الأدوية

تجربتي مع حبوب الخميرة للتنحيف | لماذا توقفت عنها؟

حبوب الخميرة للتنحيف

يرغب مرضى السمنة بإنقاص أوزانهم بمنتجات طبيعية مثل حبوب الخميرة للتنحيف.

فهل سمعت من قبل عن حبوب الخميرة للتنحيف؟

سنتعرف اليوم إلى فوائدها؟ وكيفية استخدامها؟ ومتى يظهر مفعول حبوب الخميرة؟

تجربتي مع حبوب الخميرة للتنحيف

بناءً على تجربتي مع حبوب الخميرة للتخسيس، استخدمتها 3 مرات يوميًا قبل الوجبات بنصف ساعة.

بدأت أشعر بفقدان للشهية وفقدت بالفعل ٢ كيلو جرام من الوزن في خلال أسبوع، لكن مع تناول حبوب الخميرة للتخسيس عانيت الصداع والألم في المعدة في بعض الأحيان لذلك توقفت عن تناولها.

كيفية استخدام حبوب الخميرة للتنحيف

ينبغي تناولها قبل الوجبات، إذ تعد خمِيرة البيرة مصدرًا ممتازًا للألياف، لذا يمكن دمج حبوب الخميرة للتنحيف في نظام غذائي صحي ومتوازن لإنقاص الوزن لاحتوائها على فيتامينات ب، والألياف والمعادن.

عند استخدام حبوب الخميرة للتخسيس، ينبغي موازنة نظامك الغذائي لفقدان الوزن. 

كما يقترح موقع FamilyDoctor.org تناول ثلاث وجبات بالإضافة إلى وجبة خفيفة واحدة يوميًا، لتوفير مصدر ثابت للطاقة والمساعدة في السيطرة على الجوع. لذا اتبع الاتي:

  • اتبع نظام غذائي للخضروات واللحوم.
  • تناول وجبة فطور منخفضة السعرات الحرارية ولا تتناول الفطائر وغيرها من الأطعمة الثقيلة.
  • اجعل الفواكه والخضروات الطازجة، مثل الجزر والخيار كلما شعرت بالجوع، أساس وجباتك لتوفير السعرات الحرارية والحصول على مزيد من الألياف.
  • تناول مصادر البروتين الخالية من الدهون مثل الدواجن ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو بدائل الحليب.
  • تناول سلطة طوال اليوم بدلًا من تناول الوجبات الخفيفة على مدار اليوم.

متي يبدأ مفعول حبوب الخميرة للتنحيف؟

يختلف تأثير مفعول الخميرة من شخص لآخر.

يمكن اتباع أنظمة غذائية لتعزيز إنقاص الوزن مثل: ريجيم الصيام العكسي، ونظام الصيام المتقطع.

تجربتي مع حبوب الخميرة للتنحيف

أضرار حبوب الخميرة للتنحيف

الآثار الجانبية لحبوب الخميرة للتنحيف بسيطة. ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  •  الغازات الزائدة.
  • الانتفاخ.
  • الصداع النصفي.

تعد خميرة البيرة مصدر لفيتامينات ب لكن يوجد بعض الشركات المصنعة لا تزود المنتج بفيتامين ب 12، ويمكن أن تسبب الكميات غير الكافية من فيتامين ب 12 فقر الدم، لذا من المهم التأكد من وجود مصادر ب 12 في نظامك الغذائي.

لذلك يجب عليك استشارة الطبيب قبل تناولها والتحقق من مكونات المنتج المستخدم.

ينبغي التوقف عن تناول حبوب الخميرة للتنحيف إذا شعرت ببعض الآثار الجانبية التي تشير إلى رد فعل تحسسي لخمِيرة البيرة والاتصال فورا بالطبيب، من هذه الآثار:

  • ألم الصدر.
  • ألم الحلق.
  • ضيق الصدر.
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب الامعاء.

فوائد حبوب الخميرة

تشمل فوائد حبوب الخميرة ما يلي:

1.علاج اضطرابات في الجهاز الهضمي 

تمتاز الخميرة البيرة بخصائص البروبيوتيك لذا تساهم في علاج الإسهال عند الكبار، لأنها تزيد الإنزيمات في المعدة، كما تستخدم لعلاج اضطرابات في الجهاز الهضمي، بما في ذلك:

  • الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية.
  • إسهال المسافرين.
  • متلازمة التهاب القولون.

2.تعزيز صحة الجلد والشعر والأظافر

تشير بعض الأبحاث إلى أن حبوب الخميرة يمكن أن تحارب تقصف الأظافر وتساقط الشعر.

وقد تساعد أيضًا في تقليل حب الشباب وتحسين مشكلات الجلد الشائعة الأخرى، خاصةً في مرحلة المراهقة.

3.تقوية جهاز المناعة

تحسِن دفاع الجسم ضد الالتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا، إذ أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا الخميرة أقل عرضة بنسبة 25% للإصابة بالأنفلونزا.

كما تحتوي على كميات عالية من مضادات الأكسدة، لذا تحمي من السرطان وأيضًا تحسن بعض الاستجابات المناعية.

4.الحفاظ علي مستوى السكر والكوليسترول في الدم

قد يساعد الكروم الموجود في حبوب الخميرة في التحكم في مستويات السكر لمرضى السكري من النوع 2 من خلال تحسين مستوى الجلوكوز، كما يحافظ علي مستوي الكوليسترول في الدم، لذا يقلل خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

5.فوائد أخري

قد تساعد حبوب الخميرة في الحفاظ على صحة العينين والفم، ودعم الجهاز العصبي.

تفاعلات مع الأدوية

قد يوصي الطبيب بتناول جرعات منخفضة في البداية من حبوب الخميرة من أجل التحقق من الآثار الجانبية المحتملة،

مثل عديد من المكملات الغذائية يمكن أن تتفاعل حبوب الخمِيرة مع بعض الأدوية، لذلك يفضل أن تخبر طبيبك قبل تناول حبوب الخميرة للتنحيف إذا كنت تستخدم:

1.مضادات الفطريات

تساعد أدوية الالتهابات الفطرية في تقليل الفطريات.

تتفاعل أدوية مضادات الفطريات مع الخمِيرة البيرة، لذا يمكن أن تقلل فاعلية حبوب الخميرة للتخسيس.

تشمل بعض الأدوية المستخدمة في علاج العدوى الفطرية:

  • فلوكونازول (ديفلوكان Diflucan).
  • تيربينافين (لاميزيل Lamisil).
  • إيتراكونازول (سبورانوكس Sporanox ).

2.مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAOIs)

يستخدم هذا النوع من الأدوية لعلاج الاكتئاب، وتشمل:

  • ترانيلسيبرومين (بارنيت Parnate).
  • سيليجيلين.
  • إيزوكاربوكسازيد.
  • فينيلزين (نارديل Nardil).

يمكن أن تتسبب الكمية الكبيرة من التيرامين، (حمض أميني في الخميرة ويساعد في تنظيم ضغط الدم) في أزمة ارتفاع ضغط الدم عند مزجها مع مثبطات أكسيداز أحادي الأمين،

وقد تسبب نوبة قلبية أو السكتة الدماغية.

3.ميبيريدين

دواء مخدر للألم ومن الممكن أن تحدث أزمة ارتفاع ضغط الدم عندما تتفاعل حبوب الخميرة مع هذا المخدر.

4.أدوية السكري

قد تتسبب الخميرة البيرة في خفض مستويات السكر في الدم، 

لذا يمكن أن يؤدي تناول حبوب الخميرة للتنحيف مع أدوية السكري (أماريل) إلى زيادة خطر انخفاض نسبة السكر في الدم عن المستوى الأمثل.

5.مشكلات الجهاز الهضمي

الخميرة مصدر ممتاز للألياف ومع ذلك، فإن زيادة استهلاك الألياف بسرعة كبيرة يمكن أن يسبب عسر الهضم.

لذلك من الأفضل البدء بجرعات صغيرة والتأكد من شرب كثير من الماء للمساعدة على الهضم.

كن حذرًا إذا كنت تعاني أي من الحالات الآتية:

  • داء السكري.
  • مرض كرون.
  • عدوى فطرية المتكررة.
  • حساسية الخميرة.
  • ضعف جهاز المناعة.

حبوب الخميرة للتنحيف والحمل والرضاعة

لا يوجد دراسات كافية توضح ما إذا كانت حبوب الخميرة آمنة للإستخدام في أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

لكن يوجد بعض الدراسات التي أثبتت أنه يمكن أن تدعم حبوب الخميرة الحمل الصحي.

كما يوصى النساء اللواتي يخططن للحمل بتناول 400-800 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا لمنع التشوهات الخلقية ودعم نمو الجنين.

غالبًا تدعم الشركات بدعم حبوب الخميرة بحمض الفوليك ، مما يجعله مكملًا مفيدًا للنساء الحوامل.

وقد تحتوي بعض المنتجات من حبوب الخمِيرة على نسبة عالية من حمض الفوليك، لذلك يجب استشارة طبيبك قبل استخدام حبوب الخميرة للتنحيف كمكمل غذائي إذا كنتِ حامًلا أو مرضعة.

جرعة حبوب الخميرة للتنحيف

تعتمد الجرعة المناسبة من حبوب الخميرة على عدة عوامل مثل عمر المستخدم وصحته وعديد من الشروط الأخرى. 

لم تعرض الدراسات معلومات علمية كافية لتحديد جرعة معينة لحبوب الخميرة للتخسيس، لكن تأكد من اتباع الارشادات الخاصة بالمنتج واستشارة طبيبك الخاص قبل الاستخدام.

العناصر الغذائية في حبوب الخميرة 

من المعروف أن خميرة البيرة مصنوعة من فطر وحيد الخلية، ويعد نوعًا من أنواع فطر الخميرة المعروف باسم Saccharomyces cerevisiae ويتسم بمذاقه المر.

تُستخدم مكمل غذائي للرياضيين وكثير ممن يرغبون في تحسين بشرتهم وشعرهم وصحتهم.

يعد من أكثر الاستخدامات الشائعة للخميرة البيرة هو إنقاص الوزن، وليس زيادة الوزن فقط كما هو معروف عند البعض.

تتوفر على هيئة مسحوق يمكن رشها على طعامك ومشروبك وأيضًا يمكنك استخدامها على هيئة أقراص لتجنب مذاقها المر.

كما تتوفر الخميرة على هيئة حبوب، وتستخدم مكمل غذائي لتعزز مستويات الطاقة وتقوي جهاز المناعة لأنها مصدر غني لما يلي:

  • الكروم: يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • البروتين: تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة الموجودة بالطعام.
  • البوتاسيوم.
  • الحديد.
  • السيلينيوم.
  • الزنك.
  • الماغنسيوم.

كما تعد مصدرًا لفيتامينات ب الآتية:

  • الثيامين (ب1).
  • الريبوفلافين (ب2).
  • النياسين (ب3).
  • حمض البانتوثنيك (ب5).
  • البيريدوكسين (ب6).
  • البيوتين (ب7).
  • حمض الفوليك (ب9).

في نهاية المقال..

نتمنى لكم الصحة والعافية، وننصحكم بتناول حبوب الخميرة للتنحيف تحت إشراف الطبيب.

بواسطة
webmdhealthlinedrugsmedicalnewstodayrxlistwebmd
زر الذهاب إلى الأعلى