، والنسيج الضام.

الخلايا الصِبغية: توجد أيضًا في البشرة وهي المسؤولة عن لون الجلد من خلال إنتاج صبغة الميلانين.

طبقات الجلد

ما أسباب سرطان الجلد؟

يتطور سرطان الجلد عندما تتكاثر إحدى طبقات البشرة بقدر غير طبيعي، أي أنها تنمو وتنقسم دون توقف؛ مما يؤدي إلى انتشارها في الجسم.

تحدُث معظم سرطانات الجلد نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية؛ وذلك لإلحاقها الضرر بالحمض النووي للبشرة، مما يؤدي إلى عدم التحكم في نمو خلايا الجلد.

أنواع سرطان الجلد

 يُحدد نوع سرطان الجلد من خلال المكان الذي ينشأ فيه السرطان، ومن أكثر الأنواع شيوعًا:

سرطان الخلايا القاعدية Basal cell carcinoma

يعد أكثر الأنواع شيوعًا، ويتطور باستمرار عند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، ولكن يمكن لذوي البشرة الداكنة الإصابة بهذا النوع أيضًا.

غالبًا ما يبدو هذا النوع من السرطان  دائريًا بلون اللحم، أو نتوء وهو ما يختلف عن الزوائد الجلدية، أو بقعة وردية من الجلد.

يظهر هذا النوع من السرطان في الأماكن الأكثر عرضة للشمس، مثل الرأس، والرقبة.

سرطان الخلايا الحرشفية Squamous cell carcinoma

يعد ثاني أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعًا، والأشخاص ذوو البشرة الفاتحة هم  الأكثر عرضة لهذا النوع ولكن يمكن لأصحاب البشرة الداكنة الإصابة به.

يبدو هذا النوع من السرطان مثل نتوء أحمر ثابت، أو رقعة متقشرة، أو قرحة تلتئم ثم تُفتح مرة أخرى. 

يميل هذا النوع إلى التكون على الجلد الذي يتعرض لأشعة الشمس باستمرار مثل: حافة الأذن والوجه، والعنق والذراعين، والصدر والظهر.

سرطان الخلايا الصِبغية Melanoma

 يعد أخطر أنواع سرطان الجلد، لأنه يميل إلى الانتشار  أكثر.

يمكن أن يتطور هذا النوع داخل شامة موجودة بالفعل في جلدك، أو يظهر فجأة في هيئة بقع داكنة فوق الجلد، وتبدو مختلفة عنه.

أنواع أخرى من سرطان الجلد

  1. سرطان الغدد الليمفاوية ”Cutaneous T-cell lymphoma“.
  2. الساركوما الليفية الحدبية ”Dermatofibrosarcoma protuberans” “DFSP“.
  3. سرطان خلايا ميركل ”Merkel cell carcinoma“.
  4. السرطان الدهني ”Sebaceous carcinoma“.

أعراض سرطان الجلد

يتطور سرطان الجلد في مناطق الجلد الأكثر عرضة للشمس، بما في ذلك فروة الرأس، والوجه، الرقبة، بالإضافة إلى الذراعين واليدين والساقين عند النساء.

 وقد يظهر في المناطق التي نادرًا ما ترى ضوء النهار مثل راحة يدك، وتحت أظافرك، أو الأظافر نفسها ومنطقة الأعضاء التناسلية.

يصيب الأشخاص من جميع ألوان البشرة بما في ذلك أصحاب البشرة الداكنة، وغالبًا ما يظهر عند الفئة الأخيرة في المناطق التي لا تتعرض للشمس.

علامات وأعراض سرطان الخلايا القاعدية

يظهر سرطان الخلايا القاعدية على النحو التالي:

  • نتوء لؤلؤي أو شمعي.
  • آفة مسطحة بلون اللحم أو بنية تشبه الندبة.
  • قرحة نازفة أو قشرة تلتئم وتعاود الظهور.

علامات وأعراض سرطان الخلايا الحرشفية

غالبًا ما يظهر هذا النوع من السرطان على هذا النحو:

  • عِقْدة صلبة حمراء اللون.
  • آفة مسطحة ذات سطح متقشر.

علامات وأعراض سرطان الخلايا الصبغية

يظهر هذا النوع  على الوجه خاصةً عند الرجال، أسفل الساقين عند النساء، وعلى الجلد الذي لم يتعرض لأشعة الشمس عند الرجال والنساء على حدٍ سواء.

تشمل علامات سرطان الجلد:

  • بقعة بنية كبيرة تحتوي على نقط داكنة.
  • آفة صغيرة ذات حدود غير منتظمة، تظهر أجزاء منه باللون الأحمر أو الوردي أو الأبيض أو الأزرق أو الأزرق الداكن.
  • آفة مؤلمة تسبب الحكة أو الحروق.
  • شامة يتغير حجمها أو لونها أو ملمسها أو تنزُف.
  • آفات داكنة على راحة اليد، أو الأصابع أو على الأغشية المبطنة للفم أو الأنف أو المهبل أو فتحة الشرج.

علامات وأعراض سرطان الجلد الأقل شيوعًا

تشمل الأنواع الأخرى من سرطان الجلد الأقل شيوعًا، مثل:

كابوسي ساركوما Kaposi sarcoma

يتطور هذا النوع النادر من السرطان في الأوعية الدموية للجلد مسببًا بقع حمراء أو أرجوانية على الجلد أو الأغشية المخاطية.

ينشأ كابوسي ساركوما في الأشخاص الذين يعانون  ضعف المناعة مثل الأشخاص المصابين بالإيدز، والأشخاص الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة.

سرطان خلايا ميركل Merkel cell carcinoma

يسبب هذا النوع عُقَد صلبة ولامعة تظهر على الجلد، أو تحته مباشرةً أو في بصيلات الشعر.

ينشأ هذا النوع غالبًا في الرأس والرقبة والجذع.

سرطان الغدد الدهنية

ينشأ هذا النوع غير الشائع والعدواني في الغدد الدهنية في الجلد.

يظهر في هيئة  عُقَد صلبة وغير مؤلمة في أي مكان ولكن غالبًا ما تكون في الجفن، ويُخلط بينها وبين مشكلات أخرى في الجفن.

متى يجب استشارة الطبيب؟

ليست كل التغيرات التي تطرأ على الجلد ناتجة عن سرطان الجلد، ولكن إذا لاحظت -عزيزي القارئ- أي تغيرات تثير قلقك، فلا تتردد حينها لتحديد موعد مع الطبيب.

كيفية علاج سرطان الجلد

تعتمد خطة العلاج الموصى بها على عدة عوامل مختلفة، مثل نوعه ومرحلته وحجمه وموقعه. 

بعد النظر في هذه العوامل، قد يوصي الطبيب الخاص بك بواحد أو أكثر من العلاجات الآتية:

  • العلاج بالتبريد: تجمَد الأنسجة وتُدمر باستخدام النيتروجين السائل.
  • الجراحة الاستئصالية: يُستئصل النمو السرطاني وبعض الجلد السليم المحيط به.
  • الكشط والتجفيف الكهربائي: تستخدم شفرة طويلة  تشبه الملعقة لكشط الخلايا السرطانية وتحرق الخلايا المتبقية باستخدام إبرة كهربائية.
  • العلاج الكيميائي: تؤخذ الأدوية بالفم أو تُحقن بإبرة لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الضوئي: يستخدم ضوء الليزر، لتدمير الخلايا السرطانية.
  • الإشعاع: تستخدم حزم الطاقة العالية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج البيولوجي: تستخدم العلاجات البيولوجية، لتحفيز جهاز المناعة ومحاربة الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي: يوضع كريم على جلدك لتحفيز جهاز المناعة لديك.

هل سرطان الجلد خطر يهدد الحياة؟

تكمن خطورة سرطان الجلد في مرحلة اكتشافه، ويساهم الاكتشاف المبكر في علاجه والقضاء عليه، وهذا النوع من السرطانات غير معدِ على عكس كثير من السرطانات..

أخيرًا، قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن استعرضنا فيه كل ما يتعلق بسرطان الجلد وأسبابه وأنواعه وكيفية علاجه.

نصيحتي لك -عزيزي القارئ- لتقليل خطر الإصابة أن تتجنب تعريض بشرتك لمصادر الأشعة فوق البنفسجية خاصةً عندما تكون الشمس في أقوى حالاتها.

يُمكنك أيضًا وضع واقي شمس أو عامل حماية.

زر الذهاب إلى الأعلى