الصحة النفسية

أعراض إدمان الإباحية والانسحاب منها | ذهبت لذتها وبقيت حسرتها!

يقع البعض في غيابَة مستنقع مشاهدة الأفلام الإباحية؛ وبمرور الوقت تستطيع تلك الآفة أن تسلسل عنق متابعيها، ويصبح الشخص مصابًا بلعنة إدمان الإباحية.

فما تأثير المواقع الإباحية على الدماغ؟ وما سبب إدمان الأفلام الإباحية؟ وماذا يحدث بعد التعافي من الاباحية؟

أعراض-ادمان-الإباحية

أعراض إدمان الإباحية

فيما يلي بيان لأهم الأعراض التي تصيب مدمن الأفلام الإباحية:

  1. فقدان السيطرة على النفس.
  2. الاختلاء بالنفس معظم الأوقات، وضياع أيامه في مشاهدة الأفلام الإباحية.
  3. النفور من شريك الحياة.
  4. سيطرة الأفكار الإباحية على المدمن طوال الوقت.
  5. الشعور بالذنب وجلد الذات بعد مشاهدة المحتويات الإباحية.
  6. الشعور بعدم الرضا في أثناء علاقته مع شريك حياته.
  7. إنفاق أموال طائلة للحصول على مزيد من الأفلام الإباحية.
  8. عدم الجدوى من اتخاذ قرار التوقف عن تلك الأفلام المخلة.

كيف تعرف انك مدمن على الافلام الاباحية (Porn Addiction)؟

يشير مصطلح الإباحية إلى أي مادة جنسية صريحة، سواء كانت مكتوبة أو مرئية، بهدف إثارة الغريزة الجنسية.

يُعرف إدمان الإباحية بعدم القدرة على كبح السلوك والسيطرة عليه، مع أنّ له عواقب وخيمة.

يتطرق الشخص في بادئ الأمر إلى رؤية تلك المشاهد الإباحية بغرض الفضول أو تعلم الثقافة الجنسية. لكن في نهاية المطاف ينقلب السحر على الساحر ويقع في مستنقع إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية.

يُعرف الإدمان بأنه رغبة ملحة تجاه شيء ما؛ تدفع الشخص لفعل المستحيل للحصول عليه مهما كلفه الأمر، ومهما كانت العواقب ولا يستطيع ردع نفسه.

أضرار إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية للمراهقين والمتزوجين

تشير إحدى الدراسات إلى أن نسبة 9% على الأقل من مشاهدي الأفلام الإباحية تحولوا إلى مدمنين، وفقدوا السيطرة على التوقف عنها.

تعد مشكلة إدمان المواقع الإباحية من أشد أنواع الإدمان السلوكي خطورةً، ويسبب عديدًا من الأضرار الجسمانية، والنفسية، والسلوكية، ومن أبرز هذه الأضرار:

1.الضعف الجنسي

توجد علاقة وطيدة بين إدمان الإباحية والمشكلات الجنسية، إذ تُعد القدرة الجنسية أول متضرر من تلك الآفة.

أثبتت الدراسات أن مشاهدة الأفلام الإباحية بكثرة تسبب فقدان الشهوة الجنسية، مما يؤدي إلى إصابة الرجال بالضعف الجنسي.

2.الميل إلى العدوانية

يعزز إدمان الأفلام الإباحية العنف والسلوك الجنسي العدواني؛ إذ يحاول المدمن مجاراة ما يراه ويقلده.

قد يؤدي أيضًا إلى أداء بعض الممارسات الخطرة بهدف الحصول على مزيد من المتعة.

3.فقدان الثقة في النفس

عادةً يعقد المدمن مقارنات بين حاله وما يراه، ويتولد لديه شعور بالنقص، ويسعى بشتى الطرق للوصول إلى نفس المستوى.

4.القلق والاكتئاب

يسبب إِدمان الإباحية الشعور بالجفاء العاطفي، وقطع أوصال العلاقات الاجتماعية؛ نظرًا لغرق المدمن في عالم الإباحية المزيف.

5.الطلاق والجفاء العاطفي

يصبح المدمن أنانيًا، لا يهمه إلا تلبية رغباته وإشباعها كيفما يشاء، ويكون غير راضٍ عن مظهر شريك حياته وشكله ويزداد سخطه.

6.الإصابة ببعض الأمراض العضوية

يسبب إدمان الإباحية إصابة الرجال ببعض الأمراض، مثل: التهاب البروستاتا أو تضخمها، والتهاب مجرى البول.

ماذا يحدث للدماغ عند مشاهدة الإباحية؟

مما لا شك فيه أن هناك تأثيرات سلبية لإِدمان الإباحية، وتؤثر في وظائف المخ، مثل: تأثير إِدمان المخدرات أو الكحول.

عند مشاهدة تلك المشاهدة المخلة تندفع مادة الدوبامين، وهي المادة التي تجلب المتعة واللذة، وتشجع على ممارسة ذات السلوك مرة أخرى.

بعد مرور مدة زمنية من إدمان المحتويات الإِباحية؛ يتقلص حجم النواة المخططية في الدماغ، وهي المنطقة المسؤولة عن معالجة المكافآت.

في نهاية المطاف، ينخفض الاتصال بين النواة المخططية والقشرة الأمامية الجبهية، مما يؤدي إلى عدم التحكم في السلوكيات، واتخاذ قرارات مندفعة غير عقلانية.

وفي ذلك إجابة لسؤال هل مشاهدة الأفلام الإباحية تؤثر على الدماغ؟

هل الأفلام الإباحية تسبب الأمراض النفسية؟

يراود المدمن دائمًا الشعور بتدني احترام الذات، والملل، والإحباط، ويتولد بداخله صراع بين الرغبة الملحة في مشاهدة تلك الإباحيات وتنغيص ضميره وأخلاقه.

وربما تسبب الأمراض النفسية إدمان الإباحية؛ إذ يجد المريض في تلك الأفلام منفسًا ومخرجًا، مثل: القلق، والاكتئاب، واضطراب الوسواس القهري واضطراب ضعف السيطرة على الانفعالات.

كيف أتخلص من مشاهدة الاباحية؟

علاج-إدمان-الإباحية

ينبغي تقييم حالة مدمن الإباحية في بداية الأمر اعتمادًا على الدليل التشخيصي والإحصائي (DSM)، وبعد ذلك تبدأ رحلة علاجه.

يجدر بالذكر أن احتياجات المدمنين تختلف، لذا يختلف نهج العلاج من شخص لآخر وفقًا لحالة المريض، والدوافع التي أدت إلى الإدمان.

ويتضمن علاج إدمان الإباحية ما يلي:

1. العلاج النفسي

فيما يلي بيان لأهم خيارات العلاج النفسي:

العلاج السلوكي المعرفي

يهدف إلى مساعدة المريض، وفهم مشاعره، والتعرف إلى الأفكار والسلوكيات الخاطئة، ومن ثم تقويمها.

العلاج النفسي الديناميكي

يساعد هذا العلاج على فهم الدوافع الخفية، ويجعل المدمن أكثر وعيًا بمشكلته، والأفكار الخاطئة في اللاوعي.

تقديم الدعم

يسهم هذا العلاج في تجاوز المريض أزمته، والاندماج في مجتمعه مجددًا، وذلك بالتحدث إلى آخرين يواجهون نفس المشكلة.

2. الأدوية

يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على استعادة توازن مستوى المواد الكيميائية في الدماغ والمسؤولة عن السلوك الجنسي، مثل:

  • مضادات الأندروجين: إذ تقلل تأثير الهرمونات الجنسية الذكرية، مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية.
  • النالتروكسين: تكمن أهميته في تثبيط جزء الدماغ المسؤول عن الاستمتاع بالسلوكيات المسببة للإدمان، ويستخدم أيضًا في علاج إدمان الكحول والمواد المخدرة.
  • الأدوية النفسية: يصف الطبيب بعض الأدوية في حال معاناة المريض اضطرابات نفسية أخرى بجانب إدمان الإِباحية، مثل: الاكتئاب أو اضطراب الوسواس القهري.

هل يعود الدماغ بعد ترك الإباحية؟

نعم، بعد التعافي من مشاهدة الإباحية سيعود المخ إلى حالته الطبيعية، ويستعيد الجسم توازن مادة الدوبامين ويستجيب للمحفزات طبيعيًا.

أعراض الانسحاب من إدمان الأفلام الإباحية

يحتاج العقل مزيد من الوقت كي يستطيع التخلص من تلك المشاهدة المقززة.

ومن أبرز أعراض الانسحاب من إِدمان الإباحية:

  • صعوبة التركيز.
  • القلق والتوتر.
  • الصداع.
  • تشتت الانتباه. 
  • ممارسة العادة السرية. 
  • انخفاض طاقة المصاب، لنقص مستوى الدوبامين.
  • توارد بعض الخواطر أو الأفكار الإباحية.
  • العزلة الاجتماعية.
  • الشعور بالحزن والإحباط.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
أعراض-الانسحاب-من-إدمان-الإباحية

أسباب إدمان المواقع الإباحية

لم يتوصل إلى معرفة السبب الدقيق لإِدمان هذه المحتويات المخلة، لكن توجد بعض العوامل التي قد تكون السبب الكامن وراء إِدمان الإباحية، ومنها:

1.الأمراض النفسية

قد يتعرض الشخص لبعض العوامل البيئية المخزية في مرحلة الطفولة أدت إلى إِدمان الإباحية، مثل التحرش الجنسي أو مشاهدة بعض المقاطع الجنسية.

2.مشكلات العلاقات الزوجية

في حال عدم الاستمتاع من أحد الطرفين بالعلاقة الزوجية، أو عدم الرضا على شريك الحياة والسخط المستمر عليه؛ فينجرف إلى غيابَة المتعة الزائفة عبر مواقع الإنترنت.

3.العزلة الاجتماعية

تُعد السبب الكامن وراء كل داء نفسي؛ إذ تجعل صاحبها يعاني الاكتئاب والرهاب الاجتماعي، ومن ثمَ يلجأ إلى إِدمان الإباحية لإشباع رغباته وملء أوقاته.

يخلو المدمن بنفسه ليلًا ونهارًا ليشاهد ما حرمه الله، ويتجرد من نعمة الحياء ويفسد قلبه؛ ويصبح أسيرًا لتلك المحتويات المخلة، التي تمنحه لذة زائفة وحسرة باقية.

4.الافتقار إلى الثقافة الجنسية

ينتاب فضول الشخص لمعرفة مزيد عن الثقافة الجنسية، لكن فيما بعد يعتاد مشاهدة تلك الإباحيات، ويصبح مدمنًا لها.

وختامًا…

استعن -عزيزي- بالله ولا تعجز، فالدنيا دار ابتلاء، ونتعرض جميعًا للكبوات والأخطاء، فما عليك إلا النهوض سريعًا، والإقلاع عن ذنب إدمان الأفلام الإباحية، وجاهد نفسك، وتسلح بإرادة قوية، كي تستطيع التغلب على إدمان المواد الإباحية.

المصدر
verywellmindhealthlinepsychologytodaymedicalnewstodayhealthlinepsychguides

د. سارة حسن

طبيبة بيطرية ومترجمة وكاتبة محتوى. شغوفة بالاطلاع وكتابة المحتوى الطبي، هدفي تبسيط المعلومات الطبية، وأن تصل المعلومات بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة. وأسعى إلى ترك أثرًا طيبًا وعلمًا يُنتفع به.
زر الذهاب إلى الأعلى