الأدوية

تحذير من حبوب الصبار للتنحيف | ربما تجعلك على حافة الهلاك

ربما سمعت -عزيزي القارئ- عن حبوب الصبار للتنحيف، وتتساءل الآن هل هي آمنة أم لا، وما هي فوائد تلك الحبوب، وما هي طريقة استخدامها للتخلص من السمنة ومخاطرها. سنخبرك بالتفصيل كل شيء عن حبوب الصبار للتخسيس.

حبوب الصبار للتنحيف

تجربتي مع حبوب الصبار للتنحيف

ساعدتني في برنامج فقدان الوزن الخاص بي، وذلك لأنها تحد بالفعل من الشهية. كما أنني لم أشعر بأي آثار جانبية، ولذا أوصي بها بعد استشارة الطبيب، لاختلاف الحالة المرضية من مريض لاخر تجنبًا لمخاطرها.

تعد تلك الحبوب مكملًا غذائيًا مستخلص من نوع من أنواع الصبار، ويسمى هوديا جوردوني، وهو نبات طري شوكي ينمو في صحراء كالاهاري، وجنوب أفريقيا.

كيفية استخدام حبوب الصبار للتخسيس

يجب استشارة الطبيب قبل تناول تلك الحبوب، وذلك لتحديد الجرعة المناسبة لك.

وينصح عادةً بتناول حبة واحدة عند الاستيقاظ، وواحدة بعد الظهر، ويجب الاستمرار في تناول تلك الحبوب حتى تنتهي العبوة.

وللحصول على أفضل النتائج، فيجب عليك دمج تلك الحبوب مع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، وينصح أيضًا بممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

قد تكون التمارين الرياضية بسيطة، مثل المشي، أو الركض مدة 30 دقيقة يوميًا.

الأسئلة الشائعة حول حبوب الصبار للتنحيف

عند استخدامك لحبوب الصبار للتخسيس، فقد يدور في ذهنك بعض الأسئلة، مثل: –

متى يبدأ مفعول حبوب الصبار للتنحيف؟

تختلف استجابة الجسم لحبوب الهوديا من شخص لآخر، ونتيجة لذلك يمكن لبعض الأشخاص البدء في ملاحظة التغيير في الوزن بعد عدة أيام من تناول تلك الحبوب، والبعض الآخر يمكن أن يلاحظوا التغيير بعد أسبوعين أو أكثر.

لذا لا يمكن تحديد الوقت الذي يظهر فيه مفعول تلك الحبوب.

هل حبوب الصبار ترفع الضغط؟

نعم، فقد تسبب تلك الحبوب ارتفاع ضغط الدم بدرجة كبيرة لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

 لذا إذا كنت معرض للإصابة بارتفاع ضغط الدم، أو تعاني ارتفاع ضغط الدم، فيجب عليك استشارة الطبيب قبل تناول تلك الحبوب، وذلك لتتجنب مخاطر الآثار الجانبية لتلك الحبوب.

هل حبوب الصبار تسبب الأرق؟

لا توجد دراسة أو بحث تدل على أن تلك الحبوب يمكن أن تسبب الأرق. كما أن الأشخاص الذين استخدموا حبوب الهوديا لم يبلغوا عن أي آثار جانبية مثل الأرق والتوتر.

هل حبوب الصبار مضرة للحامل؟

يجب استشارة الطبيب قبل تناول حبوب الصبار للتنحيف في أثناء فترة الحمل، وذلك لأن لا توجد دراسات كافية تثبت أمان استخدامها في أثناء تلك الفترة. لذا ينصح بعدم استخدامها. 

هل حبوب الصبار تسبب الإسهال؟

نعم، فقد تسبب الجرعات العالية لتلك الحبوب تقلصات البطن والإسهال. لذا يجب الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب لك.

تحذير من حبوب الصبار للتنحيف

في عام 2011، أبلغت إدارة الغذاء والدواء المستهلكين أن منتج حبوب الصبار “P57 Hoodia” وجد أنه يحتوي على مادة السيبوترامين Sibutramine، وهي مادة خاضعة للرقابة سُحبت من السوق الأمريكية في أكتوبر 2010 لخطورتها على الصحة.

قد يزيد السيبوترامين ضغط الدم و/أو معدل النبض في بعض المرضى، ويمثل خطرًا على صحة المرضى المصابين بتاريخ من مرض الشريان التاجي، وفشل القلب الاحتقاني، وعدم انتظام ضربات القلب، أو السكتة الدماغية.

لذا يجب عدم تناول حبوب الصبار للتنحيف إذا كنت تعاني أحد الحالات المرضية الآتية: –

  1. داء السكري.
  2. أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم.
  3. اضطرابات النزيف، أو تخثر الدم.
  4. حساسية وخاصةً تجاه النباتات.
  5. أمراض الكبد.
  6. في أثناء فترة الحمل، أو إذا كنت تخطط للحمل.
  7. في أثناء فترة الرضاعة.
  8. الأطفال.

فوائد حبوب الصبار للتخسيس

تستخدم تلك الحبوب في السيطرة على السمنة، وزيادة الوزن، وذلك عن طريق الآتي: –

  1. تعزيز عملية التمثيل الغذائي لديك، ونتيجة لذلك يزيد عدد السعرات الحرارية التي تحرقها على مدار اليوم.
  2. أشارت بعض الأبحاث الحيوانية أنها تساعد على منع تراكم دهون البطن.
  3. تعزيز الشعور بالامتلاء، ويؤدي ذلك إلى التوقف عن تناول الطعام.
  4. تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

لذا يمكن أن تساعد حبوب الصبار للتنحيف على منع المشكلات التي تحدث بسبب السمنة، مثل داء السكري.

أضرار حبوب الصبار

لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كانت تلك الحبوب آمنة للاستخدام أم لا. قد تسبب حبوب الهوديا آثارًا جانبيةً خفيفة، مثل: –

  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • تفاعلات الجلد.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

آلية عمل حبوب الصبار للتنحيف

يساعد نبات الهوديا على فقدان الوزن من خلال الآتي: –

  1. يحتوي النبات على المكون النشط P57، وتساعد تلك المادة الكيميائية على تحفيز الجهاز العصبي المركزي، وذلك عن طريق زيادة مستويات ATP في منطقة ما تحت المهاد (جزء من الدماغ ينظم عمليات التمثيل الغذائي).
  2. تساعد المستويات المتزايدة من ATP على تقليل الجوع، وذلك عن طريق خداع الدماغ للاعتقاد أن لديه ما يكفي من الطعام. كما أنه يؤخر وقت الشعور بالجوع.
  3. يساعد نبات الهوديا على تعزيز إفراز الكوليسيتوكينين CCK في القناة الهضمية، وهو هرمون ينظم جوعك، ويؤدي ارتفاع مستوى هرمون CCK إلى تحفيز الشعور بالامتلاء مما يؤدي إلى التوقف عن تناول الطعام.

التفاعلات الدوائية لحبوب الصبار

يجب أن تخبر طبيبك بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها في الوقت الحالي قبل تناول تلك الحبوب، وذلك حتى يتمكن طبيبك من مساعدتك على إدارة التفاعلات الدوائية.

يمكن أن تتفاعل حبوب الهوديا مع الأدوية الآتية: –

  1. الأنسولين Insulin.
  2. أدوية مرض السكري Antidiabetes drugs.
  • أماريل Amaryl.
  • أكتوس Actos.
  • أفانديا Avandia.
  • جلوكوترول Glucotrol.
  1. الأدوية الخافضة للضغط Antihypertensive drugs.
  • كابوتين Capoten.
  • فاسوتيك Vasotec.
  • ديوفان Diovan.
  • هيدروديوريل HydrodiurilL.
  1. أدوية ارتفاع الضغط (حاصرات بيتا).
  • تينورمين Tenormin.
  • لوبريسور Lopressor.
  • اندرال Inderal.

في الختام أدركت الآن عزيزي القارئ فوائد حبوب الصبار للتنحيف، وكيف تساعد على فقدان الوزن.

ولكن يجب عدم استخدام تلك الحبوب إذا كنت تعاني حالات مرضية معينة مثل داء السكري، أو ارتفاع ضغط الدم. كما يجب استشارة الطبيب قبل تناولها في أثناء فترة الحمل أو الرضاعة، وذلك حتى تتجنب الآثار الجانبية لتلك الحبوب.

المصدر
webmdhealthlinedrugs

د. منى مغاوري

مديرة جودة طبية وكاتبة محتوى طبي. غايتي كتابة معلومات موثوقة وتوصيلها بطريقة بسيطة كي يستفيد منها القارئ في ظل انتشار الأمراض والأوبئة.
زر الذهاب إلى الأعلى