صحة الطفل

علامات السكر عند الأطفال | كيف اكتشفتي السكر عند طفلك

أدوية علاج مرض السكر عند الأطفال
السكر عند الأطفال

عندما يتوقف الجسم عن إنتاج الإنسولين حينها يصاب الطفل بالنوع الأول من السكر، ويكون من الضروري أخذ الإنسولين من مصادر خارجية. تعالوا لنتعرف إلى مرض السكر عند الأطفال، وكيف يمكننا التعايش معه؟

ما أعراض السكر عند الأطفال؟

يتساءل كثير من الآباء والأمهات عن أعراض هذا المرض وعلاماته، وهي:

  • العطش الدائم.
  • كثرة التبول.
  • الإعياء والضعف.
  • رائحة النفس والبول التي تشبه رائحة الفاكهة.
  • الجوع الشديد الذي يصاحبه فقدان سريع للوزن.

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض على طفلك، فيجب عليك التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، والتأكد من سلامة طفلك.

كيف اكتشفتي السكر عند طفلك

احتفلنا بعيد مولد ابني الثالث، لكنه على غير عادته يشعر بالإعياء الشديد والعطش دومًا، وانخفض وزنه كثيرًا، ذهبت إلى الطبيب لأطمئن، لكن وقع الخبر علي كالصاعقة، ابني مصاب بمرض السكر.

جمعت قواي وقررت أن ذلك ليس نهاية المطاف بل بدايته، ابني يحتاج إليّ وسأكون بجانبه.

هل سكري الأطفال يشفى؟

يمكن السيطرة على مرض السكر كي لا تتأثر باقي أعضاء طفلك وأجهزته بهذا المرض، لذا يجب أن تكوني حريصة على إجراء الفحوصات الدورية للإطمئنان على سلامته.

يجب فحص وظائف الكلى ووظائف الكبد وكذلك هرمونات الغدة الدرقية لطفلك باستمرار مع اتباع نظام غذائي صحي وقياس الكسر دوريًا.

علاج السكر عند الأطفال

يُعد الإنسولين هو العلاج الأول لمرضى السكر من النوع الأول، إذ يلعب الإنسولين دورًا هامًا في حياة مرضى السكر من النوع الأول وبعض مرضى النوع الثاني.

لذلك حرصت شركات الأدوية خلال العقود الفائتة على تطوير هذا الهرمون وتطويعه إلى أشكال دوائية مختلفة، لتلائم حاجة المرضى وتقلل عبء تناوله كدواء.

أنواع الإنسولين

ينقسم الإنسولين تبعًا لمدة بقاءه في جسم المريض إلى:

الإنسولين سريع المفعول

يبدأ مفعول هذا الدواء بعد دقائق معدودة من حقنه، تتراوح بين 5 دقائق إلى 20 دقيقة كحد أقصى، ويستمر مدة قصيرة.

 يشبه هذا الدواء إنسولين البنكرياس الطبيعي لذلك يجب حقنه قبل تناول الوجبات مباشرةً، يصفه بعض الأطباء قبل وجبة العشاء لتجنب انخفاض السكر في الدم ليلًا. 

الإنسولين قصير المفعول

يحتاج هذا النوع إلى مدة أطول ليظهر مفعوله في الدم إذ يحتاج من 30 دقيقة إلى 60 دقيقة، ويستمر مفعوله في الدم مدة أطول من الإنسولين سريع المفعول، لذا يجب أخذ الجرعة قبل الوجبة بحوالي نصف ساعة.

الإنسولين متوسط المفعول

غالبًا ما يحتاج المريض لحقن هذا النوع مرتين يوميًا فقط، إذ إن مفعوله يستمر مدة طويلة في جسم المريض، ويسمى هذا النوع بالإنسولين المٌعكر.

الإنسولين ممتد المفعول

يبدأ مفعوله في الدم بعد مدة طويلة من حقنه تصل إلى ساعة ونصف، لكنه يغطي احتياج الجسم للإنسولين خلال اليوم بأكمله.

الإنسولين المخلوط

أدمج العلماء الإنسولين سريع المفعول أو قصير المفعول مع الإنسولين متوسط أو ممتد المفعول في محلول واحد.

بذلك يحصل المريض على تغطية سريعة لاحتياجه من الإنسولين بعد الوجبات، كذلك يستمر مفعول الإنسولين في جسمه دون عناء الحقن المتكرر. 

الأشكال الدوائية المختلفة للأنسولين

يٌحقن الإنسولين تحت الجلد دائمًا، ويوجد أشكال مختلفة لحقن الدواء بسهولة ودقة أكثر، مثل:

السرنجات المعتادة

يصف الطبيب جرعة محددة للطفل من الإنسولين، يجب على الأم معرفة تلك الجرعة وكيفية سحبها من زجاجة الدواء بسرنجة الإنسولين المخصصة لذلك.

تستخدم السرنجة مرة واحدة فقط، كذلك يجب تخزين زجاجة الإنسولين في الثلاجة بين درجتي حرارة 2 و30 درجة سيليزية.

أقلام الإنسولين

قلم أنسولين لعلاج مرض السكر عند الأطفال
قلم أنسولين لعلاج مرض السكر عند الأطفال

ابتكرت الشركات تلك الأقلام لجرعة أدق وأكثر راحة لطفلك.

تُثبَّت الخرطوشة التي تحتوي على الدواء داخل القلم، إذ يسهل على المريض أو أيٍ من رفاقه تحديد الجرعة وحقنها بسهولة دون الحاجة لسحب الإنسولين من زجاجة أخرى.

يوجد من تلك الأقلام نوعان:

أقلام جاهزة للاستعمال: تكون الخرطوشة مثبتة في القلم، يتخلص المريض من القلم بمجرد انتهاء الدواء منها ولا يُعاد استخدامها.

أقلام قابلة لإعادة الاستخدام: يمكن استبدال خرطوشة الإنسولين بأخرى في القلم نفسه عند انتهاء الدواء من الخرطوشة الأولى.

ويجب أن نتذكر بعض النصائح بخصوص الأقلام:

  • يجب تحديد الجرعة الموصوفة مسبقًا من الطبيب بدقة عالية دون زيادة أو نقصان.
  • يجب تخزين القلم في الثلاجة قبل الفتح للمرة الأولى.
  • بعد الفتح الأول يجب تخزين القلم في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن ضوء الشمس.
  • يفضل التخلص من سن الإبرة بحذر بعد الحقن وعدم استخدامه مرة أخرى.
  • أقصى صلاحية للقلم بعد فتحه هي شهر.

مضخات الإنسولين

من الوسائل المريحة الآمنة لعلاج السكر عند الأطفال هي مضخات الإنسولين.

تحاكي تلك المضخات عمل البنكرياس في جسم الإنسان، فهي تحتوي على أنسولين سريع المفعول تضخ منه في الدم قبل كل وجبة، لتضمن بقاء مستوى السكر في الدم في المعدل الطبيعي.

توفر على الطفل كثرة الحقن بالسرنجة أو القلم، إذ تثبت تحت جلد الطفل مدة طويلة وتضبط بالجرعة المناسبة لتخرج في التوقيت المناسب.

كيفية التعامل مع الطفل مريض السكر

يقع على عاتق الأم كثير من التحديات في هذا الشأن، لذا ننصح الأمهات ببعض النصائح، منها:

  • عدم تفويت جرعات الإنسولين أو تأخيرها.
  • التأكد من تناول الوجبات في موعدها بعد حقن الإنسولين. 
  • الحرص على التغذية الصحية التي تحتوي على قليل من الكربوهيدرات لطفلك ولأسرتك بأكملها، لتجنب السمنة.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بطفلك بما يناسب حالته.
  • تفقُد مستوى الجلوكوز في دم طفلك عدة مرات يوميًا وفقًا لاستشارة الطبيب.
  • إخبار المدرسة بأمر طفلك وما يجب فعله إذا حدثت أي مضاعفات.
  • إعطاء بعض الحلوى لطفلك ليتناولها إذا حدث انخفاض مفاجئ في مستوى الجلوكوز في الدم.

ما أسباب السكر عند الأطفال؟

لم يستطع العلماء تحديد السبب الأساسي لمرض السكر عند الأطفال.

يُهاجم الجهاز المناعي للطفل خلايا بيتا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين في البنكرياس دون أسباب واضحة، مما يؤدي إلى تدمير تلك الخلايا وتوقف أو نقص إنتاج الإنسولين.

عندها يصعب على الجسم توصيل الجلوكوز داخل الخلايا، فتفقد الخلايا قدرتها على أداء العمليات الحيوية اليومية، ويرتفع مستوى الجلوكوز في الدم، مسببًا مرض السكر من النوع الأول الذي بدوره يسبب كثيرًا من الأعراض والمضاعفات الخطيرة.

لماذا يصاب بعض الأطفال دون غيرهم بمرض السكر؟

 هناك بعض عوامل الخطورة التي تزيد احتمالية إصابة الطفل بمرض السكر عند الأطفال، مثل:

التاريخ العائلي: تزداد فرصة حدوث المرض عند الأطفال التي لديها أحد الأبوين أو الأخوة المصابين بمرض السكر من النوع الأول.

الجينات: يسبب وجود بعض الجينات ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السكر عند الأطفال.

العدوى الفيروسية: عندما يصاب الجسم بعدوى فيروسية يهاجم الجهاز المناعي هذا الفيروس، لكن في بعض الحالات يخرج الأمر عن السيطرة ويهاجم الجهاز المناعي خلايا بيتا المنتجة للإنسولين فيدمرها.

ما مرض السكر؟

 ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم فوق المعدل الطبيعي، وينقسم هذا المرض إلى نوعين: 

  • النوع الأول أو النوع المعتمد على الإنسولين.
  • النوع الثاني أو ما يُسمى السكر غير المعتمد على الإنسولين.

أغلب إصابات الأطفال تكون من النوع الأول.

الإنسولين هو ذلك الهرمون الذي يُفرز من البنكرياس، والمسؤول الأول عن ضبط مستوى السكر في الدم.

يعمل الإنسولين على تنظيم أيض الكربوهيدرات والبروتينات وكذلك الدهون، ويخزن الدهون في الكبد والعضلات تبعًا لاحتياجات الجسم، فله دور هام جدًا في معظم العمليات الحيوية اليومية.

ختامًا، السكر عند الأطفال من الأمراض التي تتطلب العناية الشديدة، فيجب عدم الاستهانة به، نتمنى لجميع المرضى الشفاء، وللجميع السلامة.

المصدر
cdchopkinsmedicine
زر الذهاب إلى الأعلى