جلدية وتجميل

هل الليزر الكربوني يزيل التصبغات؟ | فوائده وأضراره للبشرة

الليزر-الكربوني-للوجه

يعد الليزر الكربوني -التقشير الكربوني- من أفضل التقنيات حاليًا لتحسين مظهر البشرة، إذ زاد الإقبال عليه في الآونة الأخيرة عن العمليات التجميلية.

يتميز أنه غير مؤلم ولا يتطلب تخديرًا موضعيًا، وكذلك مناسب لكل الأعمار وجميع أنواع البشرة بما فيها البشرة الحساسة.

تتوفر مستحضرات صيدلانية كثيرة لعلاج مشكلات البشرة، لكنها تستغرق وقتًا طويلًا للوصول إلى نتيجة ملحوظة، ولا تقضي على مشكلات البشرة كاملةً.

استخدامات الليزر الكربوني

يستخدم في علاج الآتي:

  1. التصبغات الجلدية وعدم توحد لون البشرة.
  2. النمش والكلف والوحمات.
  3. المسامات المتسعة أو المسدودة.
  4. حب الشباب النشط، وندباته.
  5. التجاعيد والترهلات والخطوط الرفيعة.
  6. البثور السوداء.
  7. آثار الحروق والوشم.

متى تظهر نتائج الليزر الكربوني؟

ستلاحظين غالبًا تحسن مظهر البشرة بعد أول جلسة وبعد انتهاء الجلسات ستشعرين بالتحسن الكامل.

كم عدد جلسات التقشير الكربوني؟

تختلف عدد الجلسات وفقًا للحالة وتتراوح من 3 إلى 6 جلسات.

يفضل أن يكون الفاصل الزمني بين كل جلسة والأخرى من 3 إلى 4 أسابيع، لمنح البشرة وقتًا لأداء عملها وتكوين مزيد من الكولاجين.

هل التقشير الكربوني يزيل التصبغات؟

يسهم في تَبييض البشرة بإزالة التصبغات الداكنة في الوجه أو الركب والأكواع أو تحت الإبط.

هل التقشير الكربوني دائم؟

ليس دائمًا وتختفي نتائجه في غضون 6 أشهر وربما تحتاجين لتكرار الجلسات مرة أخرى.

فوائد الليزر الكربوني لتفتيح المناطق الحساسة

تعاني كثير من النساء تصبغات داكنة في المناطق الحساسة عن باقي أجزاء الجسم.

يعد التقشير الكربوني العلاج الأمثل لتفتيح هذه المناطق عن العلاجات الأخرى، لمناسبته للبشرة الحساسة وقلة آثاره الجانبية.

يَضع الطبيب طبقة خفيفة من الفحم النباتي -طبقة الكربون- على المنطقة المراد تفتيحها، وينتظر حتى تجف.

ثم يمرر أشعة الليزر مرتين الأولى لتسخين الكربون وتسهيل وصوله لأعماق المسام، والثانية لامتصاص الكربون المحمل بالشوائب والأوساخ والدهون.

لا تحتاجين مدة نقاهة أيضًا وقد تصل عدد الجلسات إلى 6 جلسات بفاصل زمني من 3 إلى 4 أسابيع بين كل جلسة والأخرى.

فوائد الليزر الكربوني للوجه

فوائد الليزر الكربوني للوجه

تتعدد فوائده وتشمل ما يلي:

  • التقشير والتنظيف العميق للبشرة، فتصبح ناعمةً مثل البورسلين وأكثر نضارة وإشراقة.
  • شد الجلد المتدلي والمترهل وتحسين مرونته بتحفيز إنتاج الكولاجين.
  • تصغير حجم المسام والغدد الدهنية؛ فيقل ظهور البثور السوداء والبيضاء.
  • علاج حب الشباب النشط والالتهابي من خلال تقليل الدهون وتثبيط نشاط البكتيريا المسببة له.
  • تقليل الدهون والبقع الحمراء التي تظهر بعد حب الشباب الالتهابي.
  • إزالة آثار الحروق والوشم والندبات.
  • علاج الوحمات.

أضرار الليزر الكربوني

لا يوجد له مخاطر ولكن قد تظهر له بعض الآثار الجانبيةً الخفيفةً مثل الشعور بالوخز نتيجة أشعة الليزر، واحمرار طفيف بالبشرة سرعان ما تختفي.

هناك آثار جانبية أكثر إزعاجًا لكنها نادرة، ومنها ما يلي:

  1. خروج سوائل من مسام البشرة.
  2. التهابات.
  3. حرقان بالوجه.
  4. تورم وانتفاخ.
  5. احمرار شديد.

يجدر بالذكر أن مخاطر الليزر الكربوني أقل من الفراكشنال ليزر.

تكلفة الليزر الكربوني

بدأ ظهوره في الولايات المتحدة الأمريكية ثم في الخليج العربي وانتشر في الآونة الأخيرة في مصر، وتختلف تكلفة الجلسة الواحدة من بلد لأخرى وكذلك من منطقة لأخرى.

بيان تقريبي بتكلفة الجلسة الواحدة في بعض الدول، ومنها ما يلي:

  1. الولايات المتحدة الأمريكية: بين 150 و300 دولارًا أمريكيًا.
  2. المملكة العربية السعودية: بين 400 و700 ريالًا سعوديًا.
  3. مصر: بين 100 و600 دولارًا أمريكيًا.
  4. الأردن: بين 15 و50 دينارًا وقد تزيد.

في العموم تتراوح الجلسة بين 200 و260 دولارًا أمريكيًا.

ما الفرق بين التقشير الكربوني والتقشير الكيميائي؟

  • يعتمد التقشير الكربوني في عمله على الحرارة، على عكس التقشير الكيميائي المعتمد في الأساس على المواد الكيميائية.
  • قد يتطلب التقشير الكيميائي مدة نقاهة، لتسببه في احمرار شديد في البشرة وتهيجها، عكس التقشير الكربوني لا يتطلب مدة نقاهة.
  • يناسب التقشير الكربوني البشرة الحساسة والبشرة التي تعاني الأمراض الجلدية (مثل الإكزيما) بخلاف التقشير الكيميائي.
  • نتائج التقشير الكربوني أسرع وأفضل بكثير من التقشير الكيميائي.

طريقة إجراء الليزر الكربوني

تشمل طريقة تطبيقه على الجلد ما يلي:

  • ينظِف الطبيب بشرتكِ جيدًا ثم يضع عليها طبقة سائلة من الفحم -طبقة الكربون- لونها أسود تشبه الطين.
  • تتغلغل حبيبات الكربون حتى تصل إلى المسام.
  • ينتظر الطبيب جفاف السائل على بشرتكِ، ثم يعطيكِ واقيًا للعينين لحمايتهما من أشعة الليزر.
  • يضع شريطًا لاصقًا على الحاجبين، لأن أشعة الليزر قد تبيِض شعر الحاجبين.
  • سيُمرر الطبيب أشعة الليزر (Q-Switch) قصيرة المدى لتسخين الكربون، ومساعدته على التغلغل إلى أعماق المسام.
  • تَمتص حبيبات الكربون الشوائب والدهون والخلايا الميتة من أعماق المسام.
  • ثم يمرر أشعةَ الليزر طويلة المدى لتفتيت حبيبات الكربون وامتصاصها محملةً بالشوائب والخلايا الميتة والدهون، فتصبح بشرتك أكثر نضارة وإشراقًا ولمعانًا.
  • تساعد حرارة أشعة الليزر طويلة المدى أيضًا على تحفيز بشرتكِ لإنتاج الكولاجين، فيمنحكِ بشرة كبشرة الأطفال مفعمة بالحيوية صافية ومشدودة وناعمة ورطبة وأكثر مرونة.
  • سيتخطى الطبيب مرحلة التسخين إذا كنتِ تعانين حساسية جلدية، أو بقع داكنة مثل الكلف (Melasma).
  • قد تعانين احمرارًا خفيفًا إذا كانت بشرتكِ حساسة، لكن لا تقلقي -عزيزتي- سيختفي خلال ساعات قليلة. 
  • قد تشعرين بوخزٍ بسيط في أثناء تمرير أشعة الليزر.
  • لا تحتاجين مدة نقاهة بل ستمارسين حياتكِ الطبيعية بعد الإجراء مباشرة مع استخدام مرطبات وواقيًا من الشمس.

ماذا بعد التقشير الكربوني بالليزر؟

  1. ستعودين إلى الحياة الطبيعية مباشرةً بعد الجلسة بخلاف عمليات التجميل.
  2. قد تعانين جفاف البشرة عدة أيام بعد الإجراء، لذا يجب الانتظام على الترطيب اليومي.
  3. استخدمي واقيًا من الشمس يوميًا (SPF 30-50) عدة أيام بعد الإجراء، لأن هذا النوع من التقشير قد يجعل البشرة أكثر تأثرًا بأشعة الشمس.
  4. لا تستخدمي أي مستحضر دوائي يحتوي على الريتينول (Retinol) مدة لا تقل عن 5 أيام بعد التقشير الكربوني.
  5. لا تستخدمي أي مقشر كيميائي مدة أسبوع على الأقل.
  6. استخدمي مستحضرات محتوية على الكولاجين، إذا كنتِ تعالجين التجاعيد أو الخطوط الرفيعة.

ما الفرق بين الليزر العادي والليزر الكربوني؟

الليزر العادي

  • لا يزيل الندبات إزالةً كاملةً لكن يقلل ظهورها ويقلل الألم الناتج عنها.
  • لا يفضل مع حب الشباب النشط، أو البشرة الداكنة أو التجاعيد الشديدة.
  • مؤلم فيتطلب تخديرًا موضعيًا وكذلك مدة نقاهة.

اللِيزر الكربوني

  • يعالج حب الشباب ويزيل آثار ندباته إزالةً كاملةً.
  • مناسب لعلاج حب الشباب النشط، والتجاعيد الشديدة، وكذلك البشرة الداكنة.
  • غير مؤلم فلا يتطلب تخديرًا موضعيًا ولا يستدعي مدة نقاهة.

الأسماء الأخرى لليزر الكربوني

تتعدد أسماؤه بين الناس، وتشمل ما يلي:

  1. تقشير -ليزر- هوليوود.
  2. الليزر الكربوني للوجه.
  3. تقشير الوجه بالفحم أو تقشير الفحم.
  4. التقشير الكربوني.

ختامًا، أنصحك -عزيزتي- بتقبل نفسكِ كما أنتِ فأنتِ ملكة متوجة.

لكن إذا شعرتِ أنكِ بحاجة إلى معالجة أي مشكلة في بشرتك، فالليزر الكربوني هو العلاج الأمثل فضلًا عن عمليات التجميل أو المستحضرات الصيدلانية. دمتي جميلة.

د. سارة كامل

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي هو نشر الثقافة الطبية بين الشعوب العربية، من خلال توصيل المعلومات الطبية باللغة العربية بطريقة مبسطة دون تعقيد.
زر الذهاب إلى الأعلى