صحة المرأة

قلة النوم للحامل ونوع الجنين | الأرق في الحمل تحت عدسة المجهر

قلة النوم للحامل ونوع الجنين

هل ترتبط قلة النوم للحامل ونوع الجنين؟ وهل تزيد حدته في شهور بعينها؟ وكيف أعرف نوع الجنين من النوم؟ أسئلة كثيرة تتردد في أذهان الحوامل وسنجيب عنها.

تتعرض الحوامل لصعوبة النوم في أثناء الحمل، قد تستطيع الحامل النوم أكثر في الثلاثة أشهر الأولى، لكن يصعب عليها النوم كلما تقدمت مراحل الحمل. فهل يوجد علاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين؟

هل الأرق طبيعي في الحمل؟

نعم، إذ تؤثر عوامل كثيرة سواء كانت هرمونية أو فسيولوجية أو نفسية وتسبب الأرق في الحمل، وتشمل الآتي:

  • الغثيان والقيء.
  • ألم الثدي.
  • زيادة ضربات القلب.
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • شد عضلات الساق.
  • حموضة الحمل.
  • الحاجة للتبول باستمرار.

قد يزيد التوتر الشديد قلة النوم، ويُعد سببًا رئيسيًا من أسباب اضطراب النوم عند الحامل، إذ تعاني الحامل أفكارًا كثيرة بشأن الولادة وألم المخاض.

ما علاقة قلة النوم للحامل ونوع الجنين؟

تعددت الأقاويل بشأن علاقة الأرق عند الحامل ونوع الجنين، في واقع الأمر، لا يمكن تحديد نوع الجنين إلا بإجراء السونار في الشهر الرابع من الحمل.

أما ما يتداوله البعض عن صلة قلة النوم في الحمل ونوع الجنين، فهو محض شائعات ليس لها أساس علمي.

تجربتي مع أرق الحمل ونوع الجنين

تعتمد الحامل على نصائح ومعلومات صديقاتها، ممن مروا بتجربة الحمل سابقًا لتقليل مخاوفها، ومعرفة ما ينتظرها هي وطفلها. وتستند معظمها على أعراض الحمل، مثل: اضطراب النوم أو الغثيان أو تغيرات الجسم المختلفة لكنها خرافات ولا توجد دراسات تثبت ارتباط قلة النوم للحامل ونوع الجنين.

هل قلة النوم من علامات الحمل بولد؟

أسباب-قلة-النوم-عند-الحامل-min

يزعم البعض أن قلة النوم من علامات الحمل بولد، لكن هذا الافتراض غير صحيح ولا يوجد ما يثبته علميًا، وقد تحدث عند الحمل ببنت أيضًا ولا علاقة لها بنوع الجنين.

هل تؤثر قلة النوم عند الحامل على الجنين؟

يحتاج الجنين إلى مغذيات عديدة ليكمل تطوره ونموه، ومن أهم هذه المغذيات الأكسجين.

فعند حدوث اضطراب بالنوم خاصةً في حالات عدم سريان الدم إلى المشيمة جيدًا، قد تحدث مضاعفات ملحوظة للجنين، مثل تباطؤ ضربات القلب وحموضة الدم.

ووُجد أن قلة النوم وخاصةً النوم العميق، قد تقلل هرمون النمو المسؤول عن تطور الجنين، وربما تسبب مشكلات خطيرة بالنمو لكن لا يوجد علاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين.

سبب قلة النوم للحامل في الشهور الأولى

تبدأ بعض النساء بالشعور باضطراب النوم في الثلث الأول من الحمل، ذلك بسبب حدوث أعراض مختلفة، مثل:

  • زيادة الحاجة للتبول ليلًا.
  • الشعور بالقلق والخوف والتوتر في بداية الحمل.
  • الإحساس بالغثيان والدوار.
  • كثرة النوم بالصباح بسبب الشعور بالإعياء.

أسباب قلة النوم عند الحامل في الثلث الثاني من الحمل

تختلف الأعراض والأسباب في هذه المرحلة، لكن يزداد اضطراب النوم عند الحامل كلما تقدمت بالحمل، وتزيد قلة النوم عند الحامل في الشهر السادس خاصةً، للأسباب الآتية:

  • زيادة التوتر والقلق.
  • حرقان بالمعدة.
  • زيادة الوزن مما يصعب اختيار وضعية النوم المناسبة.
  • حركة الجنين المستمرة التي قد تزيد ليلًا.

قلة النوم عند الحامل في الشهور الأخيرة

في هذه المرحلة تعاني معظم السيدات اضطرابات النوم، ولا تستطيع كثير من النساء الحصول على القسط الكافي من النوم.

وتصل قلة النوم عند الحامل في الشهر التاسع إلى ذروتها، بسبب ما يلي:

  • آلام الظهر وعدم الراحة، بسبب زيادة حجم الجنين.
  • الاكتئاب والقلق من قرب موعد الولادة.
  • الشخير.
  • آلام الساق وشد بالعضلات.
  • ارتجاع المريء.
  • الحاجة للتبول باستمرار.
  • ضيق التنفس.

ما علاج قلة النوم للحامل؟

كما ذكرنا لا يرتبط قلة النوم للحامل ونوع الجنين لكن يؤثر اضطراب النوم عند الحامل تأثيرًا سلبيًا في صحتها النفسية والجسدية، لذلك نستعرض بعض الحلول للتغلب عليه، ومنها:

  • تجنب شرب الكافيين خاصةً في المساء.
  • تجنب تناول السكريات مساءً، فعند ارتفاع معدلات السكر بالدم تزيد الطاقة زيادة كبيرة، فيصعب على الحامل الخلود للنوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة مع الحمل، ويفضل ممارستها صباحًا.
  • شرب الماء باستمرار، فيجب شرب 8 أكواب من الماء يوميًا، لكن يفضل منع أي سوائل قبل النوم مباشرةً.
  • تناول وجبة العشاء مبكرًا، منعًا لحدوث حرقان المعدة، الذي يجعل النوم صعبًا للغاية.
  • تجنب التوتر والقلق، والتحدث عن مشاعرك وأفكارك مع شريكك، لتقليل القلق الذي يمنع النوم.
  • الابتعاد عن الشاشات قبل النوم بساعة على الأقل، فقد يتسبب الضوء الصادر من الشاشات في تغير مستويات هرمون الميلاتونين بالدم، الذي له الدور الأكبر في تنظيم النوم.
  • محاولة اتباع روتين يومي للنوم، فقد يساعد انتظام موعد النوم والعادات المصاحبة له في تقليل اضطراب النوم عند الحامل.
  • أخذ حمام دافئ قبل النوم، يساعد على الشعور بالاسترخاء والاستسلام للنوم.
  • ممارسة بعض تمارين الاسترخاء، مثل: اليوجا أو التأمل أو التنفس بعمق، يحسن كثيرًا اضطرابات النوم.
  • تهيئة الظروف المناسبة للنوم، مثل درجة حرارة الغرفة أو اختيار وسادة مريحة للنوم.
  • تجنب النظر في الساعة باستمرار لعدم زيادة الشعور بالتوتر.

هل يوجد منوم طبيعي للحامل؟

ربما تفكر الحامل بضرورة تناول منوم، لمساعدتها على مواجهة قلة النوم، لكن تأثيرات الأدوية على الجنين قد تسبب مضاعفات خطيرة.

لذلك يفضل تجربة بعض الأعشاب التي قد تعمل مثل المنومات الطبيعية للحامل، ومنها:

  • جذور الناردين: سواء على هيئة مستخلص أو غليها مثل الشاي.
  • الكاموميل: يُعد مهدئ طبيعي ويساعد على النوم.
  • اللافندر: يرجع تأثيره لمادة السيليكسان الموجودة به، التي تعمل مضاد للقلق ومهدئ.

إذا لم تُجدِ هذه الحلول نفعًا في علاج اضطراب النوم عند الحامل، فيجب استشارة الطبيب للوصول لعلاج أفضل أو حتى وصف أدوية تتناسب مع الحمل.

هل قلة النوم خطر على الحمل؟

تؤثر قلة النوم في صحة الحامل كثيرًا، وقد تؤدي إلى حدوث مضاعفات متعددة، منها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • سكر الحمل.
  • الاكتئاب.
  • تفاقم آلام المخاض.
  • زيادة احتمالية الولادة القيصرية.

ختامًا.. لا يجب إهمال اضطراب النوم عند الحامل، ظنًا أنها حالة عارضة ستنتهي من تلقاء نفسها، بل يجب اتباع الحلول المناسبة للتغلب عليها.

فاطلبي دائمًا المساعدة ممن حولكِ أو من طبيبكِ، واحذري-عزيزتي القارئة- أن تتناولي أدوية منومة دون استشارة الطبيب وتذكري أنه لا يوجد علاقة بين قلة النوم للحامل ونوع الجنين.

المصدر
whattoexpecthealthlinesleepfoundationsleepfoundationbabycentrencbincbiverywellhealthverywellhealthwebmdmedicalnewstoday
زر الذهاب إلى الأعلى