الصحة العامة

تجربتي في علاج الفتق السري | مضاعفات توجب الجراحة

هل يعاني طفلك انتفاخ في منطقة السرة؟ ويزداد عند البكاء أو السعال، إذا كان الأمر كذلك فمن المرجح أن طفلك يعاني أعراض الفتق السري. 

ما الفتق السرى عند الكبار والأطفال وما أسبابه؟ وكيفية علاجه، سنتعرف إلى ذلك في هذا المقال.

الفتق-السري
الفتق السري

تجربتي مع علاج الفتق السري

بعد حملي المتعدد أصبت بالفتق السري نتيجة ضعف عضلات البطن وكنت أتألم بشدة، ونصحني الطبيب بإجراء عملية الفتق السري وشعرت بالراحة بعدها. وسأذكر خطوات إجراء العملية ومضاعفاتها.

الفتق السري عند الأطفال

يشيع عند الرضع والأطفال الصغار، وخاصة الأطفال الخُدج، إذ تبلغ نسبة الأطفال حديثي الولادة الذين يقل وزنهم عن 1.5 كيلو جرام ويعانون الفتق السُري حوالي 75%.

يربط الحبل السري الجنين بالأم في أثناء وجود الجنين بداخل الرحم، ويخرج الحبل السري من خلال ثقب صغير بين عضلات جدار بطن الجنين، وفي معظم الحالات يُغلق هذا الثقب بعد الولادة بفترة قصيرة.

إذا لم تلتحم عضلات جدار البطن بالكامل يحدث الفتق، وتخرج الأمعاء أو الأنسجة الأخرى خارج تجويف البطن من خلال هذه الفتحة.

يزداد حجمه عند الضحك أو السعال، أو البكاء وينكمش عند الاسترخاء أو الاستلقاء، وهو غير مؤلم عند الأطفال.

يُغلق عند الأطفال تلقائيًا خلال أول عامين، إلّا أنه في بعض الحالات يظل مفتوحًا حتى عمر الخامسة أو أكثر ومثل تلك الحالات تتطلب التدخل الطبي.

أعراض الفتق السري عند الكبار

قد يصاب البالغون بالفتق السري أيضًا، ويأتي بنفس أعراضه عند الأطفال (انتفاخ في منطقة السرة أو بالقرب منها) ويسبب عدم الراحة وغالبًا ما يكون مؤلمًا، ويتطلب التدخل الجراحي.

الفتق السري والحمل

 يحدث الفتق السري في أثناء الحمل بسبب ضعف عضلات جدار المعدة، وذلك لزيادة ضغط الجنين عليها خلال نموه.

ينتفخ الرحم خلال فترة الحمل مثل البالون، ويصل إلى مستوى السُرة في الثلث الثاني من الحمل أي في الأسبوع العشرين إلى الأسبوع الثاني والعشرين.

تندفع الأمعاء برفق -بسبب تضخم الرحم- إلى الأجزاء العلوية والخلفية من المعدة، ويحدث الفتق في الثلث الثاني من الحمل ولا يحدث عادةً في الأشهر الثلاث الأولى.

تزداد احتمالية إصابتك بالفتق السري خلال الحمل في الحالات الآتية:

  1. الإصابة بالفتق السري في السابق.
  2. ضعف عضلات البطن.
  3. وجود فتحة أو انفصال طبيعي في عضلات المعدة.
  4.  زيادة الوزن.

أعراض الفتق السري

أبرز أعراضه انتفاخ السرة وما حولها، استشر الطبيب عندما:

  1.  يصبح الانتفاخ مؤلمًا.
  2.  يصاحب الانتفاخ قيء.
  3.  يتضخم الانتفاخ أكثر أو يتغير لونه.
  4.  لم تعد قادرًا على دفع الانتفاخ داخل البطن دون الشعور بألم شديد.

هل يمكن علاج الفتق بدون جراحة؟

تُشفى بعض الحالات تلقائيًا خاصةً حالات الأطفال، ولكن الأمر يختلف تمامًا بالنسبة للبالغين.

الرضع والأطفال: يُغلق الفتق تمامًا دون علاج خلال أول عامين من العمر، وفي بعض الحالات يتمكن الطبيب من دفع الانتفاخ للخلف داخل تجويف البطن.

متى يحتاج الفتق السري إلى عملية؟

نادرًا ما تحدث مضاعفات في الأطفال، ولكن قد تحدث مضاعفات خطيرة في الأطفال والبالغين إذا كان الفتق محاصرًا.

تموت الأنسجة إذا انقطع الإمداد الدموي عن الأمعاء المحاصرة، وقد تتدهور الحالة وتنتشر العدوى بالتجويف المعدي وقد تهدد حياة المريض. 

يتطلب الفتق المحاصر الذي يحتوي على الأمعاء جراحة طارئة، ومن أعراضه الأخرى ما يلي:

  1. الحمى.
  2. الإمساك.
  3. آلام شديدة في البطن.
  4. القيء والغثيان.
  5. ظهور كتلة منتفخة في البطن.

هل يذهب الفتق من تلقاء نفسه؟

يوصي الأطباء بالجراحة لمعظم البالغين، لأنه من غير المرجح أن يتحسن الفتق من تلقاء نفسه بل وتزداد احتمالية حدوث المضاعفات.

أما الأطفال قد يطلب الطبيب الجراحة إذا:

  1. استمر الفتق في النمو بعد مرور عامين من الولادة.
  2. وُجِدَ الانتفاخ حتى عمر أربع سنوات.
  3. خرج جزء من الأمعاء لتصبح داخل الفتق.
عملية-الفتق-السري

كيف تُجرى عملية الفتق السري؟

تهدف عملية إصلاح الفتق إلى دفع الانتفاخ إلى مكانه، وتقوية عضلات جدار البطن وتستغرق من 20 إلى 30 دقيقة. وعادة ما يستخدم التخدير الكلي حتى لا يكون هناك ألم خلال إجراء العملية.

في معظم الحالات سيتمكن الشخص الذي يخضع للجراحة من العودة للمنزل في نفس اليوم.

يمكن استخدام الجراحة المفتوحة أو الجراحة بالمنظار وفقًا للكلية الأمريكية للجراحين.

تتضمن الجراحة إجراء شق في السرة، ودفع محتويات الفتق من الأمعاء أو الدهون إلى داخل تجويف البطن.

عند الأطفال: تُغلق المنطقة الضعيفة في جدار البطن عادة بالغرز.

عند البالغين: تُستخدم شبكة خاصة لتقوية المنطقة الضعيفة في جدار البطن.

قبل العملية

سوف تحتاج إلى الصيام حسب تعليمات الجراح، وقد تستمر في شرب السوائل حتى ثلاث ساعات قبل الجراحة.

بعد العملية 

ينبغي الحد من الأنشطة الشاقة لبضعة أسابيع بعد العملية، ويوصي غالبًا بأسبوع أو أسبوعين بعيدًا عن المدرسة أو العمل.

يستطيع معظم الأشخاص العودة إلى أنشطتهم الطبيعية في غضون شهر من الجراحة. 

هل عملية الفتق السري خطيرة؟

قد تحدث بعض المضاعفات لكنها نادرة، ومنها ما يلي:

  1. عدوى في مكان الجرح.
  2. تكرار الفتق.
  3. صداع الرأس.
  4. خدر في الساقين.
  5. الغثيان أو القيء.
  6. الحمى.

ما الذي يسبب الفتق السري؟

تختلف أسباب الحدوث باختلاف الفئات العمرية:

الرضع: يحدث إذا لم تلتحم الفتحة الموجودة في جدار البطن التي تسمح بمرور الحبل السري من خلالها.

يحدث الفتق السري بنسبة متساوية في الذكور والإناث.

البالغون: يحدث إذا كان هناك ضغط شديد على جدار البطن، فتخترق الأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء المنطقة الأضعف من عضلات البطن وتتدلى من خلال الفتق.

هناك عوامل تزيد خطر الإصابة، وهي:

  1. العمر: إذ يُلاحظ أن الأطفال وخاصة الأطفال الخُدج هم أكثر عرضة للإصابة من البالغين.
  2. السمنة: يواجه الأطفال والبالغون المصابون بالسمنة خطرًا أكبر للإصابة به مقارنة بالأفراد ذو الوزن الطبيعي بالنسبة لأطوالهم وأعمارهم. 
  3. السعال: قد يؤدي حدوث السعال لمدة طويلة إلى زيادة خطر الإصابة بالفتق السري، لأن قوة السعال تضغط على جدار البطن.
  4. الحمل المتعدد: مثل التوائم الثنائية أو الثلاثية.
  5. تعدد مرات الحمل.

التشخيص 

يجري الطبيب الفحص البدني (للطفل أو البالغ) لمعرفة إذ كان من الممكن دفع الفتق لتجويف البطن أم أنه أصبح محاصرًا. 

ويُعد الفتق السري المحاصر من المضاعفات الخطيرة، فقد يسبب حرمان الأجزاء المحاصرة من الإمداد الدموي مما يسبب تلف الأنسجة.

قد يطلب الطبيب صورة بالأشعة السينية أو فحص بالموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم وجود مضاعفات.

 يحتاج الطبيب أحيانًا إجراء بعض اختبارات الدم خاصةً إذا كانت الأمعاء مختنقة.

ختامًا، فإن الفتق السري يكثر وجوده في الأطفال، وتشفى معظم الحالات من تلقاء نفسها إلّا أنه يتطلب العناية والتدخل الطبي إذا حدث للبالغين حتى لا تزداد احتمالية حدوث المضاعفات.

د. مروة قابيل

كاتبة محتوى طبي شغوفة بالطب، أهوى نقل المعلومات الطبية بأبسط صورة ممكنة، لإثراء المحتوى العربي، وليجد القارئ العربي مصادر متنوعة يستسقي منها ثقافته.
زر الذهاب إلى الأعلى