جلدية وتجميل

تجارب علاج الصلع الوراثي للنساء بالميزوثيرابي والليزر | هل فعال؟

الصلع الوراثي

تصاب الفتيات بالهلع عندما تعلم أنها تعاني الصلع الوراثي، إنه إحساس مؤلم أن تشعر الفتاة بأن شعرها يتساقط ويمكن أن تصل لمرحلة من الصلع وهو فقدان الشعر كليًا أو جزئيًا أو غيابه، ويشِير عادةً إلى تساقط الشعر المفرط من فروة الرأس.

هل الميزوثيرابي يعالج الصلع الوراثي؟ وهل يمكن علاج الصلع الوراثي عند النساء طبيعياً؟ سنذكر بالتفصيل.

تجارب علاج الصلع الوراثي عند النساء بالميزوثيرابي

أخبرت بعض النساء عن نجاح تجربتها بحقن الميزوثيرابي، وكانت النتائج فعالة.

يعد الميزوثيرابي من أفضل الطرق لعلاج تساقط الشعر، إذ إنه يحتوي على عديد من المواد الطبيعية المهمة لتقوية الشعر وتحفز معدل نموه ومنع تساقطه، مثل:

  • حمض الهيالورونيك.
  • أحماض أمينية.
  • فيتامين ب المركب وفيتامين ج.
  • معززات انقسام للخلايا الجذعية.

كذلك أشارت بعض الدراسات إلى نجاح الليزر في تحسين كثافة الشعر وعلاج الصلع الوراثي.

أعراض الصلع الوراثي

يعد الصلع الوراثي السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر، ولا يندرج تحت قائمة الأمراض بل حالة طبيعية ناتجة عن مزيج من العوامل الوراثية ومستويات الهرمونات والشيخوخة.

تظهر عديد من الأعراض لكل من أُصيب بالصلع الوراثي، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  1. يبدأ بحالة من ترقق الشعر ويتطور غالبًا إلى تساقط الشعر الكامل في أجزاء من فروة الرأس.
  2. يبدأ تساقط الشعر عند الرجال عادةً في مقدمة الرأس، ويأخذ في التراجع حتى يصل إلى مؤخرة الرأس، ولا يتبقى سوى الجانبين ومؤخرة الرأس.
  1. تختلف أشكال الصلع الوراثي عند النساء، مثل: 
  • تساقط الشعر في كلٍ من فرشاة الشعر أو الحمّام أو على الوسادة.
  • يزيد التساقط مع الوقت حتى يصل إلى ظهور فراغات واضحة في الشعر وخصوصًا أعلى فروة الرأس عند المنتصف).

هل يمكن الشفاء من الصلع الوراثي؟

يمكن نمو الشعر مجددًا دون علاج في غضون عام، بينما تحتاج بعض حالات تساقط الشعر لعلاجات فعالة توقف تساقط الشعر أو تبطئه.

علاج-الصلع-الوراثي

تشمل علاجات تساقط الشعر على كل ما يلي:

أدوية علاج الصلع الوراثي

يتوافر عديد من الأدوية لعلاج الصلع النمطي (الوراثي)، وتشمل كثير من الخيارات ما يلي:

  1. مينوكسيديل (Minoxidil)
  • يوضع على فروة الرأس مرة إلى مرتين يوميًا لكل من الرجال والنساء، مثل بخاخ أفوجين.
  • يستغرق الأمر للبدء في وقف تساقط الشعر مدة لا تقل عن ستة أشهر على الأقل.
  • تحتاج إلى الاستمرار في استخدام الدواء لأجلٍ غير مسمى للاحتفاظ بفوائده.
  • يحتَمل ظهور بعض الآثار الجانبية مثل (تهيج فروة الرأس ونمو الشعر غير المرغوب فيه على الأماكن المجاورة للوجه).
  1. فيناسترايد – بروبيكيا (Finasteride)
  • يوصف للرجال.
  • يحتمل عدم فاعلية الدواء للرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.
  • يحتمل ظهور بعض الآثار الجانبية النادرة مثل (خطر الإصابة بسرطان البروستاتا وتضاؤل الوظيفة الجنسية).
  1. أدوية أخرى 
  • سبيرونولاكتون (كاروسبير).
  • دوتاستيريد.

زراعة الشعر

  • يهدِف هذا النوع من الجراحة إلى أقصى استفادة من الشعر المتبقي.
  • يعد كُلًا من عمليتين استخراج وحدة البصيلات (FUE)، وزراعة وحدة البصيلات (FUT) الأكثر شيوعًا.
  • تتضمن عملية استخراج وحدة البصيلات أخذ الجراح بصيلات الشعر الصحية من فروة الرأس، ثمّ عمل ثقوب صغيرة في الأماكن التي لا ينمو فيها الشعر.
  • يضع البصيلات الصحية في هذه الثقوب.
  • بينما تتضمن عملية زراعة وحدة البصيلات، إزالة جزء من الجلد من مؤخرة فروة الرأس، ثمّ يُقسم هذا الجزء إلى مئات من القطع الصغيرة.
  •  ثم توضع هذه القطع في أجزاء من فروة الرأس حيث لا ينمو الشعر حاليًا. 
  • يحتَمل ظهور بعض من الآثار الجانبية مثل: (النزيف، الكدمات، والتورّم والعدوى).

علاج الصلع الوراثي عند النساء بالثوم طبيعيا

يقلل الثوم حجم البقع الصلعاء في الرأس وذلك بفضل تقليل تساقط الشعر وزيادة عدده، بالإضافة إلى قدرته على تجديد الشعر المفقود وتقوية الشعر الموجود أيضًا.

يساعد على تقوية بنية جذع الشعر؛ لاحتوائه على الكبريت والسيلينيوم، إذ يحتوي فص الثوم على عديد من الفيتامينات والمعادن المهمّة في ترطيب الشعر طبيعيًا.

كيفية استخدام الثوم للشعر

  1. تناول الثوم في الطعام، لكن يزيد تأثيره عندما يستخدم علاجًا موضعيًا على هيئة عصير أو زيت أو مرهم لدهن فروة الرأس.
  2. مزج عصير الثوم النقي مع العسل، لتقليل فرص تهيج الجلد على فروة الرأس.
  3. يمكن أيضًا مزج عصير الثوم مع زيت جوز الهند ثم تدلك فروة الرأس والشعر بهذا الخليط. 
  4. يوضع مفروم الثوم مع زيت الزيتون الدافيء، ويترك مدة أسبوع وبعدها يصفى الزيت من مفروم الثوم ويدهن الشعر بالزيت.

متى يبدأ الصلع الوراثي عند النساء؟

  • يعد تساقط الشعر عند النساء أمرًا طبيعيًا خاصةً مع التقدم في العمر، ولكن يشيع الصلع الأنثوي الوراثي بعد انقطاع الطمث.
  • تفقد النساء ما بين 50 – 100 شعرة يوميًا، ولكن يزيد فقد الشعر في النساء المصابات بالصلع النمطي.
  • تفقد النساء الشعر من جميع أجزاء رأسهن، بدءًا من خط الجزء إلى أن تظهر فراغات كثيرة في الشعر.

لماذا يحدث الصلع الأنثوي؟ 

تشارك الغدد الصماء في هذا الصلع بالإضافة إلى الأسباب التي سنذكرها لاحقًا.

ما العمر الذي تزيد فيه إصابة النساء بالصلع الوراثي؟

يقل تعرض النساء لنمط الصلع الوراثي قبل منتصف العمر، ولكن غالبًا ما تبدأ في فقدان الشعر بمجرد بلوغهن الأربعينيات والخمسينيات من العمر.

الصلع الوراثي عند الرجال

  • يُعرف أيضًا باسم (الصلع الذكوري النمطي) وأيضًا باسم (الثعلبة الأندروجينية)، وهو أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعًا.
  • يرتبط الصلع الذكوري بمزيج من هرمونات الذكورة الجنسية (الأندروجينات) والاستعداد الوراثي.
  • يتميز هذا النوع من الصلع بانحسار خط الشعر وتساقط الشعر عند الصدغين أو تاج الرأس.
  • يمكن بَدْء الصلع الذكوري النمطي في سنوات المراهقة، ولكن يظهر الصلع عند الرجال البالغين مع تقدم العمر.

ما سبب الصلع الذكوري؟

  • يعد الصلع الذكوري النمطي اضطرابًا وراثيًا يتسبب في تحويل هرمون التستوستيرون إلى الديهدروتستوستيرون الذي يؤثر سلبيًا في بصيلات الشعر (جذور الشعر).
  • يساهم أي من أسباب تساقط الشعر التي ذكرناها سابقًا في الصلع الذكوري.
  • يسبب داء الثعلبة في مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر الصحية، مما يؤدي إلى تساقط الشعر في بقع صغيرة من الرأس.
  • قد يسبب داء الثعلبة ظهور بقعة صلعاء في اللحية أو الحواجب أو الرموش أيضًا. 

ما العمر الذي يزيد فيه إصابة الرجال بالصلع الوراثي؟

يحدث فقدان الشعر ويكون أكثر شيوعًا بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 25 – 35.

هل يمكن منع الصلع الوراثي؟

بالطبع لا، إذ إنه مرض وراثي وليس عضويًا ولذلك لا يمكن منعه ولكن يمكن الحفاظ على الشعر ومنع مزيد من تساقطه من خلال ما يلي:

  1. التدليك المستمر لفروة الرأس يحفز نمو الشعر.
  2. الإقلاع عن التدخين.
  3. الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على عديد من المعادن والحديد والفيتامينات المهمة.
  4. ممارسة الرياضة وتمارين التنفس العميق.

هل الصلع الوراثي يمكن أن يعود مرة أخرى بعد العلاج؟

غالبًا لا يعود خاصةً بعد استخدام العلاج الصحيح والانتظام عليه.

أسباب الصلع

يتراوح عدد الشعرات المفقودة يوميًا ما بين (50 إلى 100) شعرة، وعادةً لا نلاحظ ذلك بسبب نمو شعر جديد يحل محل الشعر المتساقط.

لا يعد مرضًا عضويًا لكنه مرض وراثي، وعندما يزيد معدل تساقط الشعر ويعجز الشعر النامي أن يعوض ذلك ومن هنا تظهر مشكلة الصلع.

تعود مشكلة الصلع إلى عديد من الأسباب والعوامل، وهي:

1. عوامل وراثية

  • تعد الأسباب الوراثية من الأسباب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر وتظهر مع تقدم العمر.
  • تسمَى في هذه الحالة الثعلبة الأندروجينية (Androgenic Alopecia)، والصلع الذكوري والصلع الأنثوي.
  • يحدث هذا النوع تدريجيًا وبأنماط يمكن التنبؤ بها مثل: (انحسار خط الشعر عند الرجال، وتخفيف الشعر على طول تاج فروة الرأس عند النساء).

2. التغيرات الهرمونية

يمكن أن تسبب تساقط الشعر دائمًا أو مؤقتًا، بسبب تغيرات في هرمونات الجسم مثل: (الحمل والولادة وانقطاع الطمث ومشكلات الغدة الدرقية).

3. بعض الحالات الطبية

  • ترتبط حالات التساقط بالجهاز المناعي وتسبب تساقطًا غير مكتمل للشعر كما في (داء الثعلبة).
  • التهابات فروة الرأس مثل السعفة.
  • يؤدي نقص التغذية ونقص واحد أو أكثر من العناصر الغذائية مثل: (الحديد والبروتين وفيتامين د) إلى فقدان مزيد من الشعر أكثر من المعتاد.

4. العلاج الإشعاعي للرأس والعلاج الكيماوي

  • يستخدم العلاج الإشعاعي في تقليص الأورام وقتل الخلايا السرطانية، بينما يستهدف العلاج الكيماوي الخلايا التي تنقسم بسرعة داخل الجسم ويستخدم أيضًا في علاج السرطان.
  • يسبب كلاهما تساقط الشعر وقد لا ينمو الشعر مرة أخرى كما كان من قبل.

5. آثار جانبية لبعض الأدوية

  • يسبب تناول بعض الأدوية المستخدمة في علاج بعض الأمراض مثل: (التهاب المفاصل والسرطان والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم والنقرس ومشكلات القلب) في تساقط الشعر.
  • يمكن أن يرتبط تساقط الشعر بأدوية حب الشباب مثل: (الإيزوتريتنون).
  • ترتبط أدوية مضادات التخثر مثل: (الهيبارين والوارفارين) بتساقط الشعر.

6. علاجات وتسريحات الشعر

يسبب استخدام النساء علاجات الشعر بالزيت الساخن، بالإضافة إلى تسريحات الشعر المختلفة التي تسحب الشعر، وأسلاك التوصيل المصنوعة، إلى تساقط الشعر. 

7. الإرهاق أو الصدمة

يمكن الإصابة بتساقط الشعر لكن مؤقتًا إذا تعرض الشخص لصدمة جسدية أو عاطفية أو إرهاق شديد مدة طويلة.

8. التدخين

يدَمر التدخين بصيلات الشعر.

ختامًا، عزيزي القارئ، إذا كنت مصابًا بالصلع الوراثي فلا تقلق، فمع تطور العلم وأساليب العلاج بالميزوثيرابي والبلازما أصبحت السيطرة على هذا الأمر سهلة.

المصدر
healthlinemayoclinicnhshealthlinemayoclinichealthlinehealthyandnaturalworldhealthlineuk.search.yahoo
زر الذهاب إلى الأعلى